نشرة أسبوعية (30): أخبار المرأة والأسرة في الصحافة ووسائل الإعلام الغربية

أحوال الناس
23 - جماد أول - 1439 هـ| 08 - فبراير - 2018


نشرة أسبوعية (30): أخبار المرأة والأسرة في الصحافة ووسائل الإعلام الغربية

نعرض لكم تفاصيل أكثر عن الأخبار والإحصاءات التي نشرت على حساب موقع لها في تويتر، من ترجمات الصحف والمواقع الأجنبية خلال الأسبوع الماضي، في سياق ما يهم المرأة والأسرة على وجه الخصوص.

 

نصائح بمناسبة اليوم العالمي لخصوصية المعلومات

وافق يوم 28 يناير، اليوم العالمي لخصوصية المعلومات، وهناك  بعض المعلومات الهامة بهذا الشأن في التغريدات القادمة.

  • 52% من المستخدمين لايعرفون كيفية حماية برامجهم وتطبيقاتهم المتصلة بالشبكة، في الواقع من الصعب تأمين البيانات والخصوصية، إذا كنا لانعرف كيفية التحقق من كون البرامج آمنة أصلا. والآن علينا أن نقلق حيال كل أجهزتنا، وليس فقط الحاسوب، بل كل ما يحتوي على معلومات شخصية، أو بيانات حساسة.
  •  أكثر من 40% لا يقومون بتغير فوري لكلمات المرور الافتراضية، إذا كان جهازك يتصل بالشبكة: فهناك احتمال كبير جدا أن يتم تسجيل الدخول إلى شبكتك من قبل أي مخترق للشبكات بسهولة؛ لذا ننصح بتغير كلمة المرور لأي جهاز، وكذلك اسم المستخدم.
  • ثلث المستخدمين لا يعتقدون أن بإمكانهم التحكم في كيفية قيام الشركات بجمع المعلومات الشخصية،
    للأسف هناك الكثير من البرامج لا تحقق الأمان لمعلومات مستخدميها!
  •  المهم التحقق بانتظام من أن مواقع الويب التي تستخدمها تحافظ على أمان بياناتك، 37% فقط يستخدمون خدمات مراقبة الائتمان.
  • خدمات مراقبة الائتمان: تحمي من اختراق البيانات البنكية، وتحافظ على الخصوصية، وتعتبر نقطة أمنية هامة في المجالات البنكية الإلكترونية.
  • 33٪ من الآباء يعترفون أنهم لا يعرفون المخاطر الخاصة بأمان الخصوصية المعلوماتية بشكل يكفي لشرحها لأطفالهم.
  •  هل يمكن أن تعطي طفلك دواءً دون بذل الجهود لفهم مخاطره؟ هل تسمح لطفلك الذهاب لمشاهدة فيلم أو برنامج دون القيام ببعض البحوث على المحتوى والتصنيف؟

https://www.forbes.com/sites/tonybradley/2018/01/27/top-5-concerns-to-focus-on-for-data-privacy-day/#430770ea4f3c
 

زراعة أسلاك كهربائية في الدماغ للسيطرة على أعراض الزهايمر!

مسنة أمريكية تعاني من مرض الزهايمر، ولكن أطباءها يأملون بالسيطرة على أعراض الخرف بطريقة علاجية حديثة، يتم العمل عليها حاليا، وقد قام الأطباء بزراعة أسلاك كهربائية في داخل دماغها؛ بهدف تحفيز المناطق المختصة بصنع القرار وحل المشكلات.

خلافا للعديد من مرضى الخرف على المدى الطويل: لاتزال السيدة لافون البالغة من العمر 85عاما، تطهو طعامها بنفسها، وترتدي ملابسها بدون مساعدة وتتحكم بشكل جيد،  فيما يخص الخروج من المنزل. ولكن لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت لعملية التحفيز العميق للدماغ- التي تضمنت غرس أسلاك معدنية رفيعة في الدماغ- دور في استمرارية استقلاليتها في  خدمة نفسها.

يقول الدكتور دوغلاس شاري وزملاؤه، في مركز ولاية ويكسنر الطبي في ولاية أوهايو: إن البعض  يعتقدون أن نهجهم البحثي الذي يستهدف الفص الجبهي للدماغ، قد يساعد مرضى الزهايمر على الحفاظ على استقلاليتهم في خدمة أنفسهم لفترة أطول.

وقد تمت زراعة الأسلاك في دماغ  السيدة لافون قبل أكثر من 3 سنوات، ومنذ ذلك الحين يقول زوجها توم من ولاية ديلاوير بولاية أوهايو: إن الخرف في حالة ارتفاع، ولكن على وتيرة بطيئة أكثر مما كان متوقعا! ويؤكد الباحثون أن لقرب الزوج والعائلة دورا في تقليص أعراض الخرف.

http://www.bbc.com/news/health-42857576

 

أخطر الرياضات العالمية ذات النسب العالية في إحصاءات الإصابات

هناك مخاطر لأنواع الرياضة، تؤدي إلى إصابات متعددة، والتي يمارسها الكثير من الرياضيين المغامرين الهواة، إلى جانب دخولها ضمن المسابقات الرياضية الدولية الرسمية.

نبدأ برياضة لاكروس- وهي رياضة جماعية، تلعب بكرية مطاطية وعصى تنتهي بشبكة-، التي صنفتها الرابطة الوطنية لرياضة الجامعات في أمريكا وكندا باسم "رياضة الاصطدام"، على الرغم أن 40% من الإصابات لدى اللاعبين تحدث بسبب الالتواء أو الشد العضلي! ويعتبر الرقم 90 ألف إصابة سنويا رقما كبيراً على لعبة غير منتشرة بشكل واسع!

ويحمل التزلج على الجليد تاريخا في الإصابات، حيث يصل مجموع إصابات رياضتي التزلج على الخط والتزلج عامة: 97.751 إصابة سنويا، علما بأن أعلى معدل إصابة يحدث للصغار في سن 5-14 عاما، مما يشير إلى أن الكثير من هذه الإصابات تحدث عندما يتعلم الطفل التزلج، وهنا تحدث الكسور وإصابات الأنسجة الرخوة! بلغ مجموع إصابات رياضة التزحلق على اللوح 130.627 إصابة في عام 2010م، أكثر من 800 ألف منهم في الفئة العمرية 5-14 سنة، وما يزيد عن 50 ألف في الفئة العمرية 15-24 عاما.

ويعتبر التزحلق على اللوح وسيلة نقل يسيرة، وغالبا ما تكون رياضة تنافسية بين الشباب على أماكن منحدرة سلسة، على الرغم من أن الرياضات الشتوية لا تتكرر كثيرا خلال السنة، إلا أن المجموع السنوي لإصابات التزلج على الجليد باللوح أو بالزلاجات الخاصة مقلق، ويبلغ أكثر من 103آلاف حالة، جزء كبير منهم من الفئة العمرية 15-24 عاما. ويشكل الرجال قرابة ثلثي الإصابات ومعظمهم من الشباب!

http://www.smashinglists.com/top-10-most-dangerous-sports/

 

أنثى حوت تقلد كلام الإنسان

قام فريق من الباحثين الدوليين بتدريس أنثى حوت الأوركا، أو الحوت السفاح أو القاتل، تقليد كلام الإنسان وتوثيقه، ليعتبر أول خبر من هذا من النوع ينشر في الصحف هذا الأسبوع.

واكتشف العلماء: أن أنثى الحوت التي تدعى ويكي، وتعيش في حوض سمك كبير في جنوب فرنسا،  تتعلم تقليد بعض الأصوات البشرية مثل "مرحبا" و "إلى اللقاء" بسرعة نسبيا،  معظم الكلمات رددتها خلال التجارب العشرة الأولى.

والمعروف أن معظم الثدييات تستخدم الحنجرة لإنتاج الصوت، ولكن لا يحدث ذلك لدى الحيتان والدلافين؛ لأنها تنتج الأصوات من ممرات الأنف، مما يجعل أداء ويكي لافت للنظر!

يوضح البروفيسور جوزيب كال، أستاذ في الأصول التطورية للعقل، في جامعة سانت اندروز ومؤلف مشارك في الدراسة: أن الأصوات البشرية يمكن التعرف عليها بسهولة، وهناك الكثير من الثدييات التي يمكن أن تتعلمها من خلال الاستماع والتقليد.

وأشار بأن التقليد الصوتي: هو سمة مميزة للغة المنطوقة للإنسان، ولكن في الحيوانات الأخرى يحدث أقل في كثير من الأحيان.

 وأوضح البروفيسور: أن الدلافين والحيتان كانت معروفة بتقليد الأصوات بشكل فكاهي، في حين أن بعض الطيور مثل الببغاوات ـ على سبيل المثال ـ تحاكي الأصوات البشرية بشكل واضح.

https://edition.cnn.com/2018/01/31/europe/killer-whale-mimics-human-voice-intl/index.html

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر:

تغريدات مترجمة تم إعدادها للنشر على حساب موقع لها أون لاين على تويتر خلال الأسبوع 28 يناير- 1 فبراير 2017.

رابط الحساب:

https://twitter.com/lahaonline?lang=ar

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


ترجمة: إيمان سعيد القحطاني

بكالوريوس لغات وترجمة- لغة انجليزية

الدورات العلمية:
دورات متعدده في تحفيظ القرآن وعلومه
دورة مهارات التفكير
دورة التعلم التعاوني
اجتياز اختبار التويك
دورة الجودة

الخبرات العملية:
برنامج المعلمة الصغيرة التابع لإدارة تعليم الرياض لعامي 1422 – 1423هـ .
العمل كمعلمة في مدارس الرواد الأهليه 1329-1430 (2009).
العمل كمدربة لغة انجليزية في شركة الخليج للتدريب مركز دايركت انجلش منذ نوفمبر 2009 وحتى أغسطس 2012.
العمل ضمن هيئة تدريس السنه التحضيرية بجامعة الأميرة نورة لمدة شهر- نوفمبر 2010
العمل كمترجمة في موقع لها أون لاين الالكتروني من سبتمبر 2012- حتى الآن
الإشراف على طالبات كلية اللغات والترجمة- جامعة الأمير سلطان خلال تطبيقهن العملي في موقع لها أون لاين
المشاركة بمحاضرات لغة انجليزية خلال برنامج تميزي للفتيات التابع لمركز لها للتدريب في صيف 1433هـ
المشاركة في برامج أخرى في مركز لها للتدريب

مقالات منشورة:
مقال بعنوان ( معلمتي) في مجلة الملتقى الصادرة من مركز الأمير سلمان الاجتماعي- 1420هـ
مقال بعنوان (إلى مدير الجامعة ) في جريدة الرسالة الصادرة عن جامعة الملك سعود بالرياض.
مقالات عديدة مترجمة في موقع لها الاكتروني
ترجمة عبارات إسلامية وفكرية كتغريدات في حساب موقع لها الرسمي على تويتر


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...