موجة برد

أدب وفن » بوح الوجدان
12 - جمادى الآخرة - 1441 هـ| 07 - فبراير - 2020


1

 

 

 

يشعر صاحبه ببرد شديد يغزو مسام جلده فيذهب إلى أعماقه ويتوغل حتى يضرب أطرافه، فيمسك بملابسه ليشد وثاقها، ويسد ثغراتها، وينكمش بداخلها..أما هو فيبدو أن ما يفكر فيه أنساه البرد أو جعل البرد ينساه.. عاد بذاكرته إلى بداية شتاء عام 1987م ..عاد إلى اللحظة التي حدثته فيها أمه وكان آخر حديثها إليه قبل أن ترحل بلا عودة..آخر أربع كلمات حفرت حروفها في أذنيه ويتذكرها تماماً كما سمعها منها:

" تقل هدومك الدنيا برد "

سيظل فقدان الأم أشد موجة برد تضرب الإنسان حتى يلقى ربه !

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...