تشارك به 70 دار نشر عربية لأول مرة.. معرض الكتاب في غزة ينصر الحبيب ويكسر الحصار الثقافي لها أون لاين - موقع المرأة العربية

تشارك به 70 دار نشر عربية لأول مرة.. معرض الكتاب في غزة ينصر الحبيب ويكسر الحصار الثقافي

أدب وفن » آراء وقراءات
26 - ذو القعدة - 1433 هـ| 12 - اكتوبر - 2012


1

أقامت وزارة الثقافة الفلسطينية معرض فلسطين الدولي للكتاب، للعام الثاني في قطاع غزة المحاصر، ويستمر المعرض المقام على أرض منتجع "الشاليهات" غرب مدينة غزة لأسبوعين بدأت يوم 3 حتى 13 أكتوبر الحالي، بمشاركة (70) دار نشر عربية، ممثلة عن مصر ولبنان والكويت والسعودية، وقرابة (17) دار نشر ومكتبة محلية، بالإضافة إلى عدد مماثل من المؤسسات التعليمية والثقافية في فلسطين.

وشهد المعرض الذي ضم بين زواياه المختلفة (200) ألف كتاب في العلوم الإدارية والشرعية والقانونية والقضايا السياسية والشبابية، إقبالاً جماهيريًا ملحوظًا غير أن الكثيرين اشتكوا من ضعف الحركة الشرائية، مرجعين أسبابها إلى ضعف القدرات المالية لأهالي القطاع نتيجة لتأخر الرواتب.

"لها أون لاين" زارت المعرض وأعدت التقرير التالي: اجتهدت السيدة فاطمة – 32 عامًا- في البحث عن كتب تخص صغارها في "الروضة" وجدت مبتغاها بسهولة في زاوية إحدى دور النشر التي شاركت في معرض الكتاب المقام على أرض منطقة "الشاليهات" القريبة من بحر غزة، كانت تتوقع فاطمة أن يلبي المعرض احتياجاتها وصديقتها رواية -34 عامًا-، فاطمة أرادت الكتب الدينية التي لم تتوفر من قبل في مكاتب القطاع، وكان المعرض كما تقول يحتوي على كتب  شاملة مميزة بإخراجها وطباعتها و ذات الجودة العالية.

تقول فاطمة: إنها تأمل أن تتكرر تجربة المعرض كل عام، فهي فرحة جدا بوجود إخوة من مختلف الدول العربية مشاركين في هذا المعرض، حيث يعمق ذلك لديها الترابط الإسلامي العربي.

كسر الحصار الثقافي

قدوم عاصم شلبي رئيس اتحاد الناشرين المصرين، ومساعد عام أمين اتحاد الناشرين العرب على رأس الوفود الثقافية إلى قطاع غزة، كان عامل جذب للعديد من دور النشر في مختلف البلاد العربية المجاورة، وحثها على المشاركة في فك الحصار الثقافي عن غزة.

ويقول في هذا السياق المسؤول الإعلامي للمعرض عاطف عسقول: "كان قدومهم بمثابة مغامرة" وأضاف في حديث لـ"لها أون لاين": إن الوفد جاوز العقبات الفنية في المعبر، واضطر للمبيت ليلة في العريش في سبيل الوصول إلى أرض غزة، والمشاركة في افتتاح المعرض ليأخذ صفته العربية والدولية للهوية الثقافية، ولا يخفي "عسقول" أيضاً دور كافة الناشرين العرب، مؤكدًا أن جهودهم أحيَّت المعرض ومنحته الصفة الدولية.

ويتمنى "عسقول" أن تستمر مشاركة دور النشر العربية في إقامة المعارض الدولية في قطاع غزة، وأن يزيد حجم المشاركة من كافة أقطار الوطن العربي والإسلامي.

نصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم

يأتي المعرض الذي تنظمه وزارة الثقافة، بالتعاون مع العديد من دور النشر في الوطن العربي انتصارًا للحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم، يقول لنا مسؤول اللجنة الإعلامية للمعرض "عاطف عسقول": "المعرض تضمن العديد من الإصدارات المُعرفة بالحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم وبسنته الغراء ودينه الأعز ورسالته، كرد إيجابي على الإساءات العظيمة التي تعرض لها الرسول الكريم "محمد صلى الله عليه وسلم" مؤخرًا.

وبيَّن أن عقد المعرض للعام الثاني على التوالي في ظل ظروف الحصار والتصعيد والاستهداف المتواصل للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، يؤكد على أن الإرادة الفلسطينية تفرض نفسها، وأن الإنسان الفلسطيني يأبى إلا أن يواصل جهاده وثباته على أرضه على مختلف الأصعدة الثقافية والسياسية والاقتصادية.

مشارك للمرة الأولى

مندوب دار الكلمة للنشر محمد أبو عبود، يُشارك للمرة الأولى في معرض الكتاب الدولي، يرى أن التجربة تصب في اتجاه كسر الحصار الثقافي عن قطاع غزة المحاصر.

 لكنه يشكو من ضعف القوة الشرائية للمواطنين، مرجعًا أسباب ذلك إلى توقيت افتتاح المعرض الذي جاء غير متسقا مع الإمكانات الاقتصادية للفلسطينيين في القطاع، من حيث تلقي الموظفين لرواتبهم.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...