نزيف الأنف

بوابة الصحة » الحمل والولادة » أمراض الأطفال
26 - ربيع الآخر - 1423 هـ| 07 - يوليو - 2002


يحدث الرعاف بصورة شائعة بين الأطفال نتيجة لجفاف بطانة الأنف بالإضافة إلى حك الأنف ونقرها بالإصبع - تلك العادة التي درج عليها الأطفال عند انسداد الأنف أو حكته - كما أن النفخ بشدة من الأنف قد يسبب الرعاف أيضا وكل هذه الأشياء تكثر لدى الأطفال الذين يعانون من حساسية في الأنف.

·        الانحناء إلى الأمام وبصق الدم:اجعلي الطفل يجلس منتصبا منحنيا إلى الأمام حتى لا يضطر إلى بلع الدم ثم قربي منه وعاء يبصق فيه الدم الذي قد يتسرب إلى حلقه ثم اجعليه ينفخ بأنفه حتى يتخلص من أي قطع دم متخثرة عالقة بالأنف تعوق الضغط على الأنف.

·        الضغط على الجزء اللين من الأنف: اضغطي بشدة على الأجزاء اللينة للأنف تجاه العظم الواقع في منتصف الأنف لمدة عشر دقائق ولا تتوقفي عن الضغط قبل مرور عشر دقائق فإذا لم يتوقف النزيف فقد يكون السبب عدم الضغط على المكان الصحيح الذي ينزف منه الدم، وعلى الطفل أن يتنفس من فمه طوال فترة الضغط على الأنف.

·        في حالة استمرار النزيف استعملي نقطاً للأنف قابضة للأوعية الدموية ثم قومي بالضغط مرة ثانية، في حالة عدم توقف النزيف ضعي قطعة من الشاش مبللة بنقط للأنف قابضة للأوعية الدموية أو الفازلين داخل فتحة الأنف ثم اضغطي على الأنف مرة ثانية لمدة عشر دقائق ولكن دعي قطعة الشاش في الأنف لمدة عشر دقائق أخرى قبل إزالتها، وإذا استمر النزيف دون توقف اتصلي بالطبيب مع مراعاة الاستمرار في الضغط على الأنف أثناء ذلك الوقت لاحظي إن الدم الذي قد يبتلعه الطفل قد يسبب تهيجاً بالمعدة، فلا داعي للقلق إذا ما تقيؤه الطفل.

إن وضع كمادة باردة على الجبهة أو على الرقبة من الخلف أو فوق جذع الأنف (أعلى الأنف) أو تحت الشفاه العليا لا يساعد على وقف النزيف؛ وكذلك الضغط على الجزء العظمي من الأنف، تجنبي حشو الأنف بأي شيء؛ لأن النزيف يعود بمجرد إزالة الحشو.

يجب دهن الجدار الحاجز داخل الأنف بالفازلين الطبي مرتين في اليوم لأن ذلك قد يساعد على تخفيف كل من الجفاف والتهيج اللذين يصيبان الأنف. من عوامل الوقاية أيضا زيادة نسبة الرطوبة داخل الغرفة ليلا باستخدام مرطب الهواء. اجعلي الطفل يتعود أن يضع نقطتين أو ثلاثاً من الماء الدافئ في كل فتحة للأنف قبل أن ينفخ أنفه المسدود.

تجنبي تعاطي الأسبرين، حيث أن قرص أسبرين واحد قد يجعل الجسم أكثر قابلية للنزف بسهولة لأكثر من أسبوع كما أنه قد يساعد على امتداد زمن نزيف الأنف مدة أطول.

أما إذا كان الطفل مصابا بحساسية في الأنف فإن علاجها بمضاد الهيستامين سوف يمنع حدوث الحكة التي قد تسبب بدورها النزيف.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...