الرضاعة والتغذية الشاملة

بوابة الصحة » الحمل والولادة » الرضاعة
27 - ربيع الآخر - 1424 هـ| 28 - يونيو - 2003


 

إنَّ التغذية الشاملة لجميع أصناف الغذاء هي ضرورة لا يتنازل عنها أبداً كل من درس مبادئ علم التغذية والصحة العامة..

ولماذا التغذية الشاملة؟

لأنَّ الغذاء المتنوع مطلوب لأجهزة الجسم وأعضائه المختلفة، فاحتياج الدم من المواد الغذائية لا يتشابه تماماً مع احتياج الجهاز العصبي مثلاً.

كل خلية في الجسم لها احتياجات عامة واحتياجات خاصة، ويجب تزويدها بما تحتاج إليه وإلا توقفت عن أدائها وظهر ما يسمى المرض.

التغذية تشمل كمية السعرات المطلوبة وأنواع مصادرها من المجموعات الغذائية.

من ناحية السعرات تحتاج المرأة العادية إلى ما معدله 2000 سعر حراري (أقل أو أكثر قليلاً). أما المرضع فسوف تزيد عليها 500 سعر حراري قيمة ما يحتاجه الرضيع.

من ناحية نوع الغذاء فعلى الحامل أن تتناول الحبوب كاملة والبقول كاملة والفواكه والخضار الطازجة؛ لأنَّ الخروج من مرحلة الحمل والدخول في مرحلة الرضاعة جعلت المرضع بحاجة إلى التنويع الشامل للغذاء وليس كمية الغذاء؛ لأن مخزونها من العناصر النادرة تكون قد استهلكت ويجب تعويضها، ثم إنَّ الرضيع يحتاج إلى غذاء شامل؛ لأن كل عضو وجهاز في جسده يحتاج إلى عناصر النمو والتركيب، فإن نقص عنصر ما تأسس الضعف واتجهت صحته غير واضحة في سيرها، مما يورث القلق والأرق على مستقبل صحة الرضيع.

§تناولي كمية غذاء محسوبة بالسعرات حتى لا يزيد وزنك ويصبح عبئاً عليك، وعليك الحد من السعرات ليساعدك على استرجاع جمالك وقوامك قبل الحمل.

§حافظي على نوعية الغذاء اللازمة لإعادة النضارة للجلد وجريان الدم في الأطراف والتخلص من رواسب الفضلات.

§اشربي كميات وافرة من الماء (8 ـ 12 كوباً يومياً) ، وذلك لغسل كل خلية من خلايا الجسم، وتزويد الثديين بالحليب.

§تجنبي الإكثار من المنبهات، وابتعدي تماماً عن التدخين وغيره من العادات السيئة والضارة بك وبالرضيع.

§انتبهي وراقبي أنواع الطعام الذي تأكلين، وما يسبب للرضيع من حساسية أو مغص، فقد يحتج الرضيع ـ بطريقته الخاصة ـ على تناولك الفلفل والبهارات والثوم والبصل، وكأنه يقول لك: على مهلك، نحنا هنا والأكل ليس لك وحدك!

§لا تتأخري عن تناول الفيتامينات والمعادن كل يوم أو كل يوم بعد يوم، وليس المهم أن تكون كمية الفيتامينات والمعادن عالية، ولكن المهم أن تكون متنوعة وعديدة جداً، وهو الأفضل، وانتبهي فقد تحتاجين إلى الحديد بشكل خاص.

§انتهزي فرصة الرضاعة وخففي وزنك، قللي الدهون ومارسي الرياضة باستمرار. ستكون عادة وسوف لن تملي منها، بل ستدمني عليها وستفوزين بجسد جميل ومزاج مبتهج ورضا عام (بإذن الله).

ستعودين إلى ما كنت عليه قبل الحمل وقبل مرور العام الأول من الرضاعة، سيعود قوامك كما كان بإذن الله. أكملي العام الثاني، ستفاجئين بالنتائج.

 

 

 



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...