وأنت.. ما دورك في الحياة؟

رأى لها
16 - ربيع أول - 1437 هـ| 27 - ديسمبر - 2015


وأنت.. ما دورك في الحياة؟

توفي قبل يومين مؤذن الحرم المكي الشيخ محمد بن سراج معروف الذي صدح صوته بالأذان على مدى خمسة وأربعين عاما من مآذن المسجد الحرام. وكان رحمه الله صاحب همة عالية حتى أنه أصيب بمرض في آخر سبعة أعوام من عمره، فبترت قدماه، فلم يمنعه ذلك من أن يواصل دوره ضمن من شرفهم الله تعالى بهذا الشرف، واستمر يؤذن وهو على كرسي متحرك!

رحمه الله تعالى رحمة واسعة، وجعله ممن تشملهم بشرى النبي صلى الله عليه وسلم بأن يكون من أطول الناس أعناقا يوم القيامة. (والحديث رواه مسلم في صحيحه).

وسبقه إلى الله تعالى قبل أيام أيضا الشيخ عبدالله الفنتوخ رحمه الله مدير إدارة الدعوة بدار الإفتاء، و صاحب فكرة إنشاء مكاتب دعوة الجاليات بالمملكة، والتي يزيد عددها اليوم عن ثلاثمئة مكتب خلال عشرين عاما، أسلم عن طريقها مئات الألوف من جنسيات مختلفة حول العالم.

وهو يذكرنا كذلك بفارس العمل الخيري الذي رحل قبل عامين الشيخ عبد الرحمن السميط رحمه الله والذي كان لديه شعور عميق بآلام الآخرين، فقرر ألا يحيا لنفسه، وكرس حياته هو وزوجته وأولاده في خدمة الناس، حتى أسلم على أيديهم أكثر من أحد عشر مليون أفريقي، وصدق الله تعالى إذ يقول: (إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ)سورة يس 12.

إن هذه النماذج المشرقة تضعنا أمام السؤال الصعب. ما دورنا نحن في الحياة، وما هدفنا؟

الحذر أن نكون ممن يعيشون بلا هدف، فتصبح حياتنا بلا معنى؛ لأن المعنى الحقيقي للحياة هو القيمة التي يضيفها الإنسان خلال الفترة الزمنية التي يعيشها على وجه الأرض.

هل جربت أن تمسك ورقة وقلما وتكتب بيدك محددا هدفك ورسالتك في هذه الحياة؟

لاشك أن تحديد أهدافنا في الحياة سيمنحنا قوة ودافعية، ويساعدنا على تركيز جهودنا لمواصلة الطريق نحو هدفنا المنشود، وربما قد تعترض سفينتنا بعض الأمواج التي تعيق من تقدمنا لكن مع الإصرار والعزيمة لابد أن تصل السفينة إلى الشاطئ بإذن الله تعالى.

حقا: إن العالم يفسح الطريق لمن يعرف هدفه في الحياة! 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...