10 أعذار تمنعك من تحقيق أهدافك في الحياة 1-2

تحت العشرين » إبداع بلا حدود
08 - رمضان - 1437 هـ| 13 - يونيو - 2016


10 أعذار تمنعك من تحقيق أهدافك في الحياة 1-2

عندما تقولين "لا" دائماً لوجهات النظر والفرص الجديدة، تعطين مساحة أكبر في حياتك للشعور بالتعاسة والحزن. فبدلاً من العمل على تحسين نفسك وقدراتك، تقفين عالقة مكتوفة الأيدي، تخادعين نفسك مختلقة المئات من الأعذار التي تقف كسد منيع بينك وبين تحقيق أحلامك.

ومع مرور الوقت سيبدأ عقلك الباطن في الاعتياد على خوفك وشعورك بالعجز عن القيام بأي شيء بنجاح وبشكل مستقل.

عليكِ أن تدركي أن كل هذه الكلمات والأشياء السلبية التي ترددينها على مسامعك باستمرار لديها القدرة على أن تتحول إلى حقيقة واقعة، وتمنعك بالفعل من تحقيق أحلامك.

 

أعلم جيدًا أنه من الصعب أن يتغير الإنسان بسهولة؛ لأن الأمر يتطلب جرعة كبيرة وكافية من الثقة، الوضوح، الالتزام والشجاعة. ومع ذلك، إذا نجحتِ في التخلص من كل هذه الأعذار المتعددة، ستكونين قادرة على النضج والنمو عقلياً وبدنياً.

 والحقيقة أن الأمر أسهل مما تتوقعين، كل ما عليكِ أن تبدئي بالفعل، وتستبدلي هذه الأعذار ببدائل إيجابية.

وخلال المقال التالي، سنساعدكِ في تحديد عدد من الأعذار التي تمنعك من الوصول إلى أهدافك. ونتمنى أن يساعدك هذا المقال على محاربة هذه الأعذار بداية من اليوم.

 

1-      ليس لدي ما يكفي

 

يميل الكثير من الأشخاص إلى الشكوى من ضيق الوقت، قلة المال أو الفرص، الأمر الذي يعتبرونه عائقاً بينهم وبين الشعور بالسعادة. إذا ركزتِ فقط على المشكلات الموجودة بحياتك، لن تنجحي في أي عمل تقومين به.

 فالأشخاص الأغنياء والناجحون دائماً ما يفكرون بطريقة إيجابية ولا يخشون البدء في أمور أو مشاريع جديدة؛ لأنهم على يقين أنه لديهم ما هو أكثر من الوقت الكافي، المعرفة، والموارد لكي يعيشوا ويتطوروا.

 

2-  أشعر بالخوف 

 

حاولي أن تفهمي أن الخوف هو مجرد وهم لا وجود له، ومع ذلك هذا الوهم يجعلكِ تشعرين بالعجز والتعاسة.

سيطري على عقلك، ولا تجعلي تخيلاتك تخلق وتزرع صوراً مخيفة داخل رأسك. إذا كنتِ غير قادرة على التعامل مع مخاوفك، عليكِ أن تحاولي ترك ومغادرة منطقة الراحة الخاصة بك ولن يتم ذلك إلا من خلال الابتعاد عن الأشياء التي تمارسينها دون الشعور بالتوتر لاعتيادك على ممارستها.

اختاري الأشياء والأنشطة التي تخافين منها، وواجهي مخاوفك وجهاً لوجه. والأفضل لكِ أن تقومي بمعالجة هذا المخاوف على وجه السرعة؛ لأنه من المستحيل أن تستمري في الهروب من نفسك، فقط واجهي مشكلاتك مهما كانت قوتها وصعوبتها من وجهة نظرك.

 

3-      أنه صعب للغاية 

 

تمثل الحياة نوعاً من التحدي والصعوبة أمام الإنسان. وهنا عليكِ أن تدركي أن كل نوع من أنواع النجاح يتطلب ويحتاج إلى العمل.

لا تتوقعي عائدات أو نتائج سريعة، بدون بذل الجهود الشاقة والدؤوبة. كما ينبغي عليكِ التحلي بالصبر والإصرار بما يكفي لبذل قصارى جهدك للنجاح فيما تقومين به، لتجني الثمار على المدى الطويل، الأمر الذي سيلهمك ويدفعك إلى تحقيق أحلامك. 

 

4-      هذا أنا وهذه قدراتي

 

بشتى الطرق لا تحاولي التركيز على الأشياء التي لا يمكنك القيام بها. إذا توقفتِ عن هذا التركيز، ستتمكنين من رؤية طرائق وأبعاد جديدة، يمكنك تطوير نفسك من خلالها. فكل شخص لديه فرص وحقوق متساوية لتغيير نفسه بالطريقة التي يرغب بها. لكن مع الأسف، الكثير من الأشخاص ليسوا على استعداد للقيام بالعمل المطلوب منهم لتحقيق هذا التغيير على أرض الواقع، ولهذا السبب يبدؤون في البحث عن الأعذار لتبرئة وإبعاد اللوم عن مخاوفهم وفشلهم.

حاولي فقط الالتزام بالعادات والمعتقدات التي ستدفعك إلى المضي قدماً نحو أحلامك.

 

5-      سيؤثر السعي لتحقيق أحلامي على أناس آخرين    

 

قد تعتقدين أن سعادتك وتحقيقك لأحلامك قد يؤثران على من تحبين. ونحن على ثقة أن الأشخاص الأقرب والأعز إلى قلبك لن يشعروا أبداً بالغيرة من نجاحك. فإذا كنتِ تشعرين بالسعادة قد تتمكنين من إلهامهم ومساعدتهم على تحقيق أحلامهم أيضاً.

تقاسمي سعادتك مع الأصدقاء والعائلة، اجعليهم يشعرون بالراحة لسعادتك، لأن السعادة هدية وراحة للجميع.

 

وإن شاء الله نتابع بقية الأعذار الخمسة في الجزء الثاني من المقال.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...