وغداً.. أمـْر!

أدب وفن » مرافئ الشعراء
13 - شوال - 1437 هـ| 19 - يوليو - 2016


1

اضْحكي..

رائقٌ هذا المساءْ

نسْمةٌ تشدو.. وأُخرى..

طيُّها العطر الزكي

وعلى "الشُّباكِ"..

توقيعُ حنين ٍ...

مستفيض ٍ.. مُرْبـِك

 "مَطرٌ"..؟!

لا والَّذي أهْماهُ...

بل أَحلى "حَكِي"!

تابعي حيناً.. وحيناً..

شاغبي.. واسْتدْركي

بدرُ هذا الليل ِ...

والنَّجْماتُ... والغيمُ...

تراتيلُ الأمَاني..

مدَّت "الحُلْمَ" وثيراً...

فاتـَّكي...

واضْحَكي

اضحكي الآن..

غداً..

يُسْفرُ صُبحُ المشـْتكي!

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...