برنامج دبوس لتتبع مرتكبي الجرائم إلكترونيا لها أون لاين - موقع المرأة العربية

برنامج دبوس لتتبع مرتكبي الجرائم إلكترونيا

الدبوس حتى في التقنية


14 - رجب - 1435 هـ| 14 - مايو - 2014


1

قدم مركز التميز لأمن المعلومات، التابع لجامعة الملك سعود، برنامجاً أطلق عليه اسم "الدبوس"، ضمن الأدوات البرمجية التي يقدمها، في سبيل حماية المعلومات وحفظها ضد العبث والسرقة.

برنامج "الدبوس" هو برنامج من البرامج التي تستطيع توفير الأدوات اللازمة لتحليل الجرائم الإلكترونية بعد وقوعها، ومعرفة المتسبب في حدوثها، وما المعلومات التي تحصل عليها الفاعل، ولمعرفة حجمها وكمية ضررها.

 

وكما يعرفه مركز التميز لأمن المعلومات ضمن موقعه الإلكتروني، فإن برنامج "الدبوس" هو برنامج إلكتروني تم تطويره، بهدف فحص مختلف الأجهزة والملفات الرقمية، واستخراج مختلف الأدلة منها، واستخدامها لمعرفة المتسبب في ارتكاب أي جريمة إلكترونية، حيث يجمع البرنامج ما بين الطرق المختلفة للبحث والاسترجاع والتنقيب في العديد من الأجهزة الإلكترونية وعن شتى أنواع المعلومات، ويمكن القول: إن "الدبوس" يُعد بمثابة أداة هامة في يد المحقق أو المسؤول عن فحص الأدلة الجنائية الإلكترونية؛ بغية الوصول إلى أفضل النتائج.

بالإضافة لتحليل المعلومات الرقمية الموجودة على مختلف الأجهزة الإلكترونية، يمكن للبرنامج أيضاً تحليل الصور، ورسائل البريد الإلكتروني، وسجلات المحادثات الفورية؛ للتنقيب عن مختلف البيانات، وتحويلها في النهاية إلى معلومات يمكن للمستخدم الاستفادة منها، دون تضييع وقته وجهده في البحث في عدد ضخم من الملفات.

 

أهداف البرنامج:

الحد من الجرائم الإلكترونية.

الإفادة في سبيل الكشف عن الأدلة الجنائية الإلكترونية.

تعزيز قوى ومصادر معامل التحليل الجنائي.

توطين تقنية تحليل الجرائم الإلكترونية.

 

مزايا البرنامج:

فحص وتحليل أجهزة الحاسوب ووسائط التخزين الرقمية.

تحليل الرسائل الإلكترونية وسجلات المحادثات الفورية ومحفوظات متصفح الإنترنت.

استخدام سبل البحث والتنقيب والفهرسة المعلوماتية؛ للوصول إلى أفضل النتائج.

إمكانية التعامل مع كميات كبيرة من الملفات.

تحويل الملفات المبهمة بعد عملية التحليل إلى معلومات مفيدة.

استعراض النتائج بشكل يسهّل على المستخدم الاستفادة منها.

 

خصائص البرنامج:

التحقق من هوية الموظف المختص قبل استخدامه للبرنامج، باستخدام البطاقة الذكية.

التعامل مع مختلف  أنوع الملفات (pdf, doc, txt, HTML, XML) وغيرها.

خاصية "إدارة القضايا" تمكن الموظف المختص من التعامل مع عدد من الأدلة الجنائية لقضايا مختلفة بشكل منظم.

فحص الصور وتحليلها واستخراج المعلومات منها.

استخدام الأساليب الإحصائية والعبارات المنطقية للخروج بأفضل النتائج.

إمكانية إصدار تقارير مختلفة شاملة لنتائج الفحص والتحليل.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...