10 أعذار تمنعك من تحقيق أهدافك في الحياة 2-2

تحت العشرين » إبداع بلا حدود
10 - رمضان - 1437 هـ| 15 - يونيو - 2016


10 أعذار تمنعك من تحقيق أهدافك في الحياة 2-2

 إنها ليست الحقيقة؛ تلك الأعذار التي تمنعنا من التقدم نحو الأمام، هناك عشرة منها تكبل طموحاتنا إن استسلمنا لها. في المقال السابق ذكرنا خمسة من هذه الأعذار وهي:

  •  ليس لدي ما يكفي.
  •  أشعر بالخوف.
  •   أنه صعب للغاية.
  •  هذا أنا وهذه قدراتي.
  • سيؤثر السعي لتحقيق أحلامي على أناس آخرين.    
  •  

    وفي هذا المقال سنتابع الأعذار الخمسة المتبقية وهي:

     

    6-      لست مستعدة للقيام بهذا الأمر  

     

    الوقت يمر سريعاً جداً، لذلك عليك استغلال كل الفرص الممكنة لتصبحي أكثر سعادة. حيث يقول الدالاي لاما: "إن السعادة ليست شيئاً جاهز الصنع، إنها تُصنع من القرارات والأفعال التي نتخذها". لذلك، من الأفضل محاربة عدم الثقة وعدم اليقين، والقيام بالأشياء التي يمكنها أن تساعدك على النجاح.

    فعدم اليقين والمخاوف كلاهما يقفان في طريق تحقيقك لأحلامك. وعادة ما يقول الحكماء إننا لا يجب أن نخشى الموت أو غيره من الأشياء الصعبة، لكن علينا أن نخاف من حياة لا نعيشها. وللأسف، الكثير من الفرص تضيع لأن الكثير من الناس يجدون أنفسهم غير مستعدين لتحمل المسؤولية للقيام بهذا الشيء أو ذاك.

     

     

    7-     لست مثل الآخرين

     

    بالتأكيد أنتِ لستِ مثل الآخرين! أنتِ فريدة من نوعك ومتميزة في وسط هذا العالم. كل شخص منا هو إنسان حالم لديه أكثر مما يكفي للوصول إلى جميع أهدافه المنشودة. إذا كنتِ دائماً ما تقارنين نفسك بالآخرين، ستشعرين بأنكِ لا تستحقين، وأن ليس لديكِ ما يكفي لتحقيق أحلامك.

     

    نجاح الأصدقاء ينبغي أن يمنحكِ دفعة إلى الأمام للتطور، والمضي قدماً في الاتجاه المفضل لديكِ. لا شك أنك قادرة على مطاردة أحلامك، فقط عليكِ أن تدركي أنه من الأفضل أن تكوني مميزة، على أن تكوني مجرد فرد في وسط حشد كبير من الناس.

     

  • لم يسبق لي أن رأيت أحدهم يفعل ذلك من قبل
  •  

    يخشى الكثير من الأشخاص الإقدام على القيام بأي شيء جديد، فقط لأنهم لم يروا أي شخص آخر يقوم بذلك من قبل.

              قد يبدو الأمر كعذر جيد، لكن ينبغي عليك إيجاد القدرة للاستمرار في النضال للوصول للسعادة. وبدلاً من البحث عن الأسباب، حاولي أن تكوني أول من يقوم بهذا الأمر. فالسعي بقدر الإمكان لتجربة أشياء جديدة ومثيرة للاهتمام، أفضل من عدم تجربة أي شيء على الإطلاق.

     

  • ماذا سيقول الناس عني؟
  •  

    اعتقد أن هذا العذر هو الأكثر إزعاجاً ضمن هذه القائمة. كل ما عليكِ فعله أن تعيشي حياتك، وتنسي تماماً آراء الآخرين. فعلى أي حال، سيعلق الآخرون على أفعالك إما سلباً أو إيجاباً. إذ إنه من المستحيل أن تكوني محبوبة، وتحصلي على استحسان الجميع، لأنكِ ستصادفين الكثير من المؤيدين والمعارضين لأفعالك على طول الطريق.

    ولذلك: عليكِ أن تستوعبي أن الشخص القوي بالفعل لا يحتاج إلى موافقة الآخرين، فقط عليه أن يتبع أحلامه ويتجاهل مثل هذه الأعذار الواهية.

     

  • لقد حاولت بالفعل القيام بهذا الأمر من قبل ولم أنجح
  •  

    إذا كان لديكِ حلم ما، ينبغي عليك أن تواصلي وتستمري في مواجهة كل الصعوبات التي قد تعترض طريقك.  

    كلما ارتكبتِ المزيد من الأخطاء كلما اكتسبتِ خبرات أكثر وأصبحتِ أكثر نضجاً. حيث يقول باولو كويلو: "عندما تجد طريقك لا يتوجب عليك الشعور بالخوف. أنت بحاجة إلى الشجاعة الكافية لارتكاب الأخطاء.

     خيبة الأمل، الهزيمة واليأس هي أدوات تُستخدم لتُظهر لنا الطريق الصحيح"؛ لذلك، قومي بتحليل هذه الأخطاء السابقة، وستكتشفين ما الذي يتعين عليكِ القيام به في المرة القادمة عندما تحاولين مجدداً.

    روابط ذات صلة


    المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



    تعليقات
    فضلا شاركنا بتعليقك:
    • كود التحقيق *:
      لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

    هناك بيانات مطلوبة ...