من التي تستحق أن تكون قدوتي؟

تحت العشرين » اختراق
09 - رجب - 1439 هـ| 26 - مارس - 2018


1

لكل فتاة حلم تسعى للوصول إليه، وحال تتمنى أن تكون عليه في المستقبل، كما أن لكل فتاة أيضًا شخصية معينة، تعتبرها قدوتها الحسنة التي تقتدي بها في جميع أمور حياتها، فمن الضروري أن يمتلك كل منا قدوة يتخيل بها ما يريد أن يصل إليه من نجاح وتطور، سواء عاجلاً أو آجلاً، ولكن هناك بعض الأشياء التي لابد أن تراعيها كل فتاة عند اختيارها لمن تستحق أن تكون قدوتها، ومن ضمن هذه الأشياء هي أن تكون هذه الشخصية ذات تأثير إيجابي مميز على الفتاة. هيا بنا الآن نتعرف على صفات الشخصية التي تصلح أن تكون قدوة لغيرها.

 

تمتلك ثقة عالية في نفسها وفي قدراتها:

احرصي على اختيار تلك الشخصية، التي تثق دائمًا في نفسها وفي قدراتها، دون أن تصطنع ذلك، على أن تكون هذه الشخصية مدركة لذاتها بشكل جيد، وتعرف أنها تستطيع فعل المستحيل بالإتكال على الله، ثم بالإرادة القوية، وبسبب ثقتها في نفسها: استطاعت أن تكون شخصية محبوبة وقدوة للكثيرين.

 

شخصية محبوبة واجتماعية:

من المعروف عن القدوة الحسنة: أنها تكون شخصية محبوبة واجتماعية قدر الإمكان، ويكمن السر في ذلك في كونها تعي جيدًا الطريقة الصحيحة للتعامل مع الآخرين، فهي ودودة وإيجابية، وتؤثر بشكل رائع على من حولها من أشخاص.

 

ذات إنجازات متميزة:

الشخصية القدوة هي التي تسعى إلى تحقيق الكثير من الإنجازات المفيدة لغيرها، فهي لا تعيش لنفسها فقط، بل تدرك دائمًا أنها جزء من المجتمع الذي يستحق جميع أفراده أن يكونوا سعداء، لذلك نجدها تهتم بإسعاد غيرها، وتدفعهم نحو النجاح والتقدم.

 

اختاري قدوتك من نفس مجالك:

احرصي دائمًا على اختيار قدوتك التي تتقن ما تتقنيه من مهارات وتتخصص في مجال تفضلينه عن غيره، إذا كنتِ من محبي الكتابة والتأليف: اختاري كاتبة متميزة واجعليها قدوتك، أما إذا كنتِ من محبي العلوم: فاختاري عالمة لتكون لكِ قدوة حسنة.

 

تعطي الأمل لغيرها:

اختاري شخصية تشجعك على الوصول إلى قمة النجاح، ولا تشعرك أن هناك فرقًا شاسعًا بين قدراتك وقدراتها، فالشخصية القدوة هي التي لا تقارن بينك وبينها، ولا تدفعك إلى تقليدها، بل تخلق منك شخصية متميزة بأعمالك وأفكارك، وتشجعك على القيام بالمزيد من الأعمال الرائعة.

 

شخصية ذكية ولها قدرة على التخطيط الفعال:

يعتبر الذكاء والقدرة على التخطيط من الصفات التي لا يمكن ألا تكون موجودة في الشخصية القدوة، حيث إن الذكاء يدفعها إلى التفكير وابتكار أساليب جديدة للإبداع والنجاح، والتخطيط الفعال يساعد على الوصول إلى الأهداف دون أن يعرقل مسارها أي شيء.

وبشكل عام: القدوة الحسنة هي التي تحب كل فتاة أن تصل إلى ما وصلت إليها، وتمتلك ما تمتلكه من أخلاق وصفات حسنة. احرصي على اختيار قدوة جيدة تتصف بالصفات التي ذكرناها بالأعلى، ولا تنسي أن تكوني قدوة لذاتك قبل أي شيء، وهذا يعني أن تقومي دائمًا باتباع السلوكيات التي تجعلك أنتِ قدوة لغيرك من الناس.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...