من أوراق زوجة مضطهدة لها أون لاين - موقع المرأة العربية

من أوراق زوجة مضطهدة

عالم الأسرة » هي وهو
14 - ربيع الآخر - 1426 هـ| 23 - مايو - 2005


1

زوجي الحبيب:

سهم أصاب قلبي حين دخلت الغرفة وفتحت الخزانة لأتناول محفظتي فوجدتها مفتوحة وما فيها قد فقد.

لا أخفيك حينها أني صدمت وتمنيت لو أن المال قد سرق من أن تكون أنت من أخذته، وجمني الخجل في أن أخبرك بامتعاضي فسألتك بحياء افتقدته أنت؛ هل أنت من أخذت المال فزدت خجلي بإجابتك " وهل هناك فرق بيننا؟!"

سبقت مشاعري لك استغرابي منك وأجبتك لا.. وكنت آمل أن يأتي الشهر القادم فلا يحصل الأمر ذاته لكنك خيبت أملي لمرات ومرات.

كان علي أن أعرف منذ أتيت لخطبتي أنك لم تكن تبحث عن زوجة تسكن إليها، عن أم لأطفالك، إنما عن مصدر مال يصلك كل آخر شهر من غير جهد أو تعب منك.

لم تحرص حينها على التعرف إلي، إلى أفكاري، طباعي، كان كافياً بالنسبة لك إرسال أختك إلى المدرسة التي أعمل بها للاطمئنان على مستقبلي الوظيفي وراتبي الشهري. ولم يكن مستغرباً بعدها أن تصرخ في وجهي رافضاً رغبتي بالاستقالة من العمل الذي أتعبني مع مسؤولياتي كزوجة وأم.

زوجي الحبيب: أنا لا أنكر أن الحياة تصبح أجمل والعلاقة تغدو أعمق عندما يكمل أحدنا الآخر فلا فرق بيننا، لكنك تنكر علي حقي في تعبٍ وجهدٍ أبذله طيلة شهر كامل يصل ثمنه إلى جيبك في ثانية واحدة.

لعلك لم تفكر في تلك المرأة التي تنتظر ثمن جهدها لتستمتع به، تشتري ما ترغب به.. فلا يخفى عليك أن هواية المرأة في الشراء تفوق رغبة وقدرة الرجل عليها لكن الأمر يجب أن يختلف عند الرجل عندما يكون لزوجته عمل وراتب تتقاضاه عن جدارة فلها الحق حينها في أن تفعل به ما تشاء حتى وإن رمته في البحر.

قال المنادون بتحرر المرأة إن العمل يعطي المرأة استقلالاً اقتصادياً، وأرى من خلال تجربتي وتجربة نساء كثيرات غيري أن كلامهم ليس إلا كذبة كبيرة وأننا عدنا إلى عصر الاستعباد نسخر ونساق للعمل لنسلم راتبنا آخر الشهر إلى أسيادنا.

وأياً كانت العبارات أو التسميات التي يخفي خلفها الرجال سطوهم على ما هو من غير حقهم فالنتيجة واحدة ولعلك نسيت وأنت تأخذ مالي قول رسول الله  (لا يحل مال مسلم إلا بطيب نفس منه) فانظر إلى مالي الحلال الذي يغدو حراماً عندما تأخذه مني بهذه الطريقة.

أنا لا أنكر أن على المرأة أن تساعد زوجها وتقف إلى جانبه إن اقتضى الأمر، لكن ألا يصبح ذلك فرضاً وواجباً عليها لا تجد منه مهرباً، ودعني أهمس في أذنك شيئاً كتمته عنك لمدة طويلة إن المرأة تحترم الرجل الذي ينفق عليها لا الذي يعيش على (قفاها) كما يقول إخواننا المصريون.

                                                          زوجتك المضطهدة

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. سلام نجم الدين الشرابي

مديرة تحرير موقع لها أون لاين

كاتبة ساخرة وصحفية متخصصة في الإعلام الساخر

حاصلة على شهادة الدكتوراه في الصحافة الساخرة بدرجة ممتاز مع توصية بطباعة البحث.

حاصلة على شهادة الماجستير في الصحافة الساخرة من جامعة أم درمان بدرجة امتياز مع توصية بالترفيع لدرجة الدكتوراه


حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة من جامعة دمشق.





العضوية:
• عضو نقابة الصحفيين السوريين عام 1998م.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
العمل:
• مديرة تحرير موقع المرأة العربية لها أون لاين "حالياً".
• مديرة تحرير موقع صحة أون لاين "حالياً"
• مديرة تحرير مجلة "نادي لها "للفتيات
• مديرة القسم النسائي في مؤسسة شبكة الإعلام للخدمات الصحفية "حالياً"
• كاتبة مقالات ساخرة في عدة مواقع
• كان لها زاوية اسبوعية ساخرة في جريدة الاعتدال الأمريكية
• مشرفة صفحة ساخرة بعنوان " على المصطبة"

المشاركات:
• المشاركة في تقديم برنامج للأطفال في إذاعة دمشق (1996)
• استضفت في برنامج منتدى المرأة في قناة المجد الفضائية وكان موضوع الحلقة " ماذا قدمت الصحافة الالكترونية للمرأة" (3/8/2006).
• استضفت في حوار حي ومباشر في موقع لها أون لاين وكان موضوع المطروح " ساخرون نبكي فتضحكون" ( 16/12/2008م)
• استضفت في قناة ألماسة النسائية في حوار عن الكتابة الساخرة عام 2011
• استضفت في قناة الرسالة الاذاعية في حوار عن تجربتي في الكتابة الساخرة وبحث الماجستير الذي قدمته عنها.
• المشاركة في اللجنة الإعلامية الثقافية لمهرجان الجنادرية عام 2002 م
• المشاركة في الكتابة لعدد من الصحف العربية السورية و الإماراتية والسعودية.
• المشاركة في ورش العمل التطويرية لبعض المواقع الإعلامية .
• تقييم العديد من المقالات الساخرة لبعض الصحفيين والصحفيات

الإصدارات:
• صدر لي كتاب تحت عنوان "امرأة عنيفة .. احذر الاقتراب ومقالات ساخرة أخرى" عن دار العبيكان للنشر
• لها كتاب تحت الطبع بعنوان "الصحافة الساخرة من التاريخ إلى الحاضر


الإنتاج العلمي:
- الدور التثقيفي للتلفزيون.
ورش عمل ومحاضرات:
إلقاء عدد من المحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجال الإعلام والصحافة منها:
• دورة عن الخبر الصحفي ومصادره، الجهة المنظمة "رابطة الإعلاميات السعوديات"
• دورة عن الإعلام الالكتروني ، الجهة المنظمة "مركز آسية للتطوير والتدريب"
• دورة عن التقارير الصحفية والاستطلاعات ، الجهة المنظمة " مركز آسية للتطوير والتدريب".
• دورة عن المهارات الإعلامية للعلاقات العامة، الجهة المنظمة "مركز لها أون لاين للتطوير والتدريب.



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...