5 خطوات مفيدة لحل مشكلة السمنة عند الأطفال


23 - ذو الحجة - 1438 هـ| 14 - سبتمبر - 2017


  5 خطوات مفيدة لحل مشكلة السمنة عند الأطفال

الدراسات أظهرت أن الأطفال الذين يتمتعون بوزن مثالي: يميلون لأن يكونوا لائقين بدنيًا، وأكثر صحة وأفضل قدرة على التعلم، وأكثر ثقة بالنفس. كما أنهم يكونون أقل عرضة لانخفاض تقدير الذات أو التخويف. كما تقل احتمالات تعرضهم لمشكلات صحية عند الكبر.

وكوالدين هناك الكثير الذي يمكن فعله، لمساعدة أطفالكم على التمتع بوزن مثالي. فحثهم على أن يكونوا أكثر نشاطًا، ويتناولوا طعامًا صحيًا أمرٌ هام. وهذه بعض النصائح العملية التي يمكن أن تساعدكم.

إذا كان الطفل يعاني من حالة طبية، فالنصائح الموجودة بهذا المقال ربما لا تكون مناسبة، مع أهمية استشارة الطبيب المعالج أولاً.

 

خطوات النجاح

إليك 5 طرائق رئيسة يمكنها أن تساعد طفلك على بناء وزن صحي.

 

كن قدوة حسنة

أحد أفضل الطرائق لغرس العادات الجيدة في طفلك: هو أن تكون قدوة حسنة له. الأطفال يتعلمون بالمثال. وأحد أقوى الطرائق لتشجع طفلك على أن يكون نشيطًا، ويتناول طعامًا صحيًا هي أن تفعل أنت ذلك. قدِّم له مثالًا جيدًا بالمشي لبعض الوقت، أو ركوب الدراجة بدلًا من مشاهدة التليفزيون، أو تصفح الإنترنت. اللعب مع أطفالك في الحديقة أو السباحة معهم يظهر لهم أن النشاط يعني المرح، كما أنه طريقة عظيمة لقضاء بعض الوقت معًا.

 

- أي تغييرات تحدثها في النظام الغذائي الخاص بطفلك ونمط حياته: تكون أكثر قبولًا إذا كانت يسيرة وتشمل جميع أفراد العائلة.

- الأنشطة البدنية ربما تكون جذابة أكثر للطفل إذا تمت ممارستها كعائلة.

 

النشاط

الأطفال البدناء لا يحتاجون لممارسة الرياضة أكثر من الأطفال الأقل حجمًا، فأجسامهم الزائدة تعني أنهم سيقومون بحرق سعرات حرارية أكبر بصورة طبيعية بممارسة النشاط نفسه. كل الأطفال يحتاجون نحو 60 دقيقة من النشاط البدني يوميًا للتمتع بصحة جيدة، وليس من الضروري أن يكون ذلك بشكل متواصل. فالفترات القصيرة المتعددة من النشاط لـ10 أو حتى 5 دقائق على مدار اليوم، يمكن أن تكون جيدة كساعة ممتدة من الجهد البدني.

للأطفال الصغار يمكن أن تأخذ التدريبات شكل الألعاب النشيطة كألعاب الكرة، وألعاب المطاردة، أو ركوب دراجة القدم، أو استخدام الأرجوحة أو تسلق الإطارات. بينما للأطفال الأكبر سنًا يمكن أن تشمل ركوب الدراجة، أو التزلج، أو المشي إلى المدرسة، أو الوثب، أو الرقص أو تعلم فنون الدفاع عن النفس.

المشي أو ركوب الدراجة لمسافات قصيرة، بدلًا من ركوب السيارة أو الحافلة (الأتوبيس): طريقة رائعة لأن تكونوا عائلة نشيطة، كما أنها ستوفر لكم المال أيضًا.

 

وجبات مناسبة للطفل

تجنب إطعام طفلك كميات كبيرة من الطعام. فهناك إرشادات رسمية قليلة للغاية، عن كمية الطعام التي يحتاجها الطفل على وجه التحديد، لذا سيكون عليك الاعتماد على حكمك الشخصي. وكبداية جيدة يمكن البدء بوجبات تتضمن حصصا صغيرة، بحيث تترك طفلك يطلب المزيد إذا كان ما يزال جائعًا.

حاول ألا تجعل طفلك ينهي كل الطعام الموجود في طبقه، واتركه يطلب المزيد إذا كان ما زال جائعًا. كذلك تجنب استخدام أطباق البالغين للأطفال الصغار؛ لأنها تشجعهم على تناول حصص كبيرة من الطعام.

تشجيع طفلك المصاب بسمنة الأطفال على تناول الطعام ببطء، وتحديد أوقات الوجبات يمكن أن يساعدك أيضًا، ويمكنك استغلال أوقات تناول الطعام كفرصة لمعرفة ما حدث خلال النهار.

- اشرح لطفلك كيف يحافظ على توازن نظامه الغذائي، باستخدام إرشادات الطعام الصحي، والتي توضح لهم الكمية التي يجب عليهم تناولها من كل مجموعة غذائية.

- معرفة محتوى الطعام من السعرات الحرارية: يمكن أن يكون مفيدًا كذلك.

 

تناول الوجبات الصحية

الأطفال مثل البالغين تمامًا، يجب أن يتناولوا خمس حصص أو أكثر من الفاكهة والخضروات يوميًا، فهي مصدر رائع للألياف والفيتامينات والمعادن. ولا يجب أن يكون الحصول على خمس حصص من الطعام يوميًا أمرًا صعبًا، فتقريبًا كل الفواكه والخضروات يمكن أن تكون جزءًا منها، بما فيها الطازجة والمجمدة والمجففة والمعلبة. والعصائر والحبوب والبقوليات أيضًا تكمل الحصص الخمس.

 

واعلم أن عصائر الفاكهة أو الخضروات غير المحلاة، لا يمكن أن تحتسب إلا بمقدار حصة واحدة من الخمس المقررة للطفل يوميًا، فمثلًا إذا تناول الطفل كوبين من عصير الفاكهة، وكوب من السموزي في يوم واحد، فإن جميعها تظل حصة واحدة. كما أن المجموع الكلي من مشروبات عصير الفاكهة أو الخضروات أو السموزي لا يجب أن يتجاوز 150 مللي في اليوم، ما يعني كوبًا صغيرًا. فمثلًا إذا تناول الطفل 150 مل من عصير البرتقال، و150 مل من السموزي، فإنه يكون قد تجاوز الحد المسموح به في اليوم.

عندما يتم عصر الفاكهة أو مزجها، فإنها تطلق السكريات التي ترفع خطر الإصابة بتسوس الأسنان، لذا من الأفضل شرب عصير الفاكهة أو السموزي في أوقات الوجبات.

لا تشجع طفلك على تناول السكريات والأطعمة عالية السعرات الحرارية، كالحلويات والكعك والبسكويت والحبوب المحلاة والمشروبات الغازية. فهذه الأطعمة تميل لأن تكون أعلى في السعرات الحرارية وأقل في القيمة الغذائية.

 

المزيد من النوم

بجانب نصيحة زيادة نشاط الأطفال، هناك حاجة لتقليل الفترات التي يقضونها جالسين أو مستلقين خلال اليوم. ساعد أطفالك على تجنب الجلوس أو الاستلقاء لفترات طويلة؛ لأن ذلك يساعدهم على اكتساب الوزن الزائد. قلل الفترات التي يقضونها غير نشطين كمشاهدة التليفزيون ولعب ألعاب الفيديو، أو استخدام الأجهزة الإلكترونية.

لا يوجد نصيحة واضحة وسريعة بشأن ما هو أكثر من اللازم، لكن الخبراء ينصحون بألا يشاهد الأطفال التليفزيون لأكثر من ساعتين يوميًا. فأخرج كل الشاشات -بما فيها الهواتف- من حجرتهم أثناء الليل.

كذلك فإن النوم الجيد: يساعد الطفل على أن يكون أنيقًا، حيث وجد أن الأطفال الذين لا يحصلون على القدر الموصى به من النوم، أكثر قابلية لزيادة الوزن، وبالتالي الإصابة بسمنة الأطفال. فكلما قل نوم الأطفال كلما ارتفعت مخاطر إصابتهم بالسمنة. كما أن قلة النوم يمكن أن تؤثر على مزاجهم وسلوكهم.

--------------------------

المصدر: sehaonline.com



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...