التدخين اللاإرادي (السلبي)

بوابة الصحة » الحمل والولادة » صحة الطفل الرضيع
19 - ربيع الآخر - 1424 هـ| 20 - يونيو - 2003


 

يتعرض الأطفال الذين يعيشون في منازل بها مدخنون إلى دخان السجائر رغما عنهم؛ إذ يأتي الدخان من مصدرين: الدخان الثانوي ودخان التيار الجانبي؛ أما الدخان الثانوي فهو الذي ينفثه المدخن، وأما دخان التيار الجانبي فهو الذي يتصاعد من طرف السيجارة المحترقة ويكون مصدرا لغالبية الدخان الموجود بالغرفة.

يحتوي دخان التيار الجانبي على ضعفين أو ثلاثة أضعاف المواد الكيميائية الضارة التي يسببها الدخان الثانوي؛ لأنه لم يمر عبر فلتر السيجارة، وفي أسوأ الأحوال فإنه عندما يكون الطفل في غرفة كثيفة الدخان بها العديد من المدخنين لمدة ساعة واحدة، فإنه يستنشق مواد كيميائية ضارة تماثل تدخين (عشر) سجائر أو أكثر، على وجه العموم يمتص الأطفال الذين تدخن أمهاتهم في أجسامهم دخانا أكثر من الأطفال الذين يدخن آباؤهم؛ لأنهم يقضون أوقاتا أطول مع أمهاتهم، ويكون الأطفال الذين يتناولون الرضاعة الطبيعية من أمهاتهم المدخنات في خطر عظيم؛ لأن المواد الكيميائية الضارة توجد في حليب الثدي إلى جانب الهواء المحيط.

يتعرض الأطفال الذين يعيشون في منزل يمارس أحد المقيمين فيه عادة التدخين لنسبة متزايدة من جميع الالتهابات التنفسية، كما تزداد حدة الأعراض لديهم وتبقى لفترات أطول من الأطفال الذين يعيشون في منزل لا يدخن فيه أحد، ويكون أثر التدخين اللاإرادي في أسوأ درجاته قبل بلوغ الطفل الخامسة من العمر؛ لأن الأطفال خلال هذه الفترة يقضون معظم أوقاتهم مع والديهم. تزداد حدة الأعراض عند الطفل بزيادة عدد المدخنين في المنزل وزيادة كثافة تدخينهم، كما يكون التدخين اللاإرادي خطيرا بصفة خاصة على الأطفال المصابين بالربو؛ فالتعرض للتدخين يسبب لهم نوبات ربو أكثر حدة ويؤدي إلى زيادة عدد زيارات قسم الطوارئ وزيادة عدد مرات التنويم بالمستشفى، كما تقل فرصة هؤلاء الأطفال في الشفاء من الربو.

تزداد الحالات التالية سوءا بسبب التدخين اللاإرادي:

§  الالتهاب  الرئوي.

§  السعال أو التهاب الشعب الهوائية.

§  الخناق أو التهاب الحنجرة.

§  صعوبة التنفس مع الصفير أو التهاب الشعيبات الهوائية.

§  نوبات الربو.

§  الإنفلونزا.

§  التهابات الأذن.

§  وجود سائل في الأذن الوسطى وانسدادها.

§  نزلات البرد أو التهابات  الجهاز التنفسي العلوي.

§  التهابات الجيوب الأنفية.

§  التهاب  الحلق.

§  تهيج العين.

§  وفيات السرير (sids) / (crib deaths) وهي وفاة مفاجئة للأطفال الرضع غالبا وهم في أسرّتهم دون سبب واضح للوفاة

§  ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.

§  التغيب عن المدرسة بسبب جميع ما ذكر أعلاه.

1ـ التقليل من التدخين، عليك أن تبدئي في برنامج للامتناع عن التدخين، ويصبح ذلك أكثر إلحاحا إذا كنت حاملاً، وذلك لتضاعف أخطار الولادة المبكرة ومضاعفات الولادة إذا قمت بالتدخين أثناء فترة الحمل، كما أنه من المهم عدم التدخين إذا كنت تقومين بإرضاع الطفل من الثدي؛ لأن المواد الكيميائية الضارة تنتقل إلى حليب الثدي. لا شك أنه بإمكانك الامتناع عن التدخين إذا حصلت على بعض المساعدة، وإذا كنت بحاجة إلى بعض مواد القراءة للمساعدة الذاتية يمكنك الاتصال بإحدى جمعيات مكافحة التدخين في بلدك**، وإذا أردت ألاّ يقوم طفلك نفسه بالتدخين مستقبلا فعليك أن تكوني قدوة له.

2ـ لا تدخني داخل المنزل على الإطلاق:  يجد بعض الآباء والأمهات صعوبة في الامتناع عن التدخين، ولكن بإمكانهم جميعا تغيير عاداتهم المتعلقة بالتدخين، يجب أن تقتصري على التدخين عندما تكوني خارج المنزل فقط، وأما إذا كان ولابد من التدخين أثناء تواجدك في المنزل فعليك أن تقومي بذلك في الكراج أو الشرفة فقط، وإن لم تتوفر لديك هذه الأماكن عليك أن تخصصي غرفة للتدخين بمنزلك، أغلقي باب هذه الغرفة باستمرار وافتحي النافذة من آن لآخر لإدخال الهواء النقي، ارتدي قميصا خاصا في هذه الغرفة لحماية ملابسك من أن تحمل رائحة الدخان، ولا تسمحي للطفل بدخولها على الإطلاق، ولا تقومي بالتدخين في أي مكان آخر بالمنزل، كما يجب إلزام الزوار بهذا الأسلوب.

3ـ لا تدخني أثناء حمل الطفل على الإطلاق:  إذا لم تتمكني من التحكم في عادات التدخين لديك إلى الدرجة المذكورة أعلاه، فليس أقل من حماية الطفل من الدخان عندما تكونين قريبة منه، فهذا الإجراء الاحترازي سيقلل من تعرض الطفل للدخان ويحميه من حروق السجائر، لا تدخني في السيارة على الإطلاق عندما يكون الطفل معك، ولا تدخني على الإطلاق عندما تقومين بإطعامه أو تغسيله، ولا تدخني على الإطلاق في حجرة نوم الطفل. إن هذا الامتناع الظرفي القليل سيكون فيه فائدة للطفل نوعا ما.

4ـ لا تتركي الطفل مع حاضنة مدخنة: يجب أن تسألي عن التدخين عند البحث عن مراكز رعاية الطفل أو حاضنة للطفل، ويكون هذا الاحتياط ضرورياً إذا كان الطفل مصابا بالربو.



**  يوجد جمعية لمكافحة التدخين في مدينة الرياض، يمكنك الاتصال لطلب المساعدة على العنوان التالي: ص.ب.59225 الرياض-11525، هاتف 4357811، هاتف مصور 4358621 (المترجم).

 

 

 

 



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...