نصائح ذهبية للتخلص من العصبية

تحت العشرين » اختراق
23 - رمضان - 1437 هـ| 28 - يونيو - 2016


نصائح ذهبية للتخلص من العصبية

هل تستشيطين غضباً في أوقات كثيرة، وكم من الصداقات أفقدتك عصبيتك الزائدة، وكم من فرص جميلة في الحياة سلبتها منك العصبية وسرعة الغضب.

لا عليكِ لازلت صغيرة وبإذن الله قادرة على تغيير الصفات السلبية فيك. فإليك كل من هذه النصائح:

  • لا تغضبي، فقد أوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثاً بألا نغضب، حيث قال ناصحاً أحد الصحابة: «لا تغضب، لا تغضب، لا تغضب»رواه البخاري.
  • استعيذي بالله من الشيطان الرجيم، لتنتصري على غضبك وتطفئي ناره.
  • فكري جيداً قبل أن تغضبي، هل الموضوع فعلاً يستحق الغضب؟ أم أنه من الأمور التافهة التي يجب عدم الوقوف عندها، وهل غضبك هذا سيغير شيئاً؟
  • تخيلي لو أن الأمر الذي أثار غضبك حصل بعد خمس سنوات من الآن، ماذا ستكون ردة فعلك؟ ربما لن يعنيك الأمر برمته، كثيراً من الأشياء التي تزعجنا وتحزننا مؤقتة، وإذا ما مضى وقت عليها وتذكرناها، سخرنا من أنفسنا أن  تركناها تتحكم بنا وتكدر حياتنا.
  • لا تحمّلي نفسك فوق طاقتها، فلكل إنسان قدراته، ولا يعني ذلك فشلاً وانتقاصاً له، فهذا هو أمر طبيعي ويجب أن تتقبليه.
  • تعلمي الهدوء، يمكنك اللجوء لمستشارة نفسية لتقوم بعمل جلسات استرخاء لك.
  • إذا كنتِ ممن يتوترون بسبب ضيق الوقت، خصصي وقتاَ أطول لتنفيذ ما تودين فعله، ذلك سيجعلك أكثر راحة. أيضاً اهتمي بتنظيم الوقت وترتيب أولوياتك.
  • تأملي في جمال الدنيا، فالتأمل ينعش روحك قبل جسدك، وما أحوجنا لمن يزيح كثبان التوتر التي تراكمت داخلنا.
  • واجهي ضعفك تجاه الغضب، وإياك والاستسلام وحاولي معالجته، فإذا أصابتك حالة منه غيري جلستك أو قومي وتوضئي وصلي ركعتين، أو غيري مكانك، أو قومي بعمل تحبينه وحاولي صرف تفكيرك عما أغضبك.
  • يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا غضب أحدُكم وهو قائمٌ فلْيَجْلِسْ، فإن ذهب عنه الغضبُ وإلا فليضطجِعْ" سينجح هذا الأمر معك بإذن الله، (والحديث رواه أبو داود وصححه وصححه العراقي والهيثمي والألباني).

  • ابتعدي عن المسببات التي تزيدك عصبية، سواء أشخاص أو ظروف معينة، فإن كان ذلك صعباً حاولي تجنبهم والتفكير بشكل إيجابي لتحويل المحنة إلى منحة.
  • خذي إجازة من فترة لأخرى، لتستعيدي نشاطك وتلقي عن كاهلك المتاعب المتراكمة.
  • لا تنتظري أن تسير الدنيا وفق ما تحبين، أو تظني أن الناس كاملون، إن امتلكت نظرة واقعية للحياة استطعت السيطرة على غضبك، حيث يمكن أن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن، ويمكن للناس أن يخطئوا، لذلك لا تتوقعي الكمال من تصرفات المحيطين بك.
  •  

     

    روابط ذات صلة


    المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



    تعليقات
    فضلا شاركنا بتعليقك:
    • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

    هناك بيانات مطلوبة ...