هل تذاكرين ليلاً للاختبارات؟ تعرفي على أهم مساوئ السهر لها أون لاين - موقع المرأة العربية

هل تذاكرين ليلاً للاختبارات؟ تعرفي على أهم مساوئ السهر

تحت العشرين » إبداع بلا حدود
21 - شعبان - 1439 هـ| 07 - مايو - 2018


1

 تختلف أسباب السهر من شخص لآخر، وعلى الرغم من أن مبررات السهر تكون مقبولة أحيانًا، إلا أن أضراره لا تُفرق بين الأسباب.

وفي مواسم الاختبارات والامتحانات: كثيراً ما تلجأ الفتاة إلى السهر ليلاً للمذاكرة. معتقدة أن هدوء الليل يجلب التركيز بشكل أكبر، ويصادف فترة ينام فيها الجميع تقريباً، فتقل الطلبات والمسؤوليات.

قد تحتاجين إلى إعادة النظر في مسألة السهر والمذاكرة ليلاً، بعد هذه المعلومات عن السهر ومساوئه، فلنبدأ.

 

أهم مساوئ السهر

- تعتبر أخطر أضرار السهر هي: الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، حيث إن عدم النوم ليلًا يؤثر على التمثيل الغذائي للجلوكوز أو "سكر الدم"، وبالتالي الإصابة بالمرض.

 

- يؤدي السهر إلى حدوث خلل في جهاز المناعة؛ نظرًا لأن الجسم بحاجة للحصول على قدرٍ كافٍ من الراحة في أوقات معينة، مما يجعل قدرته على مقاومة الأمراض أقل.

 

- كشفت إحدى الدراسات عن تأثير قوي للسهر على قدرات الإنسان، حين أشارت إلى أن الشخص الذي يظل مستيقظًا لـ17 ساعة متواصلة، تتشابه قدراته مع قدرات شخص يصل مستوى الكحول في الدم لديه إلى 50%.

 

- تزيد احتمالات الإصابة بالإجهاد والقلق والتوتر والاكتئاب عند النوم نهارًا؛ نظرًا لارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول المسبب للتوتر في الجسم، نتيجة عدم النوم ليلًا.

 

- يؤثر السهر ليلًا لأوقات طويلة سلبيًا على الأعصاب، فتكون الحالة الذهنية للشخص في أسوأ حالتها، حيث تقل قدرته على التركيز، والقيام بالأعمال المطلوبة منه على أكمل وجه.

 

- يحفز السهر الإنسان على تناول الطعام، ومن المعروف أن الجسم يتوقف عن حرق الدهون ليلًا، وهو ما يجعل وزنه يزداد تدريجيًا إلى أن يصاب بالسمنة، وهذه واحدة من أهم أضرار السهر.

 

- يؤثر السهر ليلًا على صحة وحيوية البشرة والجلد عمومًا، وتشير الدراسات إلى أنه يعجل بظهور علامات الشيخوخة المبكرة والتجاعيد، حتى بالنسبة لمن مازالوا في منتصف العشرينات، هذا بخلاف الهالات السواء، والإصابة بانتفاخات العين.

 

- الأطفال الذين يسهرون لساعات متأخرة من الليل: يكونون أكثر عرضة لمشكلات النمو والسلوك؛ نظرًا لأن هرمون النمو يفرز في الجسم ليلًا، كما أن السهر يؤثر على مستويات التحصيل الدراسي لديهم؛ مما يجعلهم بحاجة ماسة للنوم مساءً.

 

- قد يؤدي الإفراط في السهر ليلًا بصورة يومية: للإصابة بالأرق مع مرور الوقت، فيصبح الشخص غير قادر على النوم ليلًا.

 

- تظهر عين الشخص المعتاد على السهر أكثر حمرة من الأشخاص العاديين، وهذا راجع لنقص مادة "أرودوبسين" التي تُفرز بكثرة أثناء النوم ليلًا.

 

- يؤثر السهر على خلايا المخ والقلب، نظرًا لتوتر الخلايا العصبية، مما يؤدي إلى حدوث ضعف في نمو القشرة الدماغية.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...