عقار دومبيريدون لزيادة حليب الرضاعة

بوابة الصحة » الحمل والولادة » الرضاعة
01 - ربيع أول - 1425 هـ| 21 - ابريل - 2004


هناك عقاران مستخدمان في علاج القيء والغثيان ومشاكل الجهاز الهضمي، هما دومبيريدون domperidone وميتوكلوبراميد metoclopramide. يقوم أي منهما بتعطيل مستقبلات هرمون يسمى دوبامين dopamine الموجودة في الجهاز الهضمي ومركز القيء ctz الموجود في جذع الدماغ brain stem.

قاعدة فسيولوجية: أي دواء أو مرض يقلل من مستوى دوبامين فإنَّه سيؤدي إلى زيادة مستوى هرمون برولاكتين prolactin، والعكس بالعكس.

إذن: إن كلا من الدوائين ـ دومبيريدون أو ميتوكلوبراميد ـ  يؤدي إلى زيادة مستوى هرمون برولاكتين. وإنَّ زيادة مستوى هرمون برولاكتين يؤدي إلى زيادة إفراز الحليب في الثديين.

يفضَّل استعمال عقار دومبيريدون؛ لأنَّه لا يعبر إلى الدماغ  blood brain barrier، وبالتالي فإنَّ آثاره الجانبية أقل، وليس له آثار جانبية على الرضيع. وقد سبق وأن أجازت "أكاديمية الأطفال الأمريكية aap" استعمال عقار دومبيريدون خلال فترة الرضاعة.

أمَّا التأثير الجانبي لعقار دومبيريدون على الأم فقد يتسبب في: جفاف الفم، حكة جلدية، صداع، عطش، مغص، إسهال، نعاس، اضطراب الدورة الشهرية. ويمكن تناول حبوب دومبيريدون من بداية الرضاعة إلى الفطام؛ لأن بعض المرضعات يجدن أنَّ كمية الحليب تنقص إن هن نسين تناول حبوب دومبيريدون.

تضارب دوائي غذائي مع عقار دومبيريدون: إنَّ الأدوية التي تقلل حموضة المعدة مثل زانتيدين أو نيزاتيدين، أو تناول بايكربونات الصوديوم يؤدي إلى تقليل امتصاص عقار دومبيريدون، وبالتالي يؤدي إلى قلة فاعليته في إدرار حليب الثدي.

20 ـ 40 ملجم 3 ـ 4 مرات يومياً بالفم.

يستحسن الابتداء بجرعة 10 ملجم بالفم 4 مرات يومياً لمدة أسبوع، ثمَّ تزاد الجرعة إلى 20 ملجم 4 مرات يومياً.

إن وجدت المرضع أنَّ الحليب متوفر بشكل جيد، وأحبت تقلل من عقار دومبيريدون، فليكن بشكل تدريجي غير مفاجئ، فإن وجدت أنَّ الحليب قد نقص لدرجة مزعجة، فبإمكانها العودة لتناول 20 ملجم 4 مرات يومياً.

إنَّ كل عقار أو مرض أو غذاء أو نبات أو غير ذلك يؤدي إلى زيادة هرمون برولاكتين؛ فإنَّه يسبب عدم الإخصاب عند الرجل والمرأة على السواء؛ لأنَّه يقلل من فاعلية الهرمونات الجنسية لدى الرجل والمرأة على السواء.

راجعي الطبيبة قبل الشروع في استعمال أية أدوية جاء ذكرها في هذا المقال أو في غيره.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- mahmoud ibrahim - لبنان

24 - شوال - 1429 هـ| 25 - اكتوبر - 2008




موضوع مهم ومعلومات اهم
والى الامام مع تمنياتي بالتوفيق ةالاستمرار

-- حنان -

17 - صفر - 1431 هـ| 02 - فبراير - 2010




هل يؤثر على المرأه الحامل.

-- حنان -

17 - صفر - 1431 هـ| 02 - فبراير - 2010




هل يؤثر على المرأه الحامل.

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...