ندى البواردي دعمت حق الناس بحياة كريمة، فدعموها لتحصد جائزة لها أون لاين لها أون لاين - موقع المرأة العربية

ندى البواردي دعمت حق الناس بحياة كريمة، فدعموها لتحصد جائزة لها أون لاين

وجوه وأعلام
22 - جمادى الآخرة - 1438 هـ| 20 - مارس - 2017


ندى البواردي دعمت حق الناس بحياة كريمة، فدعموها لتحصد جائزة لها أون لاين

 

فازت رائدة العمل التنموي، ندى البواردي بجائزة الشخصية النسائية السعودية 1438هـ، في المجال التنموي خلال الاستفتاء الذي أجراه موقع لها أون لاين، بين جمهور مواقع التواصل الاجتماعي، حول ترشيحات شخصية العام النسائية، خلال المسابقة التي أعلن عنها مؤخرا، والتي تهدف إلى تتويج عدد من الشخصيات النسائية، اللواتي حققن إسهاما لافتا في مجال العمل الصحي أو الاجتماعي أو التنموي أو الخيري.

 

ولدت ندى بنت عبد الله البواردي بالرياض، ونشأت في أسرة متدينة، تعنتي بتربية أبنائها على الأخلاق، والاعتزاز بالقيم الإسلامية، كما نشأت على حب عمل الخير، تأثرا بوالدها التاجر، ومع الأيام صارت ندى البوارداي إحدى رائدات العمل التطوعي بالسعودية.

 

تزوجت ندى البواردي، وهي في السادسة عشرة من عمرها، وأنجبت سبعة من اﻷبناء، (خمسة من الإناث، واثنين من الذكور)، واستطاعت أن توزان بين بيتها وتربية أبنائها، وتواصل تعليمها، حتى تخرجت في كلية الآداب قسم الدراسات الإسلامية.

 

بعد تخرجها في الجامعة، بدأت رحلة جديدة في حياتها، تضاف إلى اهتمامها ببيتها وأسرتها، فانخرطت في قطاع التعليم، الذي عملت فيه لمدة عشرين عاماً معلمة للمرحلة الابتدائية، وكانت من الملهمات في هذا الميدان، وتركت أثرا مميزا، وشقت من خلاله طريقا للخدمة المجتمعية، والعمل التنموي بالاستثمار في الناشئات من طالبات المدارس.

 

وترأس ندى البواردي إدارة جمعية "بنيان الخيرية" التي تأسست منذ العام 1432هـ،  وهي جمعية تركز على تحقيق أهداف إنسانية في خدمة المجتمع النسائي بصورة عامة, وتخصصت بالعمل داخل منطقة الرياض بقرار وزاري رقم 602, لمساعدة الكثير من الأسر والأفراد في عدة مجالات، بدءاً من توفير مستلزمات الأسرة اليومية، وحتى تأمين مستقبل مشرق بتأمين عدة برامج لهم، تتمثل في برامج التدريب المهني، والتعليم، والتوظيف، والتوعية، وتقديم المشورة، والمساعدة، وتوفير المسكن المناسب.

 

وحول نشأة الجمعية، قالت: ندى البواردي في أحد الحوارات الصحفية معنا: إن الجمعية نشأت بعد وفاة والدها ومعلمها رحمه الله، حيث لاحظت هي والفريق الذي يعمل معها، وجود بعض الفقراء والمحتاجين للدعم والمساعدة خاصة في تسيير أحوالهم المعيشية، فتقول: كنا نوزع المهام بيننا ودياً دون رسميات، ولا مسميات لمساعدة هذه الفئة, وكنا نجتمع كل مرة في بيت، وذلك في حي الصالحية بالرياض، الذي كانت به ضربة البداية, والذي لفت نظرنا لهذا العمل حاجة الفئات هذه للطعام والكساء وغيره من المعينات.

 

وحول عدد المنتسبات للجمعية، قالت: بدأنا اجتماعاتنا بقرابة 63 امرأة من جميع الفئات، والآن وصل الرقم إلى 700 امرأة، يدعمون الجمعية كأنهم موظفون متطوعون، يعملون على تحقيق أهداف الجمعية, ونملك بحمد الله مركزيين في حي السويدي بجنوب الرياض، والملز في شرقها.

 

أما عن أهداف الجمعية فقالت: للجمعية أهداف إنسانية كثيرة، ولكن من أبرز تلك الأهداف: توفير السكن الملائم للأسر المستحقة، وتبني مفهوم التنمية الأسرية، ذات الأثر المستدام لأفراد الأسر المستحقة، وزيادة وتنوع الموارد المالية للجمعية، وتبني مفهوم العمل المؤسسي في عملية التأسيس والبناء للجمعية، بناء وتطوير مهارات منسوبات الجمعية.

 

وتتم جميعة بناء الخيرية بالجوانب التنموية، فلديها برنامج طموح، في دعم وتأهيل وتدريب الشباب ليسهل توظيفهم، ولديها عمل مشترك مع جمعية الملك خالد الخيرية، في تدريب مستهدفات الجمعية في دورات متخصصة.

 

ومن ثمرات العمل التنموي في الجمعية التي تترأسها ندى البواردي: توفير المسكن بصورة مباشرة، حيث ضاعفت الجمعية خططتها مؤخرا، فبدلا من توفير 40 مسكناً سنوياً، قامت بتوفير 80 مسكنا, كما تسعى الجمعية لتأمين أوقاف للجمعية، كما قامت بتمليك المساكن للأسر المحتاجة، ومتابعتها والتأكد من تطويرها من جميع الجوانب، وتحويلها من أسرة محتاجة إلى منتجة.

 

 وتقول ندى البواردي: ندعم هذا الاتجاه بعدة طرائق، منها المشاركة في التكاليف، وتجهيز المساكن. مثل: القرض الحسن، وفيه تقرض الجمعية الأسرة التي دخلها الشهري ما بين 5 – 10 آلاف ريال؛ لتتمكن من شراء مسكن مناسب لها، وتسدد على أقساط, وحتى الآن تم إقراض 230 أسرة, ونسبة الالتزام والانتظام في السداد قرابة 90%، وتسديد الإيجارات عن بعض الأسر المتعثرة، والترميم والبناء، وبهذا المسار نساعد من له أرض في البناء، كما نقوم بترميم المنازل وتجهيزها، وبتوفيق من الله قامت الجمعية بتمليك مساكن لـ 300 أسرة, وتملك 11 عمارة وقف.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر:

ـ صحيفة سبق.

ـ صحيفة أملاك.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...