هل تخفي الجوالات مآسي إنسانية؟ لها أون لاين - موقع المرأة العربية

هل تخفي الجوالات مآسي إنسانية؟

تقنية وإلكترونيات » الدائرة الإلكترونية
10 - شوال - 1434 هـ| 17 - أغسطس - 2013


1

                                                             

تصل إلى بيوتنا أجهزة الجوال الحديثة مغلفة بأجمل حلة وأبهى صورة، وعندما نفتح تلك العلب تأسرنا أشكال الجوالات الجديدة والحديثة بألوانها الزاهية، ومعدنها البراق، وشاشاتها النقية، ولكن ترى من يقوم بالعمل ليصنع مثل هذه الأجهزة الجميلة؟ وهل يعيشون لحظات جميلة وهم يصنعوها ويغلفوها لنا؟

قد تكون الإجابة "لا"، ذلك أن العديد من الشركات المصنعة لأجهزة الجوال لا يهمها سوى إنتاج أكبر قدر ممكن من تلك الأجهزة، ولو كان ذلك على حساب العمال.

تغليف 3 آلاف جهاز جوال يومياً

وقد تم الكشف عن واحدة من تلك المآسي التي يعيشها العمال الذين يقومون بتصنيع أجهزة الجوال الخاصة بنا، حيث قامت النيابة العامة في البرازيل بالبدء في إجراءات دعوى قضائية ضد شركة الإلكترونيات العملاقة الكورية الجنوبية سامسونج بسبب اختراق قوانين العمل والعمال في مصنعها في منطقة الأمازون، إضافة إلى كون الشركة تجبر موظفيها على العمل لمناوبات طويلة ومرهقة دون أخذ استراحة كافية.

وصرح مكتب النيابة بأن هناك تقريرا من عامل أشار فيه بقيامه بتغليف وجمع قرابة 3 آلاف هاتف جوال يومياً.

لنا أن نتخيل هذا العدد الهائل من العمل يومياً، تغليف 3 آلاف هاتف جوال يومياً من قبل عامل واحد فقط، وهو ما قد يعكس بشكل واضح المآسي التي يعيشها العمل لتأمين هذه الأجهزة اللامعة.

15 ساعة عمل

من جهتها، قالت سامسونج: إنها ستتخذ الإجراءات اللازمة في حال تم رفع القضية بشكل رسمي. وقالوا: إن الشركة ستقوم بتحليل العملية والتعاون التام مع السلطات البرازيلية.

ومن التهم المتعلقة بالصحة أن المصنع الموجود في منطقة التجارة الحرة في ماناوس يضم مايقارب 6 آلاف شخص. ولدى العامل الواحد 32 ثانية فقط لجمع وتركيب قطع هاتف جوال واحد، و65 ثانية لتركيب طقم تلفاز وذلك بحسب تصريح النيابة. إضافة إلى ذلك فإن المناوبة قد تصل إلى 15 ساعة، منها 10 ساعات وقوفا على الأقدام مما يسبب آلام في الظهر وشد العضلات.

فهل سبق أن تخيل أي منا وهو يفتح جهازه الجديد أنه هناك الآلاف من العمال الذين أمضوا ساعات مضنية لإنتاج هذا الجهاز وتغليفه وإيصاله لنا.

نعمة تستحق منا على الأقل شكر الله عليها، واستخدامها في الأمور الصالحة.

-------------

المصدر:       bbc.co.uk بتصرف

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...