منتدى جدة الاقتصادي.. آراء وانتقادات..

عالم الأسرة » همسات
02 - محرم - 1425 هـ| 22 - فبراير - 2004


منتدى جدة الاقتصادي.. آراء وانتقادات..

استطلاع : سلام نجم الدين الشرابي

 

ما حدث في منتدى جدة أثار الرأي العام واستفز الأقلام وشحن المشاعر.. وعلت النقاشات في المنازل وأماكن العمل.. وكثرت التساؤلات: ما الذي حدث؟ ولماذا حدث؟ ومن هؤلاء؟ ولما فعلن ذلك؟ وهل هذه هي الحرية الزائفة التي يبحثن عنها في وقت بدأت فيه حتى بنات الغرب تستاء منها وتهرب بعيداً عنها؟!

موقع "لها أون لاين" أجرى استطلاعاً رصد فيه مجموعة من الآراء لمختلف الشرائح من أستاذات وطالبات وربات منازل وعاملات..

طالما أننا جيل الغد..

فاطمة المطيري (طالبة جامعية): رغم ما حدث في منتدى جدة إلا أني كنت ولا زلت أقول إننا نعتز بحجابنا، وهو أداة ستر وصون لنا، وعندما أقارن بين حالنا وحال السافرات في دول أخرى أرى الخير الذي نحن فيه، وأتيقن لماذا الغرب يسعى جاهداً إلى تجريدنا من هذا الطهر وهذا العفاف؟ لكن هذا لن يحدث بعون الله طالما أننا جيل الغد نرفض ذلك، ونعتز بحجابنا ولن نتخلى عنه أبداً بمشيئة الله.

سارة عبد الرحمن (طالبة جامعية): منذ كنت صغيرة فتحت عيني على الحجاب والالتزام، ومازلت أذكر كيف كنت ألبس عباءة أمي وأحاول وضع طرحتها على رأسي الصغير.. كنت أجد في النساء اللواتي يكبرنني مثلاً أعلى لي في الالتزام والاحتشام، لكن الذي رأيته جعلني أقف برهة وأفكر كيف لنساء في أعمارهن وصلن إلى سن النضج وعدين مراحل المراهقة وعدم الثبات أن يبدر منهن ما بدر؟! وأي مفارقة هذه التي نراها في دول أخرى حيث تعود المرأة في سنهن إلى رشدها وتأتمر بأمر الله؟!!.

العاقل من اتعظ..

منيرة الحجي (معلمة في المرحلة الثانوية): ما حدث كان تأثراً بأفكار غربية لا علاقة لنا بها، وكثيراً ما سمعنا عن أقاويل وأكاذيب حول الحجاب وما يفرضه من قيود تعيق نجاح المرأة وتطور المجتمع، لكن ما يحدث في بلادنا يقول غير ذلك فلننظر إلى ما قدمت المرأة السعودية وإلى النجاحات التي تحققها وهي مصونة بحجابها..

ما يحدث في بلادنا يقول غير ذلك فلننظر إلى ما قدمت المرأة السعودية وإلى النجاحات التي تحققها وهي مصونة بحجابها..

إنها مجرد مؤامرات غربية ستنتهي حيث ولدت إن وقفنا وقفة واحدة لدرئها.

ولاء مصطفى (مدربة حاسب آلي): ما يحدث الآن يذكرني بما حدث عندنا في مصر وما جره ذلك من ويلات على النساء، ولكن ـ والحمد لله ـ هناك عودة قوية إلى الحجاب والالتزام، وما دعت إليه هدى الشعراوي أمس تحاول الكثيرات تغيره اليوم، نحن خضنا تلك التجربة وثبت لنا فشلها الذريع، وهذا كاف لأي مجتمع آخر أن يحذر من الوقوع في الخطأ ذاته، والعاقل من اتعظ..

موضي العلي (معلمة في المرحلة المتوسطة): إني أنادي جميع العلماء وولاة الأمر أن ينهوا عن هذا المنكر، وأن لا يمر هذا الأمر ببساطة؛ لأن هذه مسؤوليتنا جميعاً، وعلى كل منا أن يحارب ويواجه ما حدث، كل من مهنته ومكانته في المجتمع..

علينا أن نواجه دعاة التحرير المزعوم ونوقفهم عند حدهم، فنحن بحاجة إلى وقفة رجل واحد لنواجه هذا التيار.

هل يعقل؟!

عائشة محمد (ربة منزل):

إني استغرب ما حدث من هؤلاء النسوة، كيف ومن المفترض أنهن نشأن في مجتمع صالح وملتزم وتشربن تعاليم الدين وأصوله منذ صغرهن، ويقلن إنهن مثقفات، فأين الثقافة منهن؟! وهن يجهلهن أو يتجاهلن أمراً فرضه الله علينا ولا نقاش فيه؟!

رقية خليفة (ربة منزل):

هل يعقل أن تناضل النساء في فرنسا من أجل حجابها ودفاعاً عن عفتها وتواجه ما تواجهه من تحد، وهي تعيش في الغرب، بينما يوجد في بلاد الحرمين من تناضل من أجل خلع الحجاب وإشاعة الاختلاط والافتخار بذلك؟! أليس هذا غريباً أم أننا بحاجة إلى أن نخوض تجربة خاضها الكثير غيرنا ونندم عليها لنعرف أن هذا الطريق ليس فيه إلا الضياع ولن نجني منه إلا الفساد؟!..

إن صحت تسميته اقتصادياً!

تقول الدكتورة ليلى السابر (دكتوراه في كلية أصول الدين جامعة الإمام قسم السنة النبوية) في الأسباب التي أدت إلى ما حدث في منتدى جدة الاقتصادي من اختلاط وسفور: يعود السبب أولاً والذي لا شك فيه إلى طغيان الفساد في الأرض، فإن هؤلاء ـ سواء من قام أو نظم هذا المنتدى ـ إن صحت تسميته "اقتصادياً" ـ ظهر أن هدفه لا علاقة له بالاقتصاد البتة، بل هدفه الفساد في الأرض، لاسيما إذا قرأنا ما أخرج لنا المشاركون والمشاركات في هذا المنتدى.

الدين جامعة الإمام قسم السنة النبوية) في الأسباب التي أدت إلى ما حدث في منتدى جدة الاقتصادي من اختلاط وسفور: يعود السبب أولاً والذي لا شك فيه إلى طغيان الفساد في الأرض، فإن هؤلاء ـ سواء من قام أو نظم هذا المنتدى ـ إن صحت تسميته "اقتصادياً" ـ ظهر أن هدفه لا علاقة له بالاقتصاد البتة، بل هدفه الفساد في الأرض، لاسيما إذا قرأنا ما أخرج لنا المشاركون والمشاركات في هذا المنتدى.

والسبب الثاني: أن هؤلاء النساء قد مهد لهن الطريق وقد كانت وعرة للخروج بهذه الجرأة وهذه القدرة.

ثالثاً أن هؤلاء قد ضمنوا وسائل الإعلام التي تعمل على قدم وساق في مساندتهم في نشر هذه الأفكار سواء فيما يتعلق بالاختلاط أو السفور أو نشر الأفكار الهدامة.

وتقول الدكتورة " السابر " عن الآثار وردات الفعل التي تركها المنتدى على المجتمع:

ظهرت نتائج ايجابية وأخرى سلبية، ولله الحمد الآثار الإيجابية كانت أكثر، وذلك في استنكار المجتمع واتحادهم على إنكار هذا الأمر، فقد أنكره الرجال والنساء والأطفال بشتى طبقاتهم، سواء كانوا على علم أو جهل، إلا ثلة من الناس، وهؤلاء نخاطبهم بقوله تعالى: } وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ثُمَّ لاَ تُنصَرُون}.

وما حدث من ردود فعل سلبية خطوة من خطوات الشيطان، وقد ذكرتنا بنزع الحجاب في مصر أيام فتنة سعد زغلول وما نتج عنها من فساد عظيم في مصر تشتكي منها نساؤهن إلى وقتنا الحاضر.

ولابد أن أشير هنا إلى نقطة مهمة: وهي أن بعض الأقلام التي حاربت التطرف الديني لم تحارب هذا التطرف، وما هو بأقل خطورة من ذاك؛ وهذا يدلنا على أن إنكارهم للتطرف ليس لنصرة الدين، وليس هو من الدين في شيء! وإن كنا ننكر التطرف الديني، لكنها كلمة حق أريد بها باطل.

 

وحول كيفية الوقوف بوجه هذا التيار تقول السابر: يكون ذلك أولاً:

هذا التيار تقول السابر: يكون ذلك أولاً:

بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فقد تبين من حديث حذيفة بن اليمان رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "والذي نفسي بيده لتأمرنّ بالمعروف، ولتنهون عن المنكر، أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقاباً منه ثم تدعونه فلا يُستجاب لك" [ صحيح سنن الترمذي[.

هذه هي سفينة النجاة، الإنكار وبشدة؛ وذلك يكون بمخاطبة وبمراسلة المسؤولين الذين قاموا على هذا المنتدى أو من شاركوا فيه.

ثانياً: تثقيف المجتمع بشتى طبقاته لمثل هذه التخطيطات التي تدبر وتظهر للأعين فجأة، وهذا يدلنا على تخطيطهم وتفكيرهم في ذلك في الليل والنهار.

نسأل الله أن يكون مكرهم فيهم وإليهم، كما قال تعالى: وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ{ ثالثاً: الدعاء بأن يخلص الله هذه الأمة من هذه الفتن، فإن ما حصل فتنة عظيمة، والفتنة أشد من القتل.

مهرجان للتبرج والسفور

تقول الدكتورة فاطمة الجار الله (دكتوراه في كلية الشريعة في جامعة الإمام قسم الفقه):

لقد فوجئنا في منتدى جدة الاقتصادي الذي كان يتوقع أن يكون محل النقاش في القضايا الاقتصادية مشاركة المرأة مع الرجل جنباً إلى جنب حاسرة الرأس، حتى تحول المنتدى إلى مهرجان للتبرج والسفور، وكأنما هو بوابة لتحرير المرأة في مجتمعنا على غرار ذلك التحرير الذي قادته هدى الشعراوي وغيرها في البلاد العربية، وقد باركت أكثر وسائل الإعلام المحلية ذلك، وأظهرت صور تلك النساء في صور يبدو لمن يطلع عليها وكأن ذلك هو ما هو عليه المجتمع في مصادقة ظاهرة لتعاليم الدين ومصادرة للرأي العام وخروجاً على أنظمة البلاد.

وإن البنية التحتية للمجتمع السعودي وانتشار العلم الشرعي تأبى أن يستمرئ المجتمع تلك الصور أو أن تمر عليه مروراً عابراً.

وقد كانت كلمة المفتي رداً واضحاً صارماً وصريحاً على تلك الخطوة الجريئة، تسد الباب على كل من تسول نفسه جر البلاد إلى ذلك التحرير المزعوم، وتعلمه أن الوقت لم يحن، وأن لا مكان لفكره الشاذ بيننا، وأن هؤلاء النسوة لا يمثلن إلا أنفسهن، وأن المرأة السعودية لا تزال معتزة بهويتها الإسلامية، غير راضية بالتميع الذي يجرونها إليه، تأبى أن تتجرع المرارات كما تجرعتها غيرها.

تلك الخطوة الجريئة، تسد الباب على كل من تسول نفسه جر البلاد إلى ذلك التحرير المزعوم، وتعلمه أن الوقت لم يحن، وأن لا مكان لفكره الشاذ بيننا، وأن هؤلاء النسوة لا يمثلن إلا أنفسهن، وأن المرأة السعودية لا تزال معتزة بهويتها الإسلامية، غير راضية بالتميع الذي يجرونها إليه، تأبى أن تتجرع المرارات كما تجرعتها غيرها.

عرض أزياء

وتقول الدكتورة البندري آل سعود (دكتوراه في الحديث وعلومه في جامعة الإمام مكتب الإشراف التربوي) إن ما وقع في منتدى جدة الاقتصادي من اختلاط للنساء وهن سافرات حاسرات مع الرجال أمر يأباه الشرع والعقل.

أما الشرع: فقد أُمرت النساء المسلمات بالحجاب والحشمة، قال تعالى : } يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ..{ الآية (الأحزاب 59).

وقال تعالى: } وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ..} الآية (الأحزاب 53).

وقال تعالى: } وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ..{ الآية (النور 31).

فهذه نصوص شرعية من كتاب الله عز وجل تم تجاوزها والخروج عليها، والمسلم والمسلمة مأمورات بالتزام الشرع وامتثال تعاليمه؛ لأن ذلك هو حقيقة العبودية لله عز وجل.

وأما العقل: فكيف تخرج نساء يعتبرن أنفسهن رائدات لفساد المجتمع في حالة تشبه ـ كما قال سعادة رئيس الغرف التجارية - عرض أزياء؟!

وعن كيفية الوقوف بوجه هذا التيار تقول "د.البندري آل سعود":

يكون ذلك من خلال امتثال تعاليم الشرع من الرجال والنساء، وأن تكون أمهات المؤمنين والصحابيات الجليلات المثل الأعلى والقدوة للمرأة المسلمة.

والثاني الالتزام بتعليمات الدولة الصريحة في هذا الشأن.

ونحن نقول:

قول أمير المؤمنين عمر بن الخطاب: ( ونحن كنا أذل قوم فأعزنا الله بالإسلام، فمهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله ).

   

 

 



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


سلام نجم الدين الشرابي

مديرة تحرير موقع لها أون لاين

كاتبة ساخرة وصحفية متخصصة في الإعلام الساخر

حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة من جامعة دمشق

حاصلة على شهادة الماجستير في الصحافة الساخرة من جامعة أم درمان بدرجة امتياز مع توصية بالترفيع لدرجة الدكتوراه



العضوية:
• عضو نقابة الصحفيين السوريين عام 1998م.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
العمل:
• مديرة تحرير موقع المرأة العربية لها أون لاين "حالياً".
• مديرة تحرير موقع صحة أون لاين "حالياً"
• مديرة تحرير مجلة "نادي لها "للفتيات
• مديرة القسم النسائي في مؤسسة شبكة الإعلام للخدمات الصحفية "حالياً"
• كاتبة مقالات ساخرة في عدة مواقع
• كان لها زاوية اسبوعية ساخرة في جريدة الاعتدال الأمريكية
• مشرفة صفحة ساخرة بعنوان " على المصطبة"

المشاركات:
• المشاركة في تقديم برنامج للأطفال في إذاعة دمشق (1996)
• استضفت في برنامج منتدى المرأة في قناة المجد الفضائية وكان موضوع الحلقة " ماذا قدمت الصحافة الالكترونية للمرأة" (3/8/2006).
• استضفت في حوار حي ومباشر في موقع لها أون لاين وكان موضوع المطروح " ساخرون نبكي فتضحكون" ( 16/12/2008م)
• استضفت في قناة ألماسة النسائية في حوار عن الكتابة الساخرة عام 2011
• استضفت في قناة الرسالة الاذاعية في حوار عن تجربتي في الكتابة الساخرة وبحث الماجستير الذي قدمته عنها.
• المشاركة في اللجنة الإعلامية الثقافية لمهرجان الجنادرية عام 2002 م
• المشاركة في الكتابة لعدد من الصحف العربية السورية و الإماراتية والسعودية.
• المشاركة في ورش العمل التطويرية لبعض المواقع الإعلامية .
• تقييم العديد من المقالات الساخرة لبعض الصحفيين والصحفيات

الإصدارات:
• صدر لي كتاب تحت عنوان "امرأة عنيفة .. احذر الاقتراب ومقالات ساخرة أخرى" عن دار العبيكان للنشر
• لها كتاب تحت الطبع بعنوان "الصحافة الساخرة من التاريخ إلى الحاضر


الإنتاج العلمي:
- الدور التثقيفي للتلفزيون.
ورش عمل ومحاضرات:
إلقاء عدد من المحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجال الإعلام والصحافة منها:
• دورة عن الخبر الصحفي ومصادره، الجهة المنظمة "رابطة الإعلاميات السعوديات"
• دورة عن الإعلام الالكتروني ، الجهة المنظمة "مركز آسية للتطوير والتدريب"
• دورة عن التقارير الصحفية والاستطلاعات ، الجهة المنظمة " مركز آسية للتطوير والتدريب".
• دورة عن المهارات الإعلامية للعلاقات العامة، الجهة المنظمة "مركز لها أون لاين للتطوير والتدريب.



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...