مادة مسرطنة في أغذية الأطفال المعلبة

بوابة الصحة » الحمل والولادة » غذاء الطفل
11 - ذو القعدة - 1424 هـ| 04 - يناير - 2004


حثت هيئة الأمن الغذائي الأوروبية أصحاب مصانع أغذية الأطفال على تغيير طريقتهم في إغلاق عبوات مستحضراتهم الغذائية الخاصة بالأطفال بأقرب فرصة؛ بسبب وجود مخاوف من وجود مادّة كيميائيّة مسرطنة تسمى "سيميكاربازايد" semicarbazide. وقد أفادت هيئة الأمن الغذائي الأوروبية أن خطر مادة سيميكاربازايد التي وُجِدت في بعض أغطية المرطبانات أو القوارير الزجاجية التي تحتوي على أطعمة للأطفال كان صغيرا جدًّا. ومع ذلك  يعتقد الخبراء أنّه من الحرص تقليل وجود هذه المادة في أغذية الأطفال بسرعة، خصوصا أنه وجد أنها مسببة للسرطان في حيوانات التجارب. وللعلم فقد وُجِدت مادة سيميكاربازايد في كمّيّات قليلة في الأطعمة، مثل مرطبانات المخلّلات, والمربّى، والخضار المعقمة، والمايونيز، والمستردة، والكاتشاب، وعصائر الفاكهة ، ولكن أكبر تركيز للمادة المسرطنة كان في أغذية أطفال، مع العلم بأن الكمية الموجودة كانت قليلة جدا نسبيا. من أين مصدرها؟ يبدو أن هذه المادة تتكون أثناء المعالجة الحرارية المستخدمة للإغلاق المحكم للمرطبانات أو القوارير الزجاجية. وبعدها تنتشر هذه المادة المسرطنة داخل الطعام أو الشراب الموجود بدّاخل المرطبان أو القارورة. إن خطر هذه المادة غير معروف حتى الآن بسبب ضآلة كمياتها. وعدم وجود بيانات علمية كافية عنها في الأطعمة المعلبة. وبما أن هناك خوفا كبيرا من الأخطار الممكنة من مادة سيميكاربازايد تطلب المفوّضيّة الأوربّية من صانعي المستحضرات الغذائية الجاهزة في المرطبانات والقوارير الزجاجية إيجاد طرق بديلة غير خطرة لإغلاق عبواتها الغذائية.    



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...