مواء ونعيق لها أون لاين - موقع المرأة العربية

مواء ونعيق

واحة الطفولة » واحة القصص
07 - رمضان - 1437 هـ| 13 - يونيو - 2016


1

انتفضت القطة من صوت الغراب المزعج، فلم يحلُ له الجلوس إلا على بعد أمتار فوق رأسها، قطع سكونها ونومها  فوق تلك الحشائش المنبسطة  التي تحيط بتلك الشجرة الفارعة. أشارت القطة للغراب أن يتوقف عن إصدار ذلك النعيق المضجر، لكنه كان يقترب أكثر ويزيد من صوته، واستدعي صوته عددا من الغربان جاءت لتشاركه ذلك الشغب، جرت القطة تريد أن تهرب من تلك الأصوات، لكن الغربان طاردوها بأصوات أكثر حدة، قفزت في الهواء لتبتلعها تلك الأشجار الكثيفة، لكن أصوات الغربان كانت تتسلل لها.

          لم يرق للحارس الذي كان يجلس على بعد أمتار ما يفعله الغراب، فهجم علي الغربان، فاختفي، ونظر الحارس إلى القطة، فابتسمت له وحيته على موقفه البطولي، عاد الحارس إلى مكان حراسته،  فتمسحت القطة بقدمه وظلت تموء، وحاولت القفز أمامه، فاستغرب الحارس مما تفعله، هاجمه الغراب ونقره على رأسه، حاول أن يمسك الغراب فلم يقاومه الغراب، ارتسمت ضحكة على شفتي الحارس، وبعد لحظات تعالت منه صرخات فقد هاجمه سرب من الغربان، وأدموا رأسه ووجهه، فترك الغراب الذي كان بيده، وهرب ليختفي خلف الحوائط، ووقفت القطة تدافع عن نفسها وعن صباحها الذي سلب روعته ذلك الغراب الشقي.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- أمل - الإمارات العربية المتحدة

07 - رمضان - 1437 هـ| 13 - يونيو - 2016




سؤال ما هو المغزى من القصة ماذا سيتعلم اطفالي منها

-- محمود الديب -

09 - رمضان - 1437 هـ| 15 - يونيو - 2016




الأستاذة أمل
أشكر لك اهتمامك وحرصك
كثير من الأطفال يواجهون مثل تلك المواقف بسبب تنمر بعض الأطفال الأخرين، ما كنا نرنو له في هذه القصة تسليط الضوء على قيم مهمة مثل النجدة والشجاعة، ومواجهة التحديات وعدم الانسحاب، فلم يكن أمام القطة سوى أن تواجه اعتداء وشغب مجموعة من الغربان ولم يكن الهروب وسط الأشجار هو الحل بل كان عليها أن تفكر في طريقة أخرى . لقد تركت نهاية القصة مفتوحة حتى يفكر الطفل في حيلة يساعد بها القطة على حل المعضلة التي تمثلت في الغراب.
وأكرر مجددا شكري وتقديري

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...