هل تشعرين بأنك مسترجلة ولست أنثى؟! إليك بعض الحلول

تحت العشرين » صوت الشباب
16 - ذو الحجة - 1439 هـ| 28 - أغسطس - 2018


1

تكتب بعض الفتيات أسئلة لقسم الاستشارات بموقع لها أون لاين. ويقوم بعض المستشارين بالرد على الفتيات. وقد اخترنا بعض الاستشارات المرتبطة بمشكلة الاسترجال عند بعض الفتيات، أو عدم شعورهنّ بإنوثتهنّ.

أنا فتاة ولكني لا أشعر بأنني أنثى

سائلة تسأل: أنا فتاة أبلغ من العمر تسعة عشر عاما، وعندما كنت صغيرة كنت أحب اللعب مع الأولاد دائما، ولا ألعب مع البنات، وكنت أحب لبس الملابس الصبيانية. وعندما كنت في المرحلة الابتدائية، وبالتحديد في الصف السادس كان لي العديد من الفتيات المعجبات، والذين كانوا يرسلون لي الهدايا والرسائل، في بادئ الأمر لم أكن أهتم بهذه الأشياء، وعندما ذهبت إلى المرحلة الإعدادية، أرى البنات يعجبون بي وبشدة إلى أن وصلت إلى الصف الثالث الإعدادي.

 في ذلك الوقت أحببت شابا، وكانت علاقتي به قوية، فطلب مني الشاب أن يتقدم لي، أو بالأحرى أن يخطبني من والدي، ولكن للأسف عندما عملنا تحليلا للدم لم يتناسب التحليل، فلم نستطع أن نتزوج، وبعد ذلك تركت هذا الشاب بعد أن وضعت عليه جميع أحلامي وحياتي المستقبلية". وتكمل قصتها بالتفصيل لتنهي استشارتها بالقول: "أنا أريد أن أعيش حياتي الطبيعية، ولكنني لا أستطيع فأنا أنجذب للبنات الجميلات. ولا أعرف أين سأصل؟ أريد المساعدة".

أجاب المستشار موسى الزمام: "أنت مثل بقية الفتيات اللاتي يفتقدن للعلاقة الوالدية السليمة، والتنشئة المتوازنة بحسب الدور الاجتماعي. ولكن لا تقلقي فأنت لك ميولا طبيعية للجنس المختلف، بدليل علاقتك السابقة مع الشاب الذي لم يكتب لكم الزواج من خلالها، ولكن نظرا للإحباط وعدم وجود التوجيه من قبل الأسرة: هو الذي جعلك تمارسين الدور الذكوري، فأحيانا تنشأ مثل هذه الميكانيزمات النفسية في حالة الإحباط والضغط النفسي، كوسيلة للدفاع عن الذات من الانهزام، و تمارسه كثير من الفتيات، ويرجع في الغالب إلى هذا الأمر، مثل الفشل في بناء العلاقة السليمة مع الجنس الآخر، وهذا الأمر يبدأ من علاقة الأب والأخوة والأقارب منذ الصغر".

ويضيف المستشار بالقول: "على كل حال، فأنت لا تفكري كثيرا ولا تقلي، وحاولي أن تعملي أفكارك في العلاقات السليمة مع زوج تحلمين به، ولو في الخيال، وحاولي أن تستشعري الأشياء الحلوة والجميلة التي ترغبينها فيه وقاومي الأفكار والهواجس التي تربطك مع الجنس نفسه، وحاولي أيضا أنا تقيمي علاقات مع البنات اللاتي لديهن ميول طبيعية، وتبادلي الحديث معهن في الحياة المستقبلية للبنات، مثل: الزواج المستقر مع من نحب؟ وما إلى ذلك ومع الوقت إن شاء الله سوف تجدين تغيرا، ولا تقلقي من ناحية أنك تقومين ببعض الأعمال الرجولية، فهذا لا يتعارض مع أنوثتك. فكثير من السيدات المنجزات يقمن بأعمال كثيرة ومختلفة. وانسي ما كان في الشاب السابق، ولا تفكري فيما فات، واجعلي في بالك أنه لو كان هذا مكتوبا لكِ سوف يكون، ولو أعترض الكون كله، وما لم يكن لك لن يحصل حتى ولو وافق الكون كله، ولا تضيعي شبابك في حسرات على أشياء ليست لك. و أسأل الله من فضلة العظيم أن يدلك على ما فيه صالحك و ييسره لك".

 

مشكلتي أنني مسترجلة:

كتبت سائلة أخرى تقول: "أنا بنت عمري 24 سنة، مشكلتي أني مسترجلة، وهذا الشيء لا يعجبني، ونفسي أكون بنت مثل البنات، ألبس مثلهم، أنا لا أريد هذا الشيء أبدا، لكنني غير قادرة على تغييره". وتضيف في النهاية بالقول: "أريد حلا، ولو حالتي تحتاج طبيب نفسي أنا عندي استعداد أروح، أريد أحدا يقول لي ماذا أفعل؟ وربي تعبت وحياتي صارت جحيما".

المستشارة سارة صالح الحمدان ردت على السائلة بالقول: "وصلتني رسالتك، واطلعت عليها، مشكلتك تنحصر في كونك تريدين أن تظهري أنوثتك، ولكن ظروفك لا تساعد على ذلك مثل: وزنك، الشكل العام لجسمك، أسرتك التي تمنعك أو لا تساعدك في إظهار أنوثتك، مثل أي فتاة من حيث اللبس فهذا ممنوع وهذا عيب. وأيضا المحيط الخارجي: صديقاتك الذين يطلقون عليك لقب مسترجلة.

 اعلمي يا غاليتي: أن كل هذا يؤلمك كثيرا، وأيضا يؤلمك عندما تجدين أن أسرتك وبالأخص والدتك لا تساعدك في إثبات أنوثتك، من حيث اللبس، واختيار ما يناسبك من ملابس تناسب عمرك.

 غاليتي: عندما ذكرت طولك ووزنك، وجدت أنه أقل من المعدل الطبيعي بكثير، أتعلمين كم من الوزن الذي يجب أن تزيديه؟ هو 11 كيلوجراما، لكي يتناسب مع طولك.

 غاليتي يجب أن تخبري والدتك بأن هذا الأمر يضايقك، وتريدين أن تكوني فتاة بكل ما تعنيه الكلمة.

أقنعيها أن تذهبي أولا للطبيب؛ لعمل فحوصات شاملة لكِ، من تحاليل وغيرها  فحص كامل لكي تكوني على علم بصحتك، ربما يكون لديك فقر دم ـ لا سمح الله ـ على الأقل تطمئنين على صحتك أولا، ثم تتبعين نظاما غذائيا لزيادة الوزن وهناك أنظمة غذائية كثيرة يمكنك اتباعها، ولكن أنصحك بأن يكون بعد عمل الفحوصات الشاملة، وتكون الأنظمة الغذائية مع طبيب مختص في التغذية. وبعد ذلك يمكنك أن تعتني بنفسك، وتختاري ما يناسبك من ملابس تناسب شكلك وجسمك".

وتضيف المستشارة بالقول: "أريد أن أخبرك أن الجسم المتناسق جميل جدا، انظري لعارضات الأزياء مثلا  فهن يمتزن بالنحافة الشديدة، ولكن تتناسب مع الطول، ويلبسون كل ما يحلو لهم، فليس قضية النحف، بالعكس النحافة شيء جميل، ولكن  يجب أن يكون متناسبا مع الطول بشكل عام. في مثل حالتك لا، لأنه غير مناسب أبدا  فأنت تحتاجين كما قلت لك 11 كجم زيادة.

أما ما قلتيه في الفقرة الأخيرة من الرسالة: أنك تلاحظين نفسك تتحدثين مثل إخوانك الأولاد، فهذا ردة فعل طبيعية للوضع الذي أنت عليه، بمعنى أنك استسلمتِ للوضع، وتحاولين أن تقنعي نفسك أنك لا تنفعين أن تكوني أنثى، وهذا خطأ لا يجب أن تستسلمي له، البسي واهتمي بنفسك، اختاري الملابس المناسبة لكي ترضى والدتك، إذا كانت من النوع المتشدد، ولا تريد لبس الفاضح أو المفتوح، ابدئي بشيء مناسب تدريجيا إلى أن تكوني أعتدت على هذا الشكل مع اتباع نظام غذائي لزيادة الوزن".

 

نصائح أنثوية للفتيات:

تذكر المستشارة سارة بعض النصائح للفتيات ليشعرن بأنوثتهنّ بالقول: اهتمي بشعرك إذا كان قصيرا، عليك أن تطيليه وتنسقيه بشكل جميل، يناسب شكلك ويعطي  منظرا جميلا، البسي الإكسسوارات مع الشكل الجديد، لا تلبسيها وأنت غير مقتنعة بشكلك، فعلا ستجدي أنها غير مناسبة لكِ، ولكن بعد التغيير: اختاري الإكسسوارات الصغيرة الحجم التي تكون مناسبة لكِ.

أما عن موضوع عملية التجميل لصدرك الصغير هذا: أنصحك ألا تستعجلي الأمر، ابدئي كما قلت لك بعمل فحوصات أولا، ثم اتباع نظام غذائي مناسب، وبعدها انظري ما يستجد في شكلك، إن لم تقتنعي فكري في الأمر، وحاولي أن تقنعي والدتك حتى ولو كان مجرد استشارة للطبيب المختص في التجميل، فهو الذي يقرر هل تحتاجين أم لا. ولا أرى أنك تحتاجين لطبيب نفسي، وإن شاء الله سيكون الأمر خيرا.

 أنت تعلمين لماذا أنت هكذا، وهذا أمر طبيعي فقط عندما تتحسن أمورك وتجدين والدتك تدعمك وتشجعك على الاعتناء بنفسك: ستزول تلك المشاعر السلبية لديك.

  حاولي أن تتحدثي مع والدتك بأسلوب سلس، فأنت تعلمين كيف يمكن أن تقنعي والدتك بشكل ناجح بالهدوء والإقناع.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...