هل يعوق اختلاف الجنسية إتمام مشروع زواج ناجح؟ لها أون لاين - موقع المرأة العربية

هل يعوق اختلاف الجنسية إتمام مشروع زواج ناجح؟

عالم الأسرة » شؤون عائلية
24 - محرم - 1428 هـ| 12 - فبراير - 2007


1

الزواج هو سنة الله في الأرض، وهو من أهم الخطوات التي يقدم عليها الإنسان، وهناك أمور متعددة متعلقة بهذا؛ مثل اختلاف جنسية كل من الرجل والمرأة، فهل اختلاف جنسية كل منهما يؤدي إلى مشكلات بينهما أم لا؟ وهل ينجح هذا الزواج أم لا؟.. ولماذا؟

في هذا التحقيق نجيب عن هذه التساؤلات بعد أن طرحناها على عدد من الشباب المصريين من الجنسين.

إذا كانت مناسبة

يقول عمرو مجدي 21 سنة إنه لا مانع لديه من الزواج بفتاة من جنسية أخرى في حال التوافق بينهما، وإذا كانت مناسبة له وفيها المواصفات التي يبحث عنها في شريكة حياته.. المهم ـ كما يقول عمروـ هو أن يجد بها الصفات التي يبحث عنها، ثم بعد هذا يضع اختلاف الجنسية في خانة العقبات التي قد تعترض نجاح هذا الزواج؛ لأن الزواج من جنسيات مختلفة تواجهه مشكلات تتعلق باختلاف البيئة والثقافة.

رفض تام

ويرفض محمد 29 سنة فكرة الزواج من جنسية أخرى تماماً حتى لو من جنسية عربية لأسباب؛ منها اختلاف الثقافة الذي يعتبر عائقاً أمام نجاح الزواج في رأيه، واختلاف العادات والتقاليد بين البلدين المختلفين، والسبب الثاني لفشل هذا الزواج هو مادي يتمثل في ضرورة توافر مال كثير كي ينفق على السفر بين البلدين، علاوة على اختلاف قوانين الزواج بين البلاد مما يعني فشل هذا الزواج لحدوث مشكلات كثيرة.

ويقول محمد السيد 25 سنة رافضاً الفكرة: أعتقد أن الزوجة من جنسيتي المصرية أفضل من زوجة لها جنسية أخرى، لأن هذه الجنسية الأخرى تجعلها مرتبطة بعادات وتقاليد في مجتمعها، قد آخذ وقتاً للتكيف معها وفهمها, بينما الزوجة المصرية هي الأكثر فهماً ووعياً بين النساء العرب وهذا ما ذكرته إحصاءات وتقارير عربية، كما أن الحالة الوحيدة التي تجعلني أتزوج من خارج بلدي لو كنت أعيش خارج بلادي في دولة "أخرى".. والعنصر الوحيد الذي سأركز عليه في هذه الزوجة هو (الاحترام المتبادل وحسن الخلق) فحسن الخلق هو دليل الفطرة السليمة والتربية القويمة "فإن توافر.. فقد توافر كل شيء".

تجربة واقعية

ويروي لنا محمد 24 سنة أن أخته وهي مصرية متزوجة من بولندي وسعيدة معه بفضل الله ورزقها الله بطفلة أيضاً، وبشكل عام أي زواج يبنى على التفاهم ينجح سواء بين نفس الجنسية أو بين جنسيتين مختلفتين.

وتقول هدى 23 سنة: أهم شيء في اختيار شريك الحياة هو الدين والأخلاق وليس الجنسية، وهي ترفض تماماً فكرة الزواج من رجل أجنبي وقد تتزوج عربياً لو وجدت فيه المواصفات التي تريدها.

موافقة

تقول سماح 30 سنة إنه لا مانع لديها من الزواج من أجنبي.. المهم هو أن تجد فيه الصفات التي تبحث عنها، وفي هذه الحالة فلن تنظر إلى اختلاف جنسيته.

وبنظرة إلى المستقبل تضيف أنها ترحب بالزواج من أجنبي غير عربي عن الزواج برجل عربي بسبب عدم حماية القوانين في الدول العربية للمطلقات وهذا لابد من التفكير فيه كاحتياط في حال فشل الزواج!

أما (ي.أ) فترفض تماماً فكرة الزواج من جنسية أخرى وتقول: (لست الطرف الوحيد في الموضوع فهناك أطفال ستأتي بعد الزواج، وقد يؤثر اختلاف جنسية الأب عليهم مثل أن تكون هناك مشكلات بين بلده وبين بلدي فيؤدي هذا إلى انشغال الأولاد عن هدفهم في الحياة بمشكلات تعوق تحقيقهم لرسالتهم في الحياة، ولا أريد أن أكون السبب في هذا. كما أن هناك الكثير من المشكلات بين الدول العربية حالياً ولا داعي لتعقيد الأمور والزواج من دولة عربية، لأن هذا سيؤدي لخلافات كثيرة مع الزوج).

ومن زاوية مختلفة تماماً تقول فتاة رفضت ذكر اسمها وعمرها 28 سنة: أرى أن نجاح الزواج من جنسيات مختلفة ممكن لو كان الهدف منه هو إرضاء الله تعالى.

وبالنسبة لها بشكل شخصي فقد تقبل الزواج من رجل من جنسية أخرى.. المهم أن تتوافر فيه صفة الإيمان وأن يكون رجلاً صالحاً.

شروط صارمة

وتتفق معها مزنة 35 سنة.. أن الزواج من جنسيات مختلفة قد ينجح ولكنها تضع لهذا شروطاً هي معرفة عادات وتقاليد البلد الأخرى حتى لا تحدث صدامات بين الطرفين، وهذا في حال ما إذا كان البلدان عربيين، أما في حال لو كان الزواج من أجانب، فالشروط لابد أن تكون أكثر صرامة، مثل أن يكون كل منهما متديناً بشكل قوي وليس متديناً قبل الزواج بفترة قليلة.

وجانب جديد تضيفه منى 25 سنة لرفض الزواج من جنسية مختلفة فتقول: لا أستطيع أن أشعر براحة نفسية مع جنسية أخرى، فكيف يمكن أن أتزوج من جنسية أخرى والزواج هو حياة كاملة ومستمرة، فهذا الأمر لا أقبله نهائياً، علاوة على اختلافي الأكيد مع الرجل من جنسية أخرى في العادات والتقاليد مما يسبب مشكلات في التوافق بيني وبينه، وأنا أريد أن أعيش زواجاً سعيداً.

كلمة أخيرة

وهكذا اختلفت آراء المصريين حول قبول أو رفض الزواج من جنسية أخرى، فبعضهم رفض نهائياً لأسباب تتعلق باختلاف العادات والثقافة، وبعضهم رحب لكن مع توافر الشروط التي يبحث عنها في شريك الحياة.

وفي النهاية نذكرك عزيزي القارئ أنه في كل الحالات لابد من تأدية صلاة الاستخارة قبل الإقدام على هذه الخطوة المهمة في الحياة، فالرسول صلى الله عليه وسلم كان يوصي بها في الشئون كلها، وكان يروى أن الصحابة رضوان الله عليهم كانوا يصلون الاستخارة عند أبسط الأمور.. فيا ليتنا نتبع سنة رسولنا صلى الله عليه وسلم حتى نسعد في الدارين (الدنيا والآخرة).

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- ام عبدالله - أخرى

25 - محرم - 1428 هـ| 13 - فبراير - 2007




انا متزوجه من رجل يختلف عن جنسيتي وهوا مصري والحمدلله زواجنا ناجح جدا جدا ونعشق بعضنا لدرجه الجنون ومن كثر حبه لي مستحيل ان يرفض اي طلب من طلباتي والان زواجنا عمره 6 سنوات وكل يوم يمر بيننااحبه اكثر واكثر ونفهم بعض اكثر وكثير من الزواجات من نفس الجنسيات ويمكن ان يكونوا ايضا من نفس العائله واخر زواجهم الفشل فالزواج توفيق من رب العالمين

-- نهى - مصر

25 - محرم - 1428 هـ| 13 - فبراير - 2007




اوافق على الزواج من عربى طالما مشتركين فى الصفات و متافهمين و بينا موده وحب لكن الاعتراض سوف يكون من الاهل الجيل السابق

-- خ - الجزائر

25 - محرم - 1428 هـ| 13 - فبراير - 2007




المهم في الزواج ليس الجنسية بل الدين والعقيدة السليمة

-- الشهيد - مصر

26 - محرم - 1428 هـ| 14 - فبراير - 2007




الأساس المعتبر في هذه القضية هو الدين والخلق وما دونه فيخضع للظروف والتقاليد ولا تعميم في هذه المسائل فنجاح الزواج من عدمه محتمل سواء كانمن نفس الجنسية أم لا والفيصل في رأيي هو هل الزواج قائم علي أساس ديني سليم والغرض منه إرضاء الله تعالي أم لا.

ويجب مراعاة أن الزواج ارتباط بين أسرتين أكثر منه مجرد فردين مع الحرص علي الاستخارة وطلب النصح والمشورة من أهل الأختصاص أو ممن سبق لهم مثل هذه التجربة.
وأسأل الله أن يهب لنا من أزواجناوذرياتنا قرة أعين ويجعلنا للمتقين إماما

-- وهج القمر - السعودية

26 - محرم - 1428 هـ| 14 - فبراير - 2007




صراحة من أجنبي هذي ما خطرت على بالي، لكن من عربي أرحب ترحيب شديد وزي ما قالت خ من الجزائر المهم هو الدين والعقيدة السليمة00
وأشكركم لطرح الموضوع الراااائع000

-- زائرة - السعودية

08 - صفر - 1428 هـ| 26 - فبراير - 2007




السلام عليكم

قد أتفق معاكم في قضية الخلق والدين

لكن على الجانب الشخصي ورأي الكثيرين حولي، أنه حتى الزواج من منطقة مختلفة صعب!!

مثل الزواج بين منطقة نجد ومنطقة الحجاز ، فعلى الرغم من أن كليهما مناطق سعودية، إلا أن العادات والثقافات وكل شي يختلف

فلا أرى أن هذه التجربة تسحتق المغامرة فهي مشاركة عمر وأطفال

-- اميرة - السعودية

16 - صفر - 1428 هـ| 06 - مارس - 2007




الزواج اهم مشروع في الحياة ولازم قبل الاقدام على هالخطوة التفكير بالعقل واهم شي انو تعرف انك مش المعني الوحيد في اهل في اطفال بالمستقبلوفي عادات وتقاليد وقوانين لازم نراعيها.

-- نجلاء - السعودية

02 - ربيع أول - 1428 هـ| 21 - مارس - 2007




السلام عليكم
نظرت الى العنوان ففرحت لعلي اجد الموضوع الشامل الذي ابحث عنه لكني وجدت فقط اراء مصريين؟؟ فقلت لا بأس دعوني ارى رأي الاباء والامهات فلم اجد!!

كان بودي اعلم ما رأي الاهل،، وهل يوافقون ام لا ،، ولماذا؟ ونظرة المجتمع ،، ونظرة الاقرباء،،
اتمنى ان يكون هناك موضوع شامل مع كامل احترامي للكاتبه

اختكم في الله
نجلاء

-- سمر - الإمارات العربية المتحدة

04 - ربيع أول - 1428 هـ| 23 - مارس - 2007




هاي,انا فتاة لبنانية الاصل بنظر للمرأة كما تنظر إليها معظم الفتيات فهي وردة تحتاج إلى العناية الدائمة لتنمو وتتفتّح وتزهو من جديد.أمّا فيما يتعلّق بآختلاف الجنسية بينها وبين الرجل فهذا الأمر غير مرغوب بتاتاً بالنسبة لي وإلى معظم الفتيات حتّّى ولو كانا ينتميان إلى العالم العربي أو الأجنبي.فثقافة البلدان تختلف كثيراً وأيضاً العادات والتقاليد والمذهب في أغلب الأحيان.فمن جهتّي الشخصيّة,أحبّ أن ألفت إنتباه جميع الفتيات فهنّّ كأخواتي أنّ الزواج مش لعبة حظّ أو بظل إنما هوّي حياة بأسرها فما نفكّر إنوا تجربة وبتمر فالبنهاية هوّي ممكن يكون سعادة وممكن حزن وكآبة.من هون الزواج يحتاج إلى شخصين يملكان نفس التفكير والعادات والتقاليد والأهم من نفس البلد حيث إنوا أحسّ أنّ هذا النّوع من الزواج هو الأفضل والأنسب بس بالنهاية بحب إلفت الإنتباه أن الحب لا يحتاج إلى جنسية أو عنوان أو مذهب أو عرق فهو يتكلّم جميع اللغات ويملكه جميع النّاس.

-- وعد محمد - مصر

02 - ربيع الآخر - 1428 هـ| 20 - ابريل - 2007




ارفض تمام الزوج من اي رجل غيرالجنسيه المصريه
مثل
لي صديقه كانت متزوجه من رجل من احدي الدول العربيه وبعد مرور 20 عاما تم الطلاق
رغم ان يوجد لديه اطفال
ورجعت الي ارض الكنانه مصر وتزوجت بمصري وهي الان تعيش اجمل ايام عمره

-- ام يزن ( في المستقبل ) - السعودية

26 - جمادى الآخرة - 1429 هـ| 01 - يوليو - 2008




أنا أويد فكرة الزواج بجنسية أخرى اذا كان متقي لله ويودي الصلوات بأوقاته ويكون على خلق ولابد توافر التوافق بين الشخصين من ناحية العواطف

-- احمد سيد - مصر

04 - شعبان - 1429 هـ| 07 - أغسطس - 2008




انا اوافق على الزواج بجنسيات مختلفة بس بشروط واتفاق

-- mariam - مصر

03 - ذو الحجة - 1430 هـ| 21 - نوفمبر - 2009




انا شايفه انه ممكن اذا كان هناك من التفاهم ما يحول ويسيطر على العقبات الموجوده اثر هذا الزواج

-- نجلاء - مصر

14 - شعبان - 1431 هـ| 26 - يوليو - 2010




المهم دائما هو التوافق في الدين فنحن المسلمين جميعا في كل بقاع الدنيا تحكمنا شريعه الدين الأسلامي في معظم مظاهر الحياه اما العادات والتقاليد فهي أمور مكتسبه وليست جوهريه اي ان كل شخص يمكنه التكيف علي أي عادات أو تقاليد جديده عليه مادامت هذه التقاليد توافق الدين الأسلامي ,وبهذا لا يهم الجنسيه المهم انه مسلم مثلي يتقي الله ويعرف أمور دينه فقد يكون مسلم غير عربي وعلاقته با الله وتقواه افضل من 100 مسلم عربي المهم التدين والتوفيق من الله

-- سلوى - مصر

10 - ذو الحجة - 1431 هـ| 17 - نوفمبر - 2010




الزواج من اجنبى فاشل جدااااااااا وعن تجربة انا متزوجه من طاجكستان وانا مصرية زواج مفهوش استقرار ولا شعور بأى امان من بلدك بتشعرى بالدفا والامان عن تجربه لالالالالا

-- مروه - الأردن

11 - محرم - 1433 هـ| 07 - ديسمبر - 2011




انا بعاني من هادي المشكله انا فلسطينيه بحب انسان كتيييير محترم مصري بس مولود ومتربي بالاردن بس حبينا نرتبط واجهنا معارضه كبيره من اهلي طبعا مش لانهم خايفين علي لا بس لانهم خايفين من حكي الناس ووضعهم الاجتماعي مع انه محترم جدا وانسان مثقف ومتعلم واله وضعو واهله محترمين وحابين ارتباطنا يا ريت توضحولي شو راي الاسلام بمشكلتي انا ما بدي غيره وبحبه كتير وحابه اكمل حياتي معه بالحلال احكولي شو اعمل

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...