المختار الفلسطيني أبو رائد: القوامة تضع الرجل أمام المسئولية عن الكثير من المشاكل الاجتماعية

عالم الأسرة » هي وهو
23 - صفر - 1428 هـ| 12 - مارس - 2007


أبو رائد: مشاكل هذا الزمن أساسها مادي

في القرن الحادي والعشرين من المهم الاعتراف بأن الدور الاجتماعي للمخاتير والوجهاء ما زال في القمة في أغلب المجتمعات العربية.

في فلسطين أدي المخاتير والوجهاء ورجال الإصلاح دورهم البارز في الدفاع عن القضايا التي تشغل بال المواطن الفلسطيني وهدفهم التخفيف عن كاهل هذا المواطن، ولا يتنافى هذا الدور الريادي للمخاتير مع كون المجتمع الفلسطيني متحضر ومثقف كما يشير لنا المختار الفلسطيني أبو رائد أبو شماس الذي حاورته"لها أون لاين"في ديوانه الخاص بغزة.

في بداية حديثه يؤكد لنا مختار عرب يبنا أن  المخاتير هم  طرف أساسي وداعم في تخليص المجتمع الفلسطيني من الهم الواقع عليه فهم المحطة الأهم  في تخفيف الأعباء الاجتماعية والاقتصادية والنفسية عن المواطن الفلسطيني، وقال:"المخاتير يعملون اليوم من خلال إيمانهم بأهم مواجهة الهم الاجتماعي والاقتصادي الذي سببه الاحتلال الإسرائيلي وهدفهم التكيف مع أمورنا الحالية وتطوير عاداتنا وتقاليدنا انسجاما مع الوضع الذي نوجد فيه"،ويثني أبو رائد على وعي وموضوعية وإخلاص الفلسطينيين في التعامل مع المخاتير ورجال الإصلاح والوجهاء"،ويوضح لنا ن لجوء الفلسطينيين للمخاتير في حل مشاكلهم الاجتماعية ليس تفضيل عن لجوئهم للقضاء بقدر ما هو ثقة ووعي باستخدام أساليب أسهل وأقرب إلى الحل بلطف من اللجوء للقضاء، فهم كفلاء في الكثير من الأحيان بحل أي نزاع عائلي على الأرض أو العرض أو الأموال.

أسباب النزاعات!!

مع اتساع دائرة النزاعات الاجتماعية الموجودة في البيئة العربية بشكل عام والفلسطينية بشكل خاص يؤكد أبو شماس أن مشاكل اليوم أصبحت تختلف بشكل واضح عن مشاكل الزمن الماضي لكنه يلخص أسباب مشاكل اليوم بالقول أنها أصبحت"مادية"بشكل كبير فهي تنبع من الاختلاف على المصلحة والمادة، وهنا يقول أبو شماس:"اليوم الوضع الاقتصادي يلعب دورا أساسي في بناء هذه الأسرة أو هدمها، رغم أن الانسجام الذي من المفروض أن يكون بين الزوجين يكفل أن لا تكون العوائق المادية وحدها هي سبب المشاكل"، ويضيف مختار قرية يبنا:"من خلال خبرتي أؤكد أن من الأسباب الكبيرة التي تقف وراء المشاكل الاجتماعية اليومية هي عدم قدرة الزوجين على وضع يداهما على السبب الحقيقي للمشكلة وسبب الخلاف بينها، إضافة لوجود بعض الأسباب الموضوعية والتي تخلقها العادات والتقاليد وتُحرج من التطرق لها".

ويتابع أبو رائد:"هنا يكون دور رجل الإصلاح والمختار كبير في التنوير والهداية وتوصيل الطرفين بهدوء إلى الحل مناسب".

آلية مقاومة المشاكل

وجود اختلافات ومشاكل أمر طبيعي وعادي ويتوقف اللاطبيعي  عند عدم القدرة في ظل الانفتاح العصري الكبير على حل هذه المشاكل، عند النقطة الأخيرة نتوقف في حديثنا مع مختار عرب يبنا ليؤكد لنا أن الحداثة لم تكن إيجابية في مواجهة هذه المشاكل بل أنها كانت سبب في الكثير من الأحيان في وجود مثل تلك المشاكل إضافة إلى أنها أضعفت المقاومة الاجتماعية لحل هذه المشاكل، وقال:"التطور العصري أضاف و سهل وجود مشاكل وعبأ غير مريح، وخلق حالة من عدم القدرة على الانفلات من المعارك الاجتماعية بطريقة سليمة، كما سهل الاضطرابات النفسية والاجتماعية والمادية التي قد تكون سبب في بعض المشاكل".

ويشير أبو رائد إلى أهمية أن يتحلى الإنسان بالصبر والحكمة وعدم إتباع أساليب غبية في حل المشاكل الاجتماعية تفاقم المشكلة، ودعا إلى اللجوء لرجال الإصلاح ومن هم أهل ثقة لمساعدة في حل المشاكل التي قد تواجه أي من الأسر الفلسطينية وذلك عند نحتاج إلى دعم خارجي لحل مشكلة ما قد تعترضنا.

ويؤكد أبو شماس على أهمية فرز تركيبة اجتماعية قادرة على مواجهة ضغوط الحياة على اعتبار أنه كلما زادت الثقافة والفهم والوعي  لظروف الموضوعية المحيطة زادت القدرة على التخلص من هذه الأعباء بسهولة.

المرأة ليست مسئولة!!

واحدة من طرفين عليها حقوق وواجبات وركن أساسي من أركان أي أسرة، هي المرأة التي قد تكون سببا في المشاكل لكنها في جميع الأحوال متضررة من هذه المشاكل.

أبو شماس يؤكد عدم أحقية أي شخص في تحميل المرأة المسئولية عن المشاكل الأسرية التي توجد في أي بيئة اجتماعية ويقول:"الظروف التي نعيشها تؤكد على عدم صحة ذلك فالرجل هو الأساس في وجود أي من المشاكل"ويفسر سبب تحميل الرجل هذه المسئولية فيقول:"بناء على مبدأ القوامة فالرجل يتحمل المسئولية في وجود الكثير من المشاكل، هو من يجب أن يمنع وجود مشاكل بقوامته وحكمته ورحمته، ودوره الريادي، لذا فأصبع الاتهام لا يجب أن يوجه للمرأة بشكل دائم.. الإخفاقات كثيرة، لكن من وجهة نظري المرأة ليست هي المسئولة عنها،المرأة تؤكد على استمرار الحياة وأهمية الجاذبية والعطاء في الحياة الاجتماعية".

أما فيما يتعلق بانصياع المرأة لحلول المخاتير ورجال الإصلاح فيؤكد أبو رائد أن احترام المرأة الفلسطينية للعادات والتقاليد يجعلها ملتزمة ومنصاعة لقرارات رجال الإصلاح ويوضح:"بعد توفيق الله عز وجل لنا بالمقدرة على استيعاب الطرفين وجرهم إلى بر الأمان وفي نفس الوقت إقناعهم بالحل الأمثل لا نجد المرأة إلا منصاعة لحلولنا لاحترامها لرجال الإصلاح المتأكدة من أنهم يعملون لمصالحتها، فرجل الإصلاح لا يستطيع أن يتغاضى عن مصالحها أو يضاعف من همها ويحترم حقوقها ويؤكد على واجباتها في نفس الوقت".

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


ميرفت عوف

شهادة الثانوية العامة من مدرسة أحمد شوقي للبنات .

ليسانس في الإعلام من الجامعة الإسلامية بغزة عام 2001 .

دبلوم الماجستير من معهد الدراسات والبحوث العربية بالقاهرة .

مدير مركز "أمل" للإعلام –غزة

مراسلة لمجلة "المنارة" و"بثينة" في الإمارات سابقاً 2002_2004

مراسلة لموقع "Islam online" لتغطية شؤون المرأة بقطاع غزة وموقع "لها أون لاين" (2002 حتى الوقت الحالي)

محررة ومراسلة لمكتب الحياة الجديدة الرئيسي بغزة سابقاً (2001_ 2004 )

مراسلة لموقع "Arabia" في قطاع غزة سابقاً (2001_2004 )

مراسلة لصحيفة "أخبار العرب" اليومية، في الفترة من فبراير- سبتمبر 2002

مراسلة لصحيفة "الرسالة" الأسبوعية، في الفترة من أغسطس - نوفمبر 2001

مراسلة في صحيفة "القدس" اليومية، في الفترة من سبتمبر 2001 - أغسطس 2002 )


تعليقات
المختار الفلسطيني أبو رائد: القوامة تضع الرجل أمام المسئولية عن الكثير من المشاكل الاجتماعية
-- محمد المزين - السعودية

30 - صفر - 1428 هـ| 19 - مارس - 2007




السلام عليكم .. تحية موقرة وبعد .. يتشدق الرجل الشرقي كثيرا بالقوامة على النساء ولاكنه لا يعلم ماهي محترزات هذا الكلمة!وانه سوف يقف يوما امام الباري وسوف يسال عن ماذا قدم لهذا المفهوم العظيم...وشكرا.

المختار الفلسطيني أبو رائد: القوامة تضع الرجل أمام المسئولية عن الكثير من المشاكل الاجتماعية
-- ايمن اسماعيل الدوي - السعودية

14 - ربيع أول - 1429 هـ| 21 - مارس - 2008




اخت مرفت انا عارف ان التعليق متأخر كثير بس اذا بتتفضلي على راسي وبتعطيني رقم تلفون ابو رائد لأني انا يبناوي وابوي وجدي يناوية والنا في السعودية من 67موبدنا اية اخبار عن يبنا واهل يبنا

المختار الفلسطيني أبو رائد: القوامة تضع الرجل أمام المسئولية عن الكثير من المشاكل الاجتماعية
-- الي اليبناوي - فلسطين

20 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 15 - ابريل - 2009




اذا اردت رقم ابو الرائد وانت بتفوت النت حط كمان تعليق مشان اوفر الرقم الك هو راجل طيب ومختار والله زين حل مشاااااااااااااكل كثيرة خاصة انو شباب وفكرة منفتح وعقلاني ربي يكرمه يارب

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...