واصل الأرحام

أدب وفن » مرافئ الشعراء
27 - رجب - 1435 هـ| 27 - مايو - 2014


1

(مناعُ) من لفؤادي الملتاعِ

لما دعاك إلى الرحيل الداعي

 

ما سرني أني أعيش لسـاعةٍ

ورنين صوتك ليس في أسماعي

 

يا ليت أني من نُعـيتُ وغـالني

ريب المنون وقد نعـاك الناعـي

 

من لي وقد أُفردتُ بعدك يا أخي

من ذا يكون وقد رحلت الراعي؟

 

من يوصل الأرحام، كنت وصولها

(لله) درُّكَ من فتىً نفــــاعِ

 

مناعكم أهلي ترحل فائزاً

أترى يعود يضمُني مناعي؟

 

ترك المدينة في الصباح حزينة

والليل غشاها بثوب صراعِ

 

العيشُ بعدك لا يسرُ قطافه

إني طويتُ ـ كما طويتَ ـ شراعي

 

لكنني أحيا ودونك موعد

فيه احتملتُ لأجلهِ أوجاعي

 

والله يجمعنا بواسع جنةٍ

في جنة فرشت بخير متاعِ

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...