الإسهال الفيروسي والرعاية المنزلية1/2

بوابة الصحة » الحمل والولادة » اسهال الاطفال
07 - ربيع أول - 1424 هـ| 09 - مايو - 2003


 

الإسهالهو الزيادة المفاجئة في عدد مرات التبرز وفي ليونةالبراز، ويكون الإسهال خفيفا عند خروج القليل من البراز الليّن فقط. أما في حالةالإسهال المتوسط فيخرج الكثير من البراز المائي أو اللين، إن أفضل مؤشر لقياس حدةالإسهال هو عدد مرات التبرز، ويشير تلوّن البراز باللون الأخضر إلى السرعة الشديدةفي خروجه ووجود حالة إسهال بين المتوسط والشديد.

منالمضاعفات الرئيسية للإسهال: الإصابة بالجفاف نتيجة لفقدالكثير من سوائل الجسم، وتظهر الأعراض في صورة جفاف الفم وقلة الدموع ونقص إفرازالبول (على سبيل المثال عدم التبول لمدة (8) ساعات) وخروج البول مركزاً وغامقاللون، يجب أن يشعر والدا الطفل بالقلق من الجفاف وليس من الإسهال.

يحدثالإسهال عادة نتيجة الإصابة بالتهاب فيروسيبالأمعاء (التهاب المعدةوالأمعاء)، وأحيانا بسبب البكتريا أو الطفيليات،كما يمكن أن يحدث الإسهال نتيجة الإكثار من تناول عصير الفاكهة أو نتيجةللحساسية الغذائية، أما إذا تبرز الطفل برازا لينا مرة أو مرتين فقط فإن ذلكيعزى على الأرجح إلى شيء غير عادي تناوله الطفل.

يستمرالإسهال عادة من عدة أيام إلى أسبوع حتى مع تناولالعلاج. إن الهدف الأساسي للعلاج هو منع الإصابة بالجفاف من خلال إعطاء سوائلفمية كافية لتعويض ما يفقد بسبب الإسهال، لا تتوقعي أن يتوقف الإسهال سريعا، وبماأن خروج براز لين مرة واحدة قد لا يعني شيئا فإنه يجب عدم الشروع في أي تغييراتغذائية قبل حدوث ذلك مرتين على الأقل.

إنالحمية الغذائية هي أساس العلاج المنزلي للإسهال. يعتمدتحديد الوجبة المثالية على عمر الطفل وحدّة الإسهال حسبما هو موضح بالصفحات التالية :

النظام الغذائي الخاص بالأطفال المصابين بالإسهال

1- الإسهال الخفيف لدى الأطفال من مختلف الأعمار

§        استمري على النظام الغذائي المعتاد بتعديلات طفيفة.

§        استمري في رضاعة الحليب كامل التركيز وشجعي الطفل لزيادة الكميات التي يشربها منها ومن الماء.

§        قللي من كميات عصير الفواكه الذي يتناوله الطفل، وإذا كان لا بد فخففيه بالماء لنصف التركيز.

§        تفادي إعطاء الطفل الفواكه والخضار النية (غير المطهية) والفول والأطعمة الحارة (المتبلة الحارة) أو أي طعام قد يسبب الإسهال.

2- الإسهال المائي المتكرر لدى الأطفال الذين يرضعون من الرضاعة

§        إعطاء محاليل التروية (ors) لمدة ست ساعات إلى أربع وعشرين ساعة: يحتاج الأطفال المصابين بالإسهال الشديد لمحلول التروية للوقاية من الجفاف، لاحظي أن محلول التروية (ors) ضروري فقط عند الإصابة بالإسهال الشديد، وإذا لم يستسغ الطفل مذاق المحلول أضيفي إليه بودرة الفواكه وأعطي الطفل محلول التروية كما يشاء، وكلما رغب في ذلك فالإسهال يجعل الطفل يشعر بالعطش؛ لذا فعليك أن تروي عطشه وتقيه من الجفاف، احذري أن تمنعي الطفل من تناول السوائل إذا كان مصاباً بالإسهال، وحتى تتمكني من الحصول على أحد محاليل التروية (ors) استمري  في إعطاء الطفل الحليب كامل التركيز بمقادير غير محدودة (تفادي إعطاء الطفل مخلوط ماء الجيللو أو المشروبات الرياضية؛ وذلك لأنها تحتوي على كميات غير كافية من ملح الصوديوم) وإذا لم تتمكني من الحصول على محلول التروية (ors) فقومي بتحضيره في المنزل بالطريقة التالية: اخلطي نصف كوب من حبوب الأرز الجافة المخصصة للرضع بكوبين (16 أوقية) من الماء وربع ملعقة شاي من ملح الطعام، لكن احذري من زيادة كمية الملح حتى لا يسبب إعطاء المحلول تسمماً ملحياً للطفل، استمري في إعطاء الطفل محلول التروية لمدة ست ساعات ومن ثم ابدئي إعطاء الطفل الحليب ثانية بعد مرور 6 – 24 ساعة وعندما يشعر الطفل بالجوع ويصبح البراز أقل ليونة ويتمكن الطفل من إخراج كميات كبيرة من البول.

العودة لإعطاء الطفل الحليب: سيشعر الطفل بالجوع بعد إعطائه محلول التروية لمدة 6 – 24 ساعة؛ لذا ابدئي بإعطائه الحليب، وإذا استمر الإسهال شديداً فأعطيه حليب فول الصويا، وإذا أعطيت الطفل الحليب العادي المصنوع من حليب البقر ولم يتحسن الإسهال بعد ثلاثة أيام فاستبدلي به الحليب الخالي من سكر الحليب (اللاكتوز) (سواء حليب البقر أو بودرة فول الصويا) فغالباً ما يكون الإسهال أخف باستعمال بودرة فول الصويا؛ لأنه لا يحتوي على سكر الحليب (اللاكتوز)، وإذا أعطيت الطفل بودرة فول الصويا فاستمري عليها حتى بعد أن يختفي الإسهال بثلاثة أيام، وإذا كان براز الطفل شديد الليونة فاخلطي البودرة  بأوقية أو أوقيتين إضافيتين من الماء لكل رضعة لمدة أربع وعشرين ساعة، ومن ثم  ارجعي إلى التركيز الكامل للرضعات.

إضافة الأطعمة الجامدة: إن الأطعمة التي تحتوي على الكثير من النشا يمكن هضمها بسهولة أكبر من الأطعمة الأخرى أثناء الإسهال، فإذا ما كان الطفل أكبر من أربعة أشهر وأصيب بالإسهال لأكثر من 24 ساعة ويرغب في تناول الأطعمة الجامدة فأعطيه من الأطعمة النشوية التالية حتى يختفي الإسهال: أي نوع من الحبوب، البطاطا المهروسة، معجون التفاح، الموز المصفى، والجزر المصفى، والأطعمة الأخرى التي تحتوي على قدر عالٍ من الألياف.

3- الإسهال المائي المتكرر لدى الأطفال الذين يرضعون حليب الأم

تعريف الإسهال: يجب اعتبار براز الطفل الذي يرضع حليب الأم طبيعياً مهما كان لونه أو قوامه ما لم يحتو على المخاط أو الدم أو يصبح ذا رائحة كريهة جداً؛ ذلك أن هؤلاء الأطفال من الطبيعي أن يكون برازهم أخضر اللون أو يكون محاطاً بدائرة سائلة، وكذا فإن عدد مرات التبرز لديهم تختلف كثيراً بحيث لا يمكن التعويل عليها لمعرفة الإسهال، فكما ذكرنا من قبل فإن الرضيع خلال الشهرين أو الثلاثة الأولى من العمر قد يتكرر تبرزه لدرجة أن يتبرز بعد كل رضعه.

كذلك يجب ألا يفوتك البحث عن شيء ما في غذاء الأم يسبب الإسهال للطفل (بسبب الإسراع في حركة الأمعاء) مثل القهوة، الكولا، أو شاي الأعشاب.  لكن يمكن اعتبار أن الطفل لديه إسهال إذا ازداد عدد مرات تبزره بشكل مفاجئ، وقد يكون الإسهال مصحوباً بعزوف الطفل عن الرضاعة أو ظهور علامات الإعياء أو ظهور الحمى عليه.

 

يرجي الاتصال  بالطبيب علىالفور إذا:

§        ظهرت علامات الجفاف على الطفل (لميتبول الطفل لأكثر من (8) ساعات، جفاف شديد بالفم، الطفل لا يفرز دموعا عند البكاء).

§        كان لدى الطفل إسهال شديـد (بحيث تبرز الطفل أكثر من (8) مرات خـلال (8) ساعات).

§        أصبح الإسهال مائياً وتقيأ الطفل السوائل الشفافة ثلاث مرات أو أكثر.

§        بداعلى الطفل الإعياء والمرض الشديد.

§        أصيبالطفل بارتفاع درجةالحرارة (لأكثر من ثلاثة أيام).

§        استمر الإسهالالخفيف لأكثر من أسبوعين.

 

ملاحظة: إذاتقيأ الطفل أكثر من مرة فإن الأولوية تكون لعلاج القيء قبل علاج الإسهالإلى أن تمضي (8) ساعات لا يتقيأ خلالها الطفل.

     



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...