البكاء يحسن صحة النساء ويقيهن أمراض القلب والسكتة الدماغية

أحوال الناس
24 - جماد أول - 1428 هـ| 10 - يونيو - 2007


1

جدة: أكدت دراسة متخصصة أن أعمار الرجال تقل ست سنوات عن النساء، علما أن الفارق كان لا يتجاوز العام الواحد خلال أوائل القرن الماضي.

وأوضحت الدراسة أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والسرطان والسكري والسكتة الدماغية بنسب تفوق النساء وخاصة مابين عمر 55ـ 74 حيث تتضاعف لديهم فرص الوفيات بسبب أمراض القلب.

وتبدأ غدا فعاليات الأسبوع العالمي لصحة الرجل في مدينة جدة لأول مرة في الشرق الأوسط في مستشفى الدكتور سليمان فقيه، ويأتي هذا الاحتفال ترسيخاً لدوره كمركز طبي ووطني, لمبدأ المسؤولية الاجتماعية نحو خدمة المجتمع بكافة شرائحه.

وأوضح الدكتور مازن فقيه نائب رئيس مجلس الإدارة في المستشفى، أن الاحتفاء بالأسبوع العالمي لصحة الرجل جاء تلبية للنداءات العالمية لنجدة الرجال.

وشدَّد الدكتور مازن على أنه لا بد من التخلص من بعض المفاهيم الخاطئة إذ إن الأولاد الصغار يكبرون بثقافة أن البكاء والتعبير عن الألم ليس من صفات الرجال ويمثل ضعفاً، وينسى الجميع أن الإحساس بالألم نعمة من نعم الله علينا، التي عادة ما تكون بمثابة نداء استغاثة داخلية من مكان العضو المريض، وبهذا الاعتقاد ينمو الشباب معتقدين أن الذهاب إلى الطبيب يمثل استسلاماً للمرض وضعفاً.

وبين فقيه أن إحصائيات أوروبية وأمريكية أظهرت أن المرأة تتردد على الأطباء ثلاثة أضعاف الرجال، بدون أخذ زيارات متابعة الحمل والولادة في الاعتبار، وأن الرجال لا يهتمون بعمل الفحوصات الدورية بقدر اهتمام المرأة، وحتى معلوماتهم عن الأمراض السرطانية التي تصيبهم كسرطان البروستاتا أقل كثيراً إذا ما قورنت بمعلومات النساء عن سرطان الثدي.

يذكر أنه سوف تتضمن فعاليات الأسبوع العالمي لصحة الرجل إجراء مسح مجاني للرجال يستمر حتى 17يونيو ويشمل فحوصات قياس نسبة السكر و الكلسترول بالدم وقياس بي إس إيه P . S . A بالدم للكشف المبكر عن سرطان البروستاتا وقياس معدل كتلة الجسم ونسبة كثافة العظام، بجانب توزيع نشرات طبية للاستفادة منها في الوقاية من الأمراض الشائعة التي تصيب الرجال إضافة إلى حسم خاص للرجال وبنسبة 20 في المائة، على برنامج الفحص الشامل طوال شهر حزيران (يونيو)، و يشهد الخميس المقبل خمس محاضرات مجانية يلقيها نخبة من الأطباء الاستشاريين المتخصصين في مجالات الصحة الجنسية والإنجابية والنفسية والقلبية والبدنية، وستشهد الفعاليات تدشين أول مجلة سيتم إصدارها بصفة دورية تعنى برفع الوعي الطبي لدى الرجال وتسهم في تعريفهم بالأمراض التي تصيبهم وسبل مقاومتها والوقاية والحماية منها وتهدف من خلال هذه الحملة توعية أكثر من ستة ملايين رجل في المملكة.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...