نصائح أمنية عند استخدام شبكات التواصل الاجتماعي لها أون لاين - موقع المرأة العربية

نصائح أمنية عند استخدام شبكات التواصل الاجتماعي

بوابة التقنية » نظام تشغيل » حماية الخصوصية
14 - رمضان - 1439 هـ| 29 - مايو - 2018


1

طورت شبكات التواصل الاجتماعي اليوم إمكانات التفاعل مع الآخرين، بتمكينك من تشارك الرسائل والصور والملفات، وحتى أحدث المعلومات عنك وعن مكانك. هذه الوظائف ليست جديدة ولا مميزة، فبالإمكان فعل كل ذلك بالإنترنت، بدون الاشتراك في موقع شبكات اجتماعية.

على الرغم من أن هذه الشبكات مفيدة جدًا، وتشجع على التواصل الاجتماعي في الإنترنت وخارجه، إلا أن استخدامها قد يضع معلوماتك في حوزة من يريد إساءة استخدامها. اعتبر أن مواقع التواصل الاجتماعي حفل كبير فيه أشخاص تعرفهم، وآخرين لا تعرفهم بتاتًا. تخيّل أن تتجول في تلك الحفلة على ظهرك لوحة كبيرة، تحمل كل معلوماتك الشخصية، وسجلات دقيقة بكل ما تفكر فيه، حتى يتمكن الجميع من قراءتها بغير علم منك. أحقًا تود أن يعرف الجميع كل شيء عنك؟

 

تذكر أن شبكات التواصل الاجتماعي: تملكها شركات تجارية خاصة، وأن أرباحها تأتي من جمع بيانات الأفراد، ثم بيعها عادةً إلى شركات دعاية. عندما تدخل موقع شبكات اجتماعية، فإنك تتخلى بذلك عن حريات الإنترنت، وتدخل شبكة يحكمها ملّاك الموقع. إعدادات الخصوصية لا تحميك إلا من بقية الأعضاء في الشبكة، ولكنها لا تمنع بياناتك عن مالكي الخدمة. كل ما تفعله بدخولك: هو أن تسلم كل بياناتك للملّاك وتأتمنهم عليها!

 

     داوم على طرح هذه الأسئلة:

  • من سيتمكن من الوصول إلى المعلومات التي أضعها على الإنترنت؟
  • من يتحكم في المعلومات التي أضعها في مواقع التواصل الاجتماعي ويملكها؟
  • ما المعلومات التي تخصني ويمررها أصدقائي إلى آخرين؟
  • هل يوافق أصدقائي وزملائي على مشاركة معلوماتهم مع آخرين؟
  • هل أثق بكل المرتبطين بي؟

 

     هذه بعض النصائح التي ينبغي أخذها في الاعتبار عند الولوج لعالم التواصل الاجتماعي:

  • احرص دائمًا على استخدام كلمات سر آمنة في شبكات التواصل الاجتماعي. إذا تمكن شخص آخر من الولوج إلى حسابك: فسيمكنه النفاذ إلى الكثير من المعلومات التي تخصك، وكل المتصلين بك في تلك الشبكة. واظب على تغيير كلمة السر دوريًا.

 

  • افهم إعدادات الخصوصية المبدئية في موقع شبكات التواصل الاجتماعي، وتعلم كيفية تغييرها.

 

  • عند التعامل مع مواقع تشارك الصور أو الفيديو: لا تفترض أنها لا تنشر موضعك، بل راجع إعدادات كل حساب حتى تتأكد.

 

  • عند استخدام شبكتك الاجتماعية في أماكن الإنترنت العامة: امسح كلمة سرك، ودليل التصفح (الهيستوري)  وملفات الارتباط (الكوكيز) بعد استخدام حاسوب عام.

 

  • استخدم https://‎ للولوج إلى مواقع شبكات التواصل الاجتماعي لحماية اسم المستخدم وكلمة السر والمعلومات الأخرى التي ترسلها، إن كان ذلك متاحا. فاستخدام https://‎ بدلًا من http://‎ يضيف طبقة أخرى من الحماية، فهو يعمّي البيانات التي يتبادلها متصفحك وموقع تواصلك الاجتماعي.

 

  • مشاركة المعلومات الشخصية: احذر من وضع معلومات أكثر من اللازم في رسائل حالتك الشخصية؛ حتى وإن كنت تثق بمن في شبكتك. من السهل أن ينسخ أحدهم معلوماتك.

 

  • تحديثات الحالة:  في تويتر والفيسبوك والشبكات المشابهة، تكون رسائل الحالة في جوهرها إجابات أسئلة من قَبيل: ماذا أفعل الآن؟ ما الأخبار؟ أهم ما يجب إدراكه في هذه الرسائل: هو من يمكنه رؤيتها. الإعدادات المبدئية لرسائل الحالة في معظم شبكات التواصل الاجتماعي، تسمح لأي شخص في الإنترنت أن يراها. إن أردت أن تقصر رؤيتها على معارفك وحسب: فعليك أن تضبط شبكة التواصل الاجتماعي بإخفائها عن الآخرين.

 

  • تشارك الفيديو والصور:  قد تسهل الصور ومقاطع الفيديو كشف هويات الآخرين، فمن المهم الحصول على إذن من يظهر في أي صورة أو لقطة فيديو تريد نشرها. تمعّن فيما قد يسببه نشر صورة شخص ما من اختراق لخصوصيته.

     لا تنشر صورة أحد ما، أو لقطة فيديو تخصه قبل الاستئذان. كما يمكن أن تظهر الصور ومقاطع الفيديو الكثير من المعلومات عن غير قصد. تضيف الكثير من آلات التصوير بيانات مُضمّنة في ملفات الصور، تسجّل تاريخ وساعة التقاط الصورة، وموضع التقاطها وطراز الكاميرا، وغير ذلك. قد تستخرج مواقع مشاركة الصور والفيديو هذه المعلومات من ملفات الصور، وتنشرها عندما ترفع صورا إليها.

 

تذكر دائماً: لا شيء أهم من حماية خصوصيتك في محيطك الخاص، فما بالك في عالم افتراضي لا تعلم فيه هوية المتتبعين لخطواتك، فلا تجعل نفسك فريسة سهلة أمام من يريد إيذاؤك عمدأ أو بالصدفة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر:

ويكيبيديا

securityinabox.org

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...