هل تتابعين ما يشاهده أطفالك؟ لها أون لاين - موقع المرأة العربية

هل تتابعين ما يشاهده أطفالك؟

عالم الأسرة » أمومة وطفولة
18 - جماد أول - 1426 هـ| 25 - يونيو - 2005


1

مع تعدد المسؤوليات المترتبة عليك كأم، وأعباء المنزل المناطة بك كزوجة وربة بيت إلى التفكير بما يشغل أطفالك ليتثنى لك القيام بواجباتك ومسؤولياتك، قد تدفعك هذه الأعباء لفتح التلفاز لأبنائك واختيار محطة من المحطات التي خصصت لهم وتركهم يمضون وقتهم أمامها فيما تتمكنين أنت من إتمام الأعمال المترتبة عليك.

وربما قد لا تعلمين بأنك تركتهم أمام خطر لا يقل عن تلك الأخطار التي تخشين أن يقعوا بها إذا سمحت لهم باللعب أسفل العمارة لأنك تعتقدين أنك تركتهم أمام قناة خصصت لهم، تحاكي طفولتهم بينما تقدم هذه القناة ما يمكن أن يعرض حياتهم للخطر هكذا  وبكل بساطة، هذا عدا القيم الأخلاقية والاجتماعية التي يتم غرسها فيهم عن طريق ما تبثه في برامجها شيئاً فشيئاً ويكون لها تأثيرها عليهم أكثر من تأثيرك التربوي لأنهم يجلسون أمامها ويتلقون منها أكثر مما يجلسون معك ويتلقون منك.

نعلمهم العنف ثم نعاقبهم عليه!!!

أثبتت الدراسات التربوية أن الأطفال يمضون حوالي 54% من وقتهم أمام شاشة التلفاز، يشاهد الطفل خلالها نسبة عالية من العنف، وقد أشارت الدراسات إلى أن العنف في المجتمع يتزايد مع ازدياد مشاهد العنف على شاشة التلفزيون.

هذا العنف يكاد لا يخلو منه فيلم كرتوني حتى "توم وجيري" البرنامج المسلي والمضحك لا يخلو من حركات العنف.

كونان الذي يحفز ذكاء الأطفال ويعلمهم تحليل الأحداث والنظر إليها بتروٍ كما وصفه البعض، تعرض فيه مشاهد عنيفة من مسرح الجرائم، بل ويمكن من خلاله صناعة مجرم محترف، وذلك من خلال تطبيق الأحداث المعروضة على أرض الواقع مع تدارك الهفوات التي وقع فيها أبطال المسلسل، التي أدت إلى كشف جريمتهم.

قصص الحب تخدش براءتهم

إن خلا فيلم كرتوني من مشاهد العنف فإنه لا يخلو من قصص الحب والعشق والمشاعر المتبادلة بين الفتاة والشباب وكتابة الرسائل وتبادل الهدايا وغيرها من الأفلام من هذه الأمور الرومانسية التي تعرض على شكل كرتوني للأطفال، التي تخدش براءته وتسهل لهم هذا الأمر وتجعله عادياً، بل وتثيره في نفسهم، عدا ما يمكن أن يتعلموه من خلال هذه البرامج.

ما هو دورك حيال ذلك؟

يشدد المتخصصون في علم نفس الأطفال على ضرورة مشاركة الأم لأطفالها في مشاهدة الرسوم المتحركة، ومناقشتهم في أحداثها لكي تظهر لهم مساوئها وتنتقد السلوك السلبي وتعزز لهم السلوك الإيجابي.

من جهة أخرى عليها أن تظهر لهم الاختلاف بين الحقيقة والخيال لأن كثيراً من الحوادث المأساوية حصلت بسبب تقليد الأطفال لشخصيات كرتونية، وقد ثبت أن شخصيات الرسوم المتحركة تعتبر المثال الذي يحتذي به الطفل، وهذه نقطة لها وجهان.. إيجابي وسلبي، لذلك على الأم مناقشة المسائل الأخلاقية الصادرة عن هذه الشخصيات مع طفلها لترسيخ القيم الجيدة التي تريد لطفلها أن يلتزم بها وإبعاده عن القيم السلبية التي تعج بها تلك الشخصيات.

كلمة أخيرة..

ينصح التربويون الأهل بتحديد ساعات مشاهدة التلفزيون بالاتفاق مع أبنائهم على أن يفسروا لهم الأسباب، إذ إن ذلك من شأنه أن يتيح للأطفال اختيار البرامج بشكل أفضل بتوجيه الأهل مما يجعل مشاهدة التلفزيون مجرد نشاط ثانوي لا أكثر يمكن أخذ الثمين منه وترك الغث.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. سلام نجم الدين الشرابي

مديرة تحرير موقع لها أون لاين

كاتبة ساخرة وصحفية متخصصة في الإعلام الساخر

حاصلة على شهادة الدكتوراه في الصحافة الساخرة بدرجة ممتاز مع توصية بطباعة البحث.

حاصلة على شهادة الماجستير في الصحافة الساخرة من جامعة أم درمان بدرجة امتياز مع توصية بالترفيع لدرجة الدكتوراه


حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة من جامعة دمشق.





العضوية:
• عضو نقابة الصحفيين السوريين عام 1998م.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
العمل:
• مديرة تحرير موقع المرأة العربية لها أون لاين "حالياً".
• مديرة تحرير موقع صحة أون لاين "حالياً"
• مديرة تحرير مجلة "نادي لها "للفتيات
• مديرة القسم النسائي في مؤسسة شبكة الإعلام للخدمات الصحفية "حالياً"
• كاتبة مقالات ساخرة في عدة مواقع
• كان لها زاوية اسبوعية ساخرة في جريدة الاعتدال الأمريكية
• مشرفة صفحة ساخرة بعنوان " على المصطبة"

المشاركات:
• المشاركة في تقديم برنامج للأطفال في إذاعة دمشق (1996)
• استضفت في برنامج منتدى المرأة في قناة المجد الفضائية وكان موضوع الحلقة " ماذا قدمت الصحافة الالكترونية للمرأة" (3/8/2006).
• استضفت في حوار حي ومباشر في موقع لها أون لاين وكان موضوع المطروح " ساخرون نبكي فتضحكون" ( 16/12/2008م)
• استضفت في قناة ألماسة النسائية في حوار عن الكتابة الساخرة عام 2011
• استضفت في قناة الرسالة الاذاعية في حوار عن تجربتي في الكتابة الساخرة وبحث الماجستير الذي قدمته عنها.
• المشاركة في اللجنة الإعلامية الثقافية لمهرجان الجنادرية عام 2002 م
• المشاركة في الكتابة لعدد من الصحف العربية السورية و الإماراتية والسعودية.
• المشاركة في ورش العمل التطويرية لبعض المواقع الإعلامية .
• تقييم العديد من المقالات الساخرة لبعض الصحفيين والصحفيات

الإصدارات:
• صدر لي كتاب تحت عنوان "امرأة عنيفة .. احذر الاقتراب ومقالات ساخرة أخرى" عن دار العبيكان للنشر
• لها كتاب تحت الطبع بعنوان "الصحافة الساخرة من التاريخ إلى الحاضر


الإنتاج العلمي:
- الدور التثقيفي للتلفزيون.
ورش عمل ومحاضرات:
إلقاء عدد من المحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجال الإعلام والصحافة منها:
• دورة عن الخبر الصحفي ومصادره، الجهة المنظمة "رابطة الإعلاميات السعوديات"
• دورة عن الإعلام الالكتروني ، الجهة المنظمة "مركز آسية للتطوير والتدريب"
• دورة عن التقارير الصحفية والاستطلاعات ، الجهة المنظمة " مركز آسية للتطوير والتدريب".
• دورة عن المهارات الإعلامية للعلاقات العامة، الجهة المنظمة "مركز لها أون لاين للتطوير والتدريب.



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...