موقع صراحة: ما لا تعرفه عن هذا الموقع العربي الجديد


10 - رجب - 1438 هـ| 06 - ابريل - 2017


موقع صراحة: ما لا تعرفه عن هذا الموقع العربي الجديد

لها أون لاين

 

فوجئ مستخدمو الإنترنت في مختلف الدول العربية قبل أشهر قليلة، بظهور موقع جديد يحمل اسم "صراحة" يتيح لمستخدميه إمكانية التسجيل واستقبال وتوجيه أي رسائل للمستخدمين الآخرين بسرية تامة، ودون الكشف عن الهوية، لدرجة جعلت الكثيرين يتفائلون بأن تجربة جديدة تثبت: أن العرب يمكن أن يقدموا موقعاً عالمياً مشهوراً.

فخلال فترة وجيزة، نما الموقع سريعًا، حتى وصل عدد الحسابات عليه إلى: مليون و300 ألف حساب تقريبًا حتى الآن، وعدد الرسائل 6.5 مليون رسالة، بينما تصفح الموقع عدد أضعاف مستخدميه، فإليكم أهم المعلومات التي لا تعرفونها عن "صراحة".

 

- أنشأ الشاب السعودي زين العابدين توفيق، خريج علوم الحاسب من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، موقع "صراحة" في 15 يناير 2017م، وكان هدفه الذي أعلنه من تدشين هذا الموقع هو إتاحة الفرصة للنقد البناء، الذي يحتاجه مجال ريادة الأعمال، كأن يكون النقد من موظف لمديره، ولا يرغب الأول في أن يتعرض لأي إجراءات تعسفية جراء هذا النقد، وجاء نجاح الموقع بمثابة صدمة له وللشركة المستضيفة.

 

- جاء تصميم موقع "صراحة" يسيرا، ويدعم اللغة العربية فقط، وهو ما سبب بعض المشكلات التقنية، في ظل تزايد عدد مستخدميه، إلا أن مؤسسه وعد بحل هذه المشكلات في القريب العاجل، مع إصدار تطبيق خاص به للهواتف النقالة، وإتاحته بعدة لغات أخرى.

 

- حصد "صراحة" النسبة الأكبر من المستخدمين في مصر بواقع 2 مليون و411 ألف مستخدم، ثم تونس بإجمالي مليون و755 ألف مستخدم، وحلت السعودية في المركز الثالث بمليون و260 ألف مستخدم، تليها سوريا والكويت بما يتجاوز نصف مليون مستخدم في كلا البلدين.

 

- حل موقع صراحة في المركز الـ197 في مصر، وفقًا لترتيب Alexa فيما يخص أكثر المواقع زيارة، بينما حصد المركز الـ34 في تونس، والـ42 في سوريا، والـ244 في المغرب، والـ1.145 في السعودية.

 

- في ظل هذا النجاح الكبير والمفاجئ، انتشرت الكثير من الشائعات حول "صراحة" حتى قيل: إنه يستهدف سرقة بيانات مستخدميه، فيما أشاع آخرون وجود علاقة للموقع بأجهزة مخابراتية، وهي الاتهامات التي رد عليها زين العابدين، بأنه لا يعرف أي معلومات للمستخدمين؛ لعدم تسجيل الموقع لهويتهم من الأساس حتى يقوم بسرقتها.

 

- يعتبر التسجيل على موقع "صراحة" عملية سهلة للغاية، فمجرد الدخول إليه: قم بكتابة البريد الإلكتروني ثم الرقم السري -مرتين-، ثم الاسم -مرتين-، وأخيرًا: اضغط على تسجيل بعد إضافة صورة شخصية.

 

- ظهرت الكثير من المواقع والتطبيقات الشبيهة بموقع "صراحة"، سواء في التصميم أو الفكرة، وحاول زين العابدين حماية فكرته وموقعه، معتبراً أن هذه المواقع الشبيهة الغرض منها هو: سرقة الحسابات الشخصية للمستخدمين، على مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى.

 

- تباينت الآراء بين مستخدمي الإنترنت حول "بصراحة"، والغرض الذي أنشئ من أجله، حيث يرى الرافضون لفكرته أن إسداء النصح أو النقد في الخفاء بمثابة تصرف يدل على النفاق، فيما يرى المؤيدون أنه فرصة مناسبة للتعبير عن المشاعر دون خجل أو خوف.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...