موقف حازم من علماء الأمة لدعم "عاصفة الحزم" لها أون لاين - موقع المرأة العربية

موقف حازم من علماء الأمة لدعم "عاصفة الحزم"

دراسات وتقارير » تيارات
07 - جمادى الآخرة - 1436 هـ| 28 - مارس - 2015


1

 

مع إعلان سفير المملكة العربية السعودية لدى واشنطن عن اعتزام بلاده القيام بعملية عسكرية لردع الحوثيين في اليمن، والتي يشارك فيها 10 دول منها 5 دول خليجية، باسم "عاصفة الحزم"، سارع الكثير من المشايخ والدعاة لتأييد ودعم العملية العسكرية بكل قوة وحزم. مؤكدين أنها  ستوقف التمدد الإيراني الرافضي، والذي يهدد استقرار وأمن المنطقة، وداعين الأمة للتوحد ونبذ الخلافات في مواجهة مخاطر التوحش الرافضي ضد أهل السنة في اليمن والعراق وسورية ولبنان، سرعة وكثرة العلماء الذين أصدروا بيانات تأييد، عبروا من خلالها عن دعمهم لهذه العملية العسكرية اعتبره بعض المتابعين شبه إجماع قل أن يصدر من علماء الأمة.

 وفيما يلي رصد لأهم المواقف الصادرة عن الهيئات العلمية في البلاد الإسلامية والعلماء والدعاة والمشايخ تجاه عملية "عاصفة الحزم".

هيئة كبار العلماء بالمملكة:

في البداية وفور انطلاق العملية العسكرية، أعلنت هيئة كبار العلماء بالمملكة دعمها للعملية، مؤكدة أنها جاءت لتحقيق المصالح العليا للأمة الإسلامية.

وقالت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء السعودية: إن قرار المملكة العربية السعودية وأشقائها بدول الخليج العربي والدول المشاركة لهم، ببدء العملية العسكرية "عاصفة الحزم" في اليمن الشقيق قرار موفق وحكيم.

وأضافت أن العملية العسكرية جاءت استجابة لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي؛ من أجل حماية حكومته الشرعية، والدفاع عن شعب اليمن الذي يتعرض لاستباحة أرضه، وتخريب ممتلكاته، وزعزعة استقراره من قبل قوى المليشيات الحوثية، المدعومة من قوى إقليمية ذات مطامع ومشروعات تخريبية بالبلاد العربية.

وأكدت أن القرار تؤيده المصالح العليا لبلاد الحرمين الشريفين المملكة العربية السعودية، ودول الخليج والمنطقة العربية والعالم الإسلامي، الذي يعنيه استقرار اليمن ووحدته، ويهمه أمن بلاد الحرمين الشريفين الذي هو أمن لكل العالم الإسلامي ويعيش في وجدان كل مسلم, والمسلمون في كل العالم ضد كل من يحاول المساس بأمنه والتعرض لمقدراته.

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

من جانبه أعلن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين تأييده للعمليات العسكرية الخليجية، بقيادة المملكة العربية السعودية في اليمن.

وقال الدكتور علي القره داغي، أمين عام الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: إنه يؤيد شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي باليمن، ويحق لهذه الشرعية الاستعانة بالخليج في محاربة الانقلاب الحوثي على الشرعية والثورة، مؤيداً العمليات العسكرية التي تقودها 10 دول مستهدفة الانقلاب الحوثي من أجل تحرير اليمن.

وطالب القره داغي الحلف بتوخي الحذر من مناطق تواجد المدنيين، والحفاظ على حياتهم أثناء استهداف المواقع الإستراتيجية التي احتلها الانقلاب الحوثي منذ هجومه على المحافظات والمدن اليمنية في سبتمبر 2014م وحتى محاولات اقتحامه لعدن أمس.

وأكد القره داغي أن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أصدر العديد من البيانات التي اعتبر فيها ما قام به الحوثيون في سبتمبر الماضي، انقلاباً على الشرعية والثورة في اليمن، ونصحهم كثيراً للعدول عن انقلابهم، والاتجاه إلى الحوار الوطني دون فرض أي شروط مسبقة، ودون استخدام القوة لفرض الآراء، إلا أنهم أصروا على انقلابهم، ورفضوا كل الدعوات الدولية لهم بإعمال العقل وإعلاء مصلحة اليمن العليا، ولم ينظروا إلا إلى مصالحهم الشخصية الضيقة، مستعينين بمشروع إقليمي خطير على المنطقة بأكملها.

رابطة علماء المسلمين

كما أصدرت رابطة علماء المسلمين بيانا، دعمت فيه العملية العسكرية ضد الحوثيين في اليمن وقال البيان:

تابعت رابطة علماء المسلمين المخطط الصفوي الفارسي في بلاد اليمن، والذي يمرر من خلال جماعة الحوثيين وأوليائهم من ضعاف النفوس ورؤوس الفتنة، كما تابعت الرابطة ما قامت به دول المنطقة من نصرة عسكرية لأهل اليمن, وحيال تلك المستجدات؛ فإن رابطة علماء المسلمين تؤكد على ما يلي:

أولاً: إن استنقاذ اليمن من براثن الاحتلال الإيراني الصفوي الأثيم واجب شرعي، وعلى المقاتلين باختلاف راياتهم أن يجمعوا أمرهم على تخليص اليمن من المشروع الفارسي البغيض، وكل جهد يبذل في هذا الصدد فهو مقدر مشكور.

ثانياً: تدعو رابطة علماء المسلمين جميع علماء اليمن ودعاتها والمجاهدين فيها، أن يوحدوا كلمتهم ويختاروا قيادتهم ليدفعوا عن دينهم وعقيدتهم وبلدهم الأعداء، وليعلموا أن الاجتماع على المفضول خير من تفرقهم على الفاضل، وتذكرهم بقول الله عز وجل: [وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا] {آل عمران:103}، وقوله تعالى: [وَلا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ واصبروا] {الأنفال:46.. }.

ثالثاً: يجب على زعماء القبائل والساسة وقادة الجيش والجند أن يتقوا الله، ولا يبيعوا دينهم وبلادهم بعرض من الدنيا قليل، وأن يقوموا بحق الأمانة التي قلدهم الله إياها؛ قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ)الأنفال27.

رابعاً: لا يجوز بحال لأي مسلم يؤمن بالله واليوم الآخر أن يعين المتمردين من الحوثيين؛ الذين لا مشروع لهم إلا تركيع الشعب اليمني السني للسيادة الإيرانية ونهب خيراته وثرواته.

خامسًا: على أهل الإسلام في اليمن والعراق والشام وغيرها من بلاد المسلمين ألا ينخدعوا بأقوام رفعوا شعار الموت لإسرائيل والموت لأمريكا، ثم تحالفوا مع أعداء الأمة والدين لقتل المسلمين في كل مكان.

وختاماً: تدعو الرابطة المسلمين عامة وأهل اليمن خاصة إلى التوبة إلى الله عز وجل، واللجوء إليه وحده، والاعتصام بحبله والثقة بنصره وبوعده، والوفاء بشرطه؛ (إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ)سورة محمد 6.

رابطة علماء المغرب:

وفي الإطار نفسه، أصدرت رابطة علماء المغرب بيانا دعمت فيه العملية العسكرية، محذرة إيران من التدخل في البلاد الإسلامية والعربية.

وقال البيان: إنَّ رابطة علماء المغرب العربي تتابع باهتمام تطورات الأوضاع المتسارعة في اليمن، وعملية "عاصفة الحزم" العسكرية؛ لردع الحوثيين وإيقاف زحفهم الصفوي المتنامي، واعتداءاتهم المتواصلة، بهدف تفتيت اليمن وضرب أمنه واستقراره، وتهديد جيرانه.

وإزاء هذه الأحداث الخطيرة، ومشاركة منا في توعية أمتنا بقضاياها الحيوية، فإننا نحرص على توضيح الأمور التالية:

أولاً: تنوه الرابطة بالخطوة الجريئة والعملية العسكرية الشجاعة التي قادها تحالف كبير من الدول السنية، وترى ذلك أولى البشائر؛ للدفاع عن قضايا أمتنا والتصدي للمخاطر المحدقة بها، دون الاستعانة بأطراف أجنبية، مع التنبيه على وجوب التحري وأخذ الحيطة والحذر من قتل صغير، أو امرأة أو طاعن في السن أو أي مدني غير محارب.

ثانياً: تؤكد الرابطة على أن أخطر أنواع الظلم من القوى الدولية تخصيصها وصف الإرهاب بالإسلام السني، وانسياق بعض الأنظمة في البلدان السنية وراء تلك الدعاية الظالمة؛ لترتكب جيوشها وقوات أمنها الفظائع الشنيعة في حق أبنائها دون تبيُّن ولا تثبت ولا تقيد بأحكام الشرع، في حين يغض الطرف عن إرهاب المنظمات الشيعية مهما عظم خطرها وبدا شرها.

ثالثاً: تحث الرابطة الشرفاء من نخب أهل اليمن وقياداتها المجتمعية وعلمائها ومجاهديها أن يستثمروا هذا الدعم العسكري، ويوحدوا كلمتهم، وينظموا صفوفهم للدفاع عن دينهم وعقيدتهم ووطنهم، والاضطلاع بمسؤولياتهم في قيادة الشعب لإقامة دولة العدل والحقوق على مبادئ الإسلام.

رابعاً: تدعو الرابطة الشعب اليمني بأكمله للمشاركة في التصدي للمشروع الصفوي وجرائمه الآثمة، التي تنفذها الميليشيات الحوثية المدعومة من القوى الإقليمية الحاقدة.

خامساً: تحذِّر الرابطة النظام الطائفي في إيران من مغبة محاولاته بسط هيمنته على البلاد الاسلامية، وما ينجر عن ذلك من فتن وحروب وتقاتل.

سادسا: تدعو الرابطة الأمة بأكملها حكاماً وشعوباً للتوبة الصادقة النصوح، والعودة الجادة لكتاب الله سبحانه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، والوعي بمخاطر تحريف الدين، وانتحال النحل الضالة، كحال المشروع الرافضي الذي يحاول تسويق نفسه، وفرض هيمنته بقوة المال والسلاح وشراء الذمم.

حفظ الله اليمن وشعبه المسلم، وجنَّبه المكائد والفتن، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.

الرئيس: فضيلة الشيخ محمد زحل.                                       الأمين العام: فضيلة الشيخ حسن عباس.

 

مواقف جملة من العلماء والدعاة:

كما عبر عدد من المشايخ والعلماء والدعاة من خلال موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" دعمهم لهذه الخطوة من قبل المملكة العربية السعودية لوقف التمدد الصفوي الإيراني في المنطقة:

يقول أ.د.ناصر العمر تعليقا على عملية (عاصفة الحزم)‏: "أسال الله أن تكون عاصفة الحزم منقذة لليمن، رادعة للصفويين، ولكل من يعتدي على بلادنا وعلى بلاد المسلمين "فَشَرِّدْ بِهِم مَّنْ خَلْفَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ"الأنفال 57، ودعا العمر الإكثار من الدعاء يوم الجمعة لنصرة المجاهدين ، مذكرا بأن المجاهدين في الماضي كانوا يتحينون الجمعة من أجل دعاء الخطباء وتأمين المصلين، فألحوا على الله بأن يهلك الصفويين وأعوانهم وأن ينصر المجاهدين، عاصفة_الحزم.

وشدد العمر على أن من كانت نيته في قتال الصفويين وعملائهم الدفاع عن أهل السنة، و حماية بلاد الحرمين مطمع المجوس والحوثيين فهو مجاهد في سبيل الله.

أما الشيخ الدكتور سلمان العودة، فقد اعتبر عاصفة الحزم  موقفا شجاعا ومنتظرا.. اللهم اجعل عواقبه حميدة، واكف بلادنا وبلاد اليمن شر الأشرار وكيد الفجار، وما اختلف به الليل والنهار يا قوي يا عزيز.

وأكد العودة أن مكة والمدينة بلاد النبوة والإيمان، ولا يريدها أحد بسوء إلا أذابه الله كما يذوب الملح في الماء. في إشارة منه لتهديد الحوثيين بغزو مكة والمدينة.

ويقول الدكتور محمد العريفي: الحوثيون أفسدوا، قتلوا الناس، دمروا المساجد، خرّبوا دور القرآن، أهانوا المصاحف، سرقوا، نهبوا، فكان لا بد من عاصفة الحزم.

وأعلن الشيخ حامد العلي مباركته لعملية عاصفة الحزم، داعيا إلى ضرورة استمرار قصف الحوثيين، مؤكدا أن أيّ وقف للقصف قبل القضاء نهائيا على كلّ قوة للحوثيين، وعلي صالح في اليمن، وتطهير اليمن وموانئه من الوجود الإيراني سيأتي بنتيجة عكسية.

وأوضح العلي أنه كلما فُتحت على إيران التي تعاني من أزمات داخلية جبهات، وكلما اشتد نزيفها في مناطق نفوذها دنا سقوط ملالي الشر في طهران، وتخليص الأمة من أحقادهم.

ويقول الشيخ أحمد الصويان: اليمن عمقنا اإستراتيجي، وأهله أهلنا، هم منا ونحن منهم.و #عاصفة_الحزم تستهدف عصابة خائنة، اختطفت اليمن وأسلمته للصفويين، وآن للحق أن يعود ﻷهله!

وأكد الدكتور محمد السعيدي، أن تحالف الدول العشر: أعظم تحالف إسلامي على قضية عادلة منذ عقود طويلة ظهر في عاصفة الحزم، اللهم اجعله بداية عز وتمكين وأيدنا بنصرك يا رب العالمين، وطالب السعيدي بعدم توقف عاصفة الحزم حتى يُقضى على الحوثيين تماما (فَإِمَّا تَثْقَفَنَّهُمْ فِي الْحَرْبِ فَشَرِّدْ بِهِم مَّنْ خَلْفَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ)الأنفال 57.

الشيخ البراك : قتال الحوثيين جهاد في سبيل الله

من جانبه أصدر الشيخ عبدالرحمن بن ناصر البراك، بيانا على موقعه على الانترنت، جاء فيه: إن من المعروف عن الحوثيين أنهم معتنقون لمذهب الرافضة (الشيعة) الاثني عشرية، ومن المشهور المستفيض أنهم يتلقون دعمًا ومساندة من دولة الرافضة في إيران، ومن المعروف كذلك أن حكومة إيران تعمل على نشر المذهب الرافضي في بلدان أهل السنة، بل تعمل على تصدير الثورة الخمينية، فالحوثيون منهم من هو من الرافضة (الشيعة) أو أداة لهم، وهم جميعاً أداة لحكومة إيران في اليمن، ومعلوم عند أهل العلم من أهل السنة أن مذهب الرافضة يقوم على الشرك بالله بالغلو في أئمتهم الاثني عشر، فهم يدعونهم ويستغيثون بهم، ويحجون إلى قبورهم، ومن المتقرر عند العلماء أن جميع طوائف الرافضة الشيعة، كالاثني عشرية والنصيرية والدرزية والإسماعيلية أشد عداوة لأهل السنة من غيرهم، فإذا صالوا على أهل السنة واعتدوا، شُرع قتالهم لشركهم ولعدوانهم، وبناء على ما ذكر من تسلطهم على أهل السنة في اليمن, وعلى الحدود السعودية، فالواجب على المسلمين من أهل اليمن وغيرهم التعاون على نصرة إخوانهم المظلومين، بالدفاع عنهم، وكسر شوكة هذه الطائفة الضالة طائفة الحوثيين، التي اتخذتها دولة إيران جسرًا لنفوذها في اليمن.

      وأكد الشيخ البراك أن قتال الحوثيين مشروع، وهو جهاد في سبيل الله لمن صحت نيته، وأراد بقتاله أن تكون كلمة الله هي العليا، كما في الحديث: عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا، فهو في سبيل الله" متفق عليه من حديث أبي موسى رضي الله عنه.

أكثر من 70 عالما سعوديا يدعمون "عاصفة الحزم":

كما أصدر عدد من دعاة وعلماء السعودية بيانا، أيدوا فيه عملية عاصفة الحزم التي شنتها القوات السعودية بمشاركة 9 دول أخرى على مواقع للحوثيين في اليمن

وفيما يلي نص البيان:

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد:

فقد تجاوزت جرائم الرافضة الصفويين ومكرهم في حق الأمة الحديث الإعلامي عن تصدير الثورة، والدعوة إلى التشيع، وإلى التمدد في معاقل أهل السنة وحواضرهم، فقد احتلوا العراق، والشام، واليمن، وخاضوا في دماء أهل السنة، وتحالفوا مع الطغاة والقتلة، ومن يسمونه الشيطان الأكبر ضد أهل السنة.

وإن الموقعين على هذا البيان، وفي ظل هذه الأحداث المتلاحقة ليؤكدون على ما يلي:

أولاً: تأييد العملية العسكرية التي يشنها التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية ـــ عاصفة الحزم ــ، والتي سيتحقق بها -بإذن الله- الدفاع عن دماء إخواننا أهل السنة وأعراضهم، ووقف التمدد الإيراني الحوثي.

ثانياً: عمل كل مايلزم لرص الصفوف وتماسك الجبهة الداخلية في المملكة، والحيلولة دون أي عمل يمكن أن يتسبب في تفريق الصف، وزعزعة الأمن والاستقرار.

ثالثاً: اتخاذ كافة الوسائل الممكنة لإخماد الحرائق التي أشعلتها وستشعلها إيران وميليشاتها في عدد من دول المنطقة؛ كالعراق وسورية وغيرهما، من خلال عمل استراتيجي وحاسم.

رابعاً: ضرورة إعادة بناء علاقة متينة مع المكونات السنية في اليمن، فهي عمق البلاد وسندها - بعد الله - في النوائب، وترميم ما عكّرته الأحداث السابقة.

خامساً: نؤكد على إخواننا أهل السنة في اليمن من دعاة، وطلبة علم، وسياسيين ومثقفين، وشيوخ قبائل، وعامة أهلِ بلاد الحكمة والإيمان، ضرورة وحدة الصف، وجمع الكلمة، وتجاوز الخلافات والتصنيف، والطموحات السياسية الأحادية، وتركيز الجهد على كسر شوكة الرافضة وحلفائهم الخونة، وتغليب المصلحة العظمى، والسعي لدفع الخطر الداهم عن بلادهم؛ فهي مرحلة حرجة لها ما بعدها.

سادسا: نوصي أنفسنا وإخواننا المسلمين باللجوء إلى الله وحده، والإنابة إليه، فإن ما أصابنا إنما وقع بذنوبنا وما كسبت أيدينا {وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ} (الشورى آية 30 )، وأن نصدق في التوكل عليه؛ فهو سبحانه الحافظ والنصير، ونحذر من الاغترار بالنفس والقوة؛ فالنصر والتوفيق منه وحده سبحانه {وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّهِ}(آل عمران آية 126).

نسأل الله أن يحفظ جنودنا من كل مكروه، وينصر بهم الدين ويحفظ بهم الديار.

كما نسأله أن يمكّن لدينه وأوليائه، وأن يجمع كلمة أهل اليمن على الحق، وأن يدحر أهل الباطل ومن عاونهم.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.

الموقعون:

1.    فضيلة الشيخ العلامة/ د.عبدالله بن محمد الغنيمان.

2.    فضيلة الشيخ/ د.سليمان بن وايل التويجري.

3.    فضيلة الشيخ/ أ.د.سعد بن عبدالله الحميد

4.    فضيلة الشيخ/ د.أحمد بن عبدالله الزهراني

5.    فضيلة الشيخ/ أ.د.علي بن سعيد الغامدي

6.    فضيلة الشيخ/ أحمد بن عبدالله آل شيبان

7.    فضيلة الشيخ/ د.محمد بن سعيد القحطاني

8.    فضيلة الشيخ/ أ.د.سليمان بن حمد العودة

9.    فضيلة الشيخ/ د.عبدالعزيز بن عبدالمحسن التركي

10.  فضيلة الشيخ/ أ.د.سليمان بن قاسم العيد

11.  فضيلة الشيخ/ أحمد بن حسن آل عبدالله

12.  فضيلة الشيخ/ د.عبدالله بن عمر الدميجي

13.  فضيلة الشيخ/ د.خالد بن عبدالله الشمراني

14.  فضيلة الشيخ/ د.وليد بن عثمان الرشودي

15.  فضيلة الشيخ/ د.خالد بن عبدالرحمن العجيمي

16.  فضيلة الشيخ/ د.عبدالعزيز بن محمد العبداللطيف

17.  فضيلة الشيخ/ شاكر بن منير الحربي

18.  فضيلة الشيخ/ محمد بن أحمد الفراج

19.  فضيلة الشيخ/ أحمد بن صالح بالحمر

20.  فضيلة الشيخ/ عبدالله بن ناصر السليمان

21.  فضيلة الشيخ/ د.حسن بن صالح الحميد

22.  فضيلة الشيخ/ أ.د.عبدالرحمن بن جميل قصاص

23.  فضيلة الشيخ/ فهد بن محمد بن عساكر

24.  فضيلة الشيخ/ د.عبدالرحيم بن صمايل السلمي

25.  فضيلة الشيخ/ سعد بن ناصر الغنام

26.  فضيلة الشيخ/ د.ناصر بن يحيى الحنيني

27.  فضيلة الشيخ/ عثمان بن عبدالرحمن العثيم

28.  فضيلة الشيخ/ عبدالعزيز بن عبدالرحمن العجلان

29.  فضيلة الشيخ/ د.عبدالعزيز بن عبدالله المبدل

30.  فضيلة الشيخ/ ناصر بن محمد الأحمد

31.  فضيلة الشيخ/ د.عبدالله بن عبدالرحمن الوطبان

32.  فضيلة الشيخ/ عبدالرحمن بن عبدالعزيز أبانمي

33.  فضيلة الشيخ/ د.محمد بن عبدالله الدويش

34.  فضيلة الشيخ/ العباس بن أحمد الحازمي

35.  فضيلة الشيخ/ د.محمد بن عبدالله الخضيري

36.  فضيلة الشيخ/ د.محمد بن صالح الفوزان

37.  فضيلة الشيخ/ د.أسامة بن عقيل الكوهجي

38.  فضيلة الشيخ/ علي بن إبراهيم المحيش

39.  فضيلة الشيخ/ عبدالله بن طويرش الطويرش

40.  فضيلة الشيخ/ عبدالله بن علي الغامدي

41.  فضيلة الشيخ/ د.محمد بن صالح العلي

42.       فضيلة الشيخ/ جماز بن عبدالرحمن الجماز

43.       فضيلة الشيخ/ عبدالله بن عبدالعزيز المبرد

44.       فضيلة الشيخ/ د.ستر بن ثواب الجعيد

45.       فضيلة الشيخ/ د.خالد بن محمد الماجد

46.       فضيلة الشيخ/ د.محمد بن موسى الشريف

47.       فضيلة الشيخ/ د.سليمان بن عبدالله السيف

48.       فضيلة الشيخ/ د.علي بن عمر بادحدح

49.       فضيلة الشيخ/ د.محمد بن عبدالعزيز اللاحم

50.       فضيلة الشيخ/ أحمد بن محمد باطهف

51.       فضيلة الشيخ/ إبراهيم بن خضران الزهراني

52.       المحامي الدكتور/ باسم بن عبدالله عالِم

53.       فضيلة الشيخ/ إبراهيم بن عبدالرحمن التركي

54.       فضيلة الشيخ/ د.عبدالله بن ناصر الصبيح

55.       فضيلة الشيخ/ أحمد بن حربان المالكي

56.       فضيلة الشيخ/ د.موفق بن عبدالله بن كدسة

57.       فضيلة الشيخ/ حمدان بن عبدالرحمن الشرقي

58.       فضيلة الشيخ/ محمد بن عبدالعزيز الماجد

59.       فضيلة الشيخ/ عبدالله بن محمد القعود

60.       فضيلة الشيخ/ د.أحمد بن حمد آل عبدالقادر

61.       فضيلة الشيخ/ د.إبراهيم بن محمد أبكر عباس

62.       فضيلة الشيخ/ د.سليمان بن صالح الجربوع

63.       فضيلة الشيخ/ محمد بن سعيد بافيل

64.       فضيلة الشيخ/ علي بن يحيى القرفي

65.       فضيلة الشيخ/ سعد بن علي العمري

66.       فضيلة الشيخ/ حمود بن ظافر الشهري

67.       فضيلة الشيخ/ يحيى بن حسين الشريفي

68.       فضيلة الشيخ/ محمود بن إبراهيم الزهراني

69.       فضيلة الشيخ/ حمد بن عبدالله الجمعة

70.       فضيلة الشيخ/ حمود بن عبدالعزيز التويجري

71.       فضيلة الشيخ/ عبدالرحمن بن رشيد الوهيبي.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...