كثرة الحركة لدي الأطفال الأعراض والعلاج لها أون لاين - موقع المرأة العربية

كثرة الحركة لدي الأطفال الأعراض والعلاج

بوابة الصحة » الحمل والولادة » أمراض الأطفال
29 - رمضان - 1428 هـ| 11 - اكتوبر - 2007


1

يشكل التعامل مع الأطفال المصابين بكثرة الحركة تحدياً كبيراً لأهاليهم وخاصة أمهاتهم ولمدرسيهم في المدرسة ، وحتى لطبيب الأطفال، وللطفل نفسه أيضاً.

فيكون عند الأطفال كثيري الحركة مشكلة في عدم قدرتهم على السيطرة على تصرفاتهم ، وأخطر ما في الموضوع هو تدهور المستوى الدراسي لهؤلاء الأطفال ، بسبب عدم قدرتهم على التركيز ، وليس لأنهم غير أذكياء.

وهذه الحالة مشكلة سلوكية عند الأطفال ويكون هؤلاء الأطفال عادة مفرطي النشاط واندفاعيين ، ولا يستطيعون التركيز على أمر ما لأكثر من دقائق فقط.

ويصاب من ثلاثة إلى خمسة بالمائة من طلاب المدارس بهذه الحالة ، والذكر أكثر إصابة من الإناث ، وكثير من الأطفال الطبيعيين يمرون بفترات من فرط النشاط أما الحالة المرضية من فرط النشاط التي نتكلم عنها فهي تصيب طفلا واحدا من 20 طفلا تحت عمر 12 عاما وعلى أية حال إذا وجدت أن طفلك قد يكون مصابا بهذه الحالة عليك استشارة طبيب الأطفال وغالبا ما تشخص الحالة في الصف الأول والثاني الابتدائي.

ويشكل وجود طفل مصاب بهذه الحالة مشكلة حقيقية لأهله وله هو شخصياً لعدم قدرته على السيطرة على تصرفاته ، ويجب على الوالدين معرفة ذلك ، ومنح الطفل المزيد من الحنان والحب والدعم، وعلى الأهل كذلك التعاون مع طبيب الأطفال والمدرسين من أجل كيفية التعامل معه.

أهمية اكتشاف الأمر مبكراً

ما هي أهمية اكتشاف هذه الفئة في المراحل المبكرة :

إن أهمية اكتشاف هذه الفئة في المراحل المبكرة يؤدي إلى الآتي :

1- تحسين فرص النجاح للطفل مستقبلاً

2- رفع الأداء المدرسي والاجتماعي لهؤلاء الأطفال

3- تخفيف معاناة أولياء الأمور

4- معرفة طرق التعامل الصحيح مع الأطفال المصابين

5- حمايتهم من التعرض للضرب المبرح والعقاب من بعض أولياء الأمور بسبب سلوكيات الأطفال المرضية

6- حمايتهم ووقايتهم من التعرض لتعاطي المخدرات والمسكرات.

أعراض الحالة

وهذه بعض الملامح التي تساعدك على معرفة إصابة الطفل أم عدمه بهذا المرض:

        الأطفال ما بين الثلاث إلى خمس سنوات

الطفل في حالة حركة مستمرة ولا يهدأ أبداً ، ويجد صعوبة بالغة في البقاء جالساً حتى انتهاء وقت تناول الطعام. وهو يلعب فترة قصيرة بلعبه وينتقل من عمل إلى آخر.ويجد صعوبة في الاستجابة للطلبات البسيطة، ويلعب بطريقة مزعجة أكثر من بقية الأطفال ، ولا يتوقف عن الكلام ويقاطع الآخرين، ويجد صعوبة بالغة في انتظار دوره في أمر ما . ويأخذ الأشياء من الأطفال دون الاهتمام بمشاعرهم ، ويجد صعوبة في الاحتفاظ بأصدقائه ، ويصفه المدرسون بأنه صعب التعامل.

        الأطفال ما بين ستة إلى اثني عشر عاماً

يتورط هؤلاء الأطفال عادة بأعمال خطرة دون أن يحسبوا حساب النتائج ، ويكون الطفل في هذه السن كثير التململ في مقعده، ويمكن أن يخرج من مجلسه أثناء الدرس ويتجول في الفصل، ومن السهل شد انتباهه إلى أعمال أخرى غير التي يقوم بها، وهو لا ينجز ما يطلب منه بشكل كامل،ويلعب بطريقة عدوانية فظة،وهو مشوش دائماً ويضيع أشياءه الخاصة.ويتراجع مستواه الدراسي ، ويصفه مدرسوه أنه غير متكيف وغارق في أحلام اليقظة.

شروط إضافية

ولا بد من توفر الشروط الإضافية التالية ليتم التشخيص وهي :

1.استمرارية هذه الأعراض والسمات لستة أشهر فأكثر.

2.أن تكون بداية ظهور هذه الأعراض قبل سن السابعة من عمر الطفل.

3.تواجد هذه السمات والأعراض في بيئتين مختلفتين للطفل أو أكثر مثل (بيئة المدرسة والمنزل .....)

4.أن تكون هذه السمات المرضية قد أثرت على مستواه الاجتماعي والأكاديمي تأثيراً واضحاً بليغاً.

5.التأكد من خلو الطفل من الأمراض الذهانية مثل الفصام والأمراض العصابية مثل (القلق والإكتئاب)

6.التأكد من خلو الطفل من الأمراض العضوية مثل اضطراب الغدة الدرقية وكذلك الكشف على حاستي السمع والبصر

7.التأكد ألا يكون الطفل تحت تأثير بعض الأدوية مثل أدوية الصرع لأنها قد تعطي نفس الأعراض

التأثير السلبي لهذا الاضطراب على الطفل حاضراً ومستقبلاً 

1.التأخر الدراسي

2.العدوانية

3.الانطوائية

4.سرعة الغضب

5.قابلية لتدمير الممتلكات "الخاص والعام"

6.عرضة للعقاب المبرح بسبب سلوكه العدواني

7.له قابلية في المستقبل أكثر من غيره لتعاطي المخدرات والمسكرات

8.ليس لديهم القدرة على الحفاظ على العلاقات الاجتماعية مع الآخرين وفقد الصداقات

9.يلاحظ عليهم عدم الاستقرار الوظيفي والتنقل في الوظائف مستقبلاً

10.لديهم قابلية أكثر من غيرهم في إصابتهم باضطرابات سلوكية ونفسية مثل اضطراب الشخصية والسلوك للاجتماعي ومحاولات الانتحار وعدم الثقة بالنفس

العلاج

يبقي الطفل المصاب بهذه الحالة مصدر قلق للعائلة ، ودور الأهل في العلاج يكون بوضع جدول يومي لحياة الطفل يساعده على تنظيم حياته اليومية، فمثلاً حدد للطفل الوقت الذي يستيقظ فيه ،ومتى يجب عليه أن يعود من المدرسة، ومتى وقت التليفزيون وهكذا.

ولا تترك الطفل وحده في أماكن يجدها مناسبة ليأخذ حريته مثل الحدائق العامة، ومن الضروري منح الطفل المكافآت عن كل مرة يحسن التصرف فيها ، إضافة إلى منح الطفل الحب والحنان اللازمين ، ويجب الابتعاد عن العقاب الجسدي ، وأفضل ما تفعلينه-عزيزتي الأم- عندما يقوم طفلك بتصرف ما هو تجاهل الأمر ، والعودة لمناقشة الأمر مع الطفل عندما يهدأ.

وتقول الدكتورة إيمان السيد المستشارة الاجتماعية والتربوية:

يمكن للأم أن توظف الطاقة الحركية العالية لدي طفلها فيما يفيده ويعود على صحته بالنفع، كممارسة الرياضة بانتظام، وممارسة الألعاب التي تستهويه وتطور من قدراته كألعاب الفك والتركيب والصلصال، بل إنه من الممكن أن تعلميه عن طريق الحركة؛ فيصنع بجسمه الحروف الأبجدية ممثلاً للألف في وقفته، وللباء في انحنائها، والحاء في تقوس بطنها، وهكذا...

وسائل العلاج الأخرى

* العلاج السلوكي :

مثل التدعيم الإيجابي والسلبي، وذلك من خلال تقديم معززات رمزية مثل النجوم ومن ثم يتم استبدالها بمعززات عينية مثل (النقود والرحلات ...... الخ) أو سلبياً بحرمانه من بعض الأنشطة المحببة عند عدم اتمام واجباته

*  العلاج السلوكي المعرفي

وهذا يجمع تقنيات العلاج السلوكي والمعرفي وتجدر الإشارة إلى أنه في كل مرحلة من مراحل العلاج المذكور يمكن استخدام العلاج الدوائي حيث أشارت الأبحاث أن الجمع بين العلاج الدوائي والعلاج السلوكي المعرفي يؤدي إلى نتائج جيدة

* الإرشاد النفسي التربوي

ويشمل على إرشاد وتوجيه :

1.الأبوين في كيفية التعامل مع الطفل في المنزل .

2.المعلمين في كيفية التعامل مع الطفل في المدرسة.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- عبدالمحسن - السعودية

29 - رمضان - 1428 هـ| 11 - اكتوبر - 2007




نشكركم على هذه المعلومات المفيده حيث ان لدي ابن لديه فرط حركة زائدة
والله يوفقكم ولا تنسو ابني من الدعاء له بالشفاء

-- ام الاء - الجزائر

11 - شوال - 1428 هـ| 23 - اكتوبر - 2007




لدي اخي يعاني من نفس الحالةو هو الان في الثاية عشر من عمره ولا زال يعاني منها حقيقة الامر صعب و خاصة ان المحيط والشروط المعيشية اللتي تحيط به لا تسمح له بالتحسن

-- الوردة - إستونيا

02 - ذو القعدة - 1428 هـ| 12 - نوفمبر - 2007




جميل جدا ومفيدوشكرا

-- أم حسن - السعودية

30 - ذو الحجة - 1428 هـ| 09 - يناير - 2008




السلام عليكم اشكركم على المعلومات الرائعة أنا ابني عمره تسع سنوات وعنده فرط الحركة وهو شديد الانفعال والعصبية حتى المزاح لايحتمله ارجو من الله له الهداية والصلاح

-- - السعودية

13 - محرم - 1429 هـ| 22 - يناير - 2008




انا ابنى عمرة سنتان ونصف ومنذ ان انجبته وهو عصبي وكثير الحركة ولكني لم اعرضة على طبيب نفسي خوفا من ادويتهم التي يقال عنها انها تسبب الغباء

اكتشفت اني مصاب للاسف
دون ان يشعر والدي بذالك
واناالان بصراحه اعيش حياة الم واعامل من قبل كل الناس بقسوة حتى من امي و تمنيت ان يكون لي صديق واحدعلى الاقل منذسنوات و دئمااتعذب ولا الوم الا نفسي وابكي كثيرا على نفسي عندما اعرف الحقيقة باني مجرد مسكين وحيد يتمني السعادة التي يراها في عيون من حوله.
جزاكم الله خير اذا سوف تساعدوني ولن انسي لكم هذا المعروف.ولدي كثير من المواهب العجيبة بفضل الله عزوجل لاكن ينقصهاالاصدقاء.

-- ام محمد - اليمن

25 - ربيع أول - 1429 هـ| 02 - ابريل - 2008




جزاكم الله خير على هذه المعلومات [ابني يعاني منفرط الحركه واكتشفت هذه الحاله وعمره ثمان سنوات وذهبت به الى الطبيب وقال بانه يعاني من الإكتئاب وبدا بتعاطي الأدويه ولم اجد اي تحسن ثم غيرت الطبيب واعطاه ادويه الصرع بعد عمل تخطيط الدماغ وبعد ثلاثه اشهر لم اجد اي نتيجه وعدت به الى الطبيب ثم غير الأدويه الى Ritalenثم استمر عليها مده خمسه اشهر وبداء الاحظ قلق وقله النوم وفقدان للشهيه فذهبت الى طبيب اخر واوقف الدواء واعطاة دواء خاص بالصرع وله الان شهر ونصف ولم الحظ اي تحسن انصحوني ماذا افعل هل استمر ام ماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟وجزاكم الله الف خير ولاتنسوا ابني من الدعاء له بالشفاء والهدايه

-- زهرة - مصر

07 - شوال - 1429 هـ| 08 - اكتوبر - 2008




انا متشكرة جدا على هذا الموضوع المهم لان بنتى تعانى من كثرة الحركة الشديدة جدا ولم اكن اعرف انة مرض

السلام عليكم ورحمه اللع وبركاته ,
بصراحه الموضوع متميز ... مع أني أعاني من الأطفال كثيري الحركه بجد شي متعب للأهل ....

-- fjameng6oo - السعودية

25 - ذو القعدة - 1430 هـ| 13 - نوفمبر - 2009




الكلام جدا‏‏يفيداللي تبغى تاخدمعلومات عشان تتطمن اوشاكلة بالنسبه للي عندها بصراحة اكترمرةحسيت إني بأقرأ شي منسق ووقعي وأنابجدأتبع مع إبني العلاج السلوكي بنفس اللي مكتوب لقيتةإيجابي وحسيت إني أم فاهمة وماشيةصح بس المشكلةألكبيرةماني لاقيةمدرسةتقبل إبني مع إنة شديدالذكاءماشاءالله وهل بالإهتمام ده حيسيرطبيعي في المستقبل

-- فاطيمة - مصر

01 - ربيع أول - 1431 هـ| 15 - فبراير - 2010




مدة العلاج الدوائى الى متى تستمر

-- ام اياد - الجزائر

02 - رجب - 1431 هـ| 14 - يونيو - 2010




طفلي لديه10 اشهر لم تظهر له اسنان وهو كثير الحركة و البكاء ولم يمشي لكنه يقف لوحده اريد ردا ارجوكم في امان الله

-- ابو خالد المكي - السعودية

04 - رجب - 1431 هـ| 16 - يونيو - 2010




اشكركم على هذا الطرح الجميل الرائع - آمل أن تزودونا من العلاجات أكثر ومتنوع ؛ لأن أبني مفرط في الحركة وعدم الإتزان في المشي . وهو في سن الثالث من عمره . ارشدوني رعاكم الله ؛؛

-- ام سلمى - السعودية

07 - رجب - 1431 هـ| 19 - يونيو - 2010




فى البداية اشكركم على هذه المعلومات وجزاكم الله خيرا اما عن الاخت التى تشتكى من عدم ظهور اسنانلا تقلقى لان سالت طبيب فقال ان الاطفال تبدا بالتسنين من سن 6 شهور ولكن يختلف من طفل لاخرولكن الاختلاف فقط فى وقت الظهور واكيد ابنك يتقدم فى الجلوس والحبو

-- أم رحمة - سلطنة عمان

07 - محرم - 1432 هـ| 14 - ديسمبر - 2010




اشكركم على المعلومات أنا بنتي تعاني من هذه الاعراض والان اعرضها على دكتور نفساني
ام بخصوص ابو خالد طفلك ثلاثة سنوات غير متزن في المشي ربما يكون عنده التهاب في الاذن الوسطى وهي تعمل عدم التوازن فافضل ان تعرض ابنك على طبيب

-- ام فهد - المغرب

05 - ربيع أول - 1435 هـ| 07 - يناير - 2014




شكرا جزيلا

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...