"الغارديان": أكبر حزب هندوسي متطرف معادٍ للإسلام يفوز بانتخابات الهند

أحوال الناس
22 - جمادى الآخرة - 1438 هـ| 20 - مارس - 2017


حالة من الصمت الإعلامي تجاه فوز حزب "بهاراتيا جاناتا" الهندوسي المتطرف وحلفائه، بنسبة أكثر من 80 في المئة من أصوات الناخبين في ولاية أوتار براديش، وتعيين برلماني معادٍ للمسلمين، رئيسا لوزراء أكبر ولاية هندية.

وتحت عنوان: "متطرف معاد للإسلام يفوز بأكبر انتخابات هذا العام" تناولت صحيفة "الغارديان" فوز حزب "بهاراتيا جاناتا" القومي الهندوسي وحلفائه، بنسبة أكثر من 80 في المئة من أصوات الناخبين، في ولاية أوتار براديش الهندية التي يزيد عدد سكانها على 200 مليون نسمة.

وقالت "الغارديان": إذا كان العالم قد تنفس الصعداء، إثر فشل السياسي الشعبوي المعادي للإسلام، خيرت فيلدرز، في أن يصبح زعيم أكبر حزب في هولندا، إلا أن ذلك لم يستمر طويلا، إذ أعقب ذلك فوز حزب معاد للإسلام، في أكبر انتخابات جرت هذا العام، طبقا لـ "بي بي سي".

وتضيف الصحيفة: إن ولاية أوتار براديش ليست دولة مستقلة، لكنها تشكل أكبر وأهم ولايات الهند، وتعد الانتخابات فيها رابع أكبر انتخابات ديمقراطية في العالم، بعد بقية الهند والولايات المتحدة وإندونيسيا.

وتعد الانتخابات في هذه الولاية الأهم في الهند، ولها حصة 80 مقعدا في البرلمان الهندي الذي يبلغ عدد مقاعده 545 مقعدا.

وتقول الصحيفة: إن الرجل الذي اختاره رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، لقيادة ولاية أوتار براديش، هو القومي الهندوسي يوغي أديتياناث، وهو رجل هندوسي وسياسي، انتخب لخمس مرات سابقة، واتهم بمحاولات قتل وتحريض على عمليات إجرامية وأعمال شغب.

وعرف "أديتياناث" التي يعلن فيها الحرب على المسلمين، وفي حملته الانتخابية قال يوغي أديتياناث: "إذا قتل 'المسلمون رجلا هندوسيا سنقتل 100 من الرجال المسلمين".

وتتهم افتتاحية الصحيفة حزب بهاراتيا جاناتا، بافتعال الأزمات دائما لتحويل الانتباه عن واقع الفقر الذي تعيشه البلاد.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...