مع اقتراب شهر رمضان هل يتجدد الأمل

رأى لها
09 - شعبان - 1437 هـ| 16 - مايو - 2016


 مع اقتراب شهر رمضان هل يتجدد الأمل

تعيش أمتنا الإسلامية حالة من التمزق والتفرق بسبب كثرة الفتن، وقوة المؤامرات، واستمرار الخطط لهدم الدول الإسلامية وإضعاف اقتصادها، والعمل على استمرار النزاعات بين أبنائها، وتقسيمها إلى دويلات هشة ضعيفة، لا تصمد في وجه الأعداء المتربصين بها، وهذه الحالة قد تصيب بعض المسلمين باليأس والإحباط، ونظرا لكثرة المحن، وتواصل الابتلاءات، قد يصاب المسلم بالقنوط.

وبعد أيام معدودات يهل علينا شهر رمضان المبارك، ونسأل الله تعالى أن يبلغناه إياه، ويوفقنا فيه للصيام والقيام والعتق من النيران، ومع قدوم الشهر الكريم الذي يتميز بخصاله الفريدة، وميزاته الكثيرة، وبنفحاته العديدة، سيخرج المسلم بإذن الله تعالى من هذه الحالة الصعبة للأمل والرجاء، والثقة في نصر الله تعالى، فشهر أبواب الرحمة فيه مفتوحة، والشياطين ومردة الجن مصفدة مغلولة، وفيه ليلة  القدر التي أنزل فيها القرآن الكريم، وهي خير من ألف شهر، فهو شهر الكرم والجود، ومغفرة الذنوب، ففيه العطايا الربانية الكثيرة، والمنح الإلهية العديدة، والتي تفتح أبواب الأمل لليائسين، وتبشر القانطين بفتح أبواب الرجاء فكيف لا يبث فينا الأمل، ويرسخ في نفوسنا اليقين بأن النصر لهذا الدين.

فرمضان شهر الجهاد والانتصار على النفس، والمسلمون مهيئون فيه للانتصار على الأعداء بكثرة طاعاتهم لله، وحضور الصلوات، والإكثار من الصدقات، وانتشار وجوه الخير والإحسان، إضافة للتخلص من أسباب تأخر النصر، فبذلك حصلت فيه الانتصارات العديدة حين تحررت الأمة من قيودها، واعتصمت بحبل الله، وتخلصت من المرجفين، وتحرك العلماء لحشد الهمم ورص الصفوف، وإرشاد الجميع إلى أسباب تحقق النصر، ونشط القادة في الأخذ بالأسباب التي يتحقق بها النصر "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ"(محمد:7).

  فمع قدوم رمضان من جديد يتجدد الأمل، ويحصل الرجاء، ويزداد الإقبال على الله تعالى ويحاول المسلمون الوصول للتقوى، والسؤال الأهم هو كيف نصل إليها، وكيف ومتى نستحق أن يتنزل علينا نصر الله  تعالى؟

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...