دراسة: أكثر من نصف الموظفات بسويسرا يتعرضن للتحرش لها أون لاين - موقع المرأة العربية

دراسة: أكثر من نصف الموظفات بسويسرا يتعرضن للتحرش

أحوال الناس
09 - محرم - 1429 هـ| 18 - يناير - 2008


1

برن - وكالات

كشفت دراسة، أنجزت للمرة الأولى في سويسرا، أن أكثر من نصف الموظفات والعاملات في سويسرا تعرضون لنوع من أنواع التحرش الجنسي خلال حياتهم العملية، وأفادت الدراسة أن الضحايا هم في أغلب الحالات من النساء، وكذلك من الموظفين العاملين لفترات محدودة، ومن مزدوجي الجنسية، والمتعاقدين الملتحقين حديثا بمجال العمل.

وبينت الدراسة التي شملت 2020 حالة، وعرض نتائجها المكتب الفدرالي للمساواة بين الرجال والنساء، وكتابة الدولة للشؤون الاقتصادية خلال ندوة صحفية مشتركة عقدت يوم 15 يناير الجاري في برن أن العنف والاغتصاب يبقيان أسوأ حالات التحرش الجنسي، لكنهما نادرا الحدوث.

وتشتكي النساء خاصة من التعليقات والنكات الخادشة للحياء، ويقلن إنهن يتعرضن إلى الأذى بسبب النظرات المريبة والتعليقات غير الودية، ويصل الأمر إلى حد التحرش الجسدي في بعض المواقف.

أما الرجال، فيشتكون من المكالمات الهاتفية والرسائل البريدية والإلكترونية غير المرغوب فيها، ويتعرضون لبعض التصرفات المخلة بالآداب، ولإشارات وتلميحات مبطنة ذات طبيعة جنسية.

وخلال الأشهر الإثنيْ عشر السابقة، أكد 10% من النساء و4% من الرجال تعرضهم لتحرش جنسي خلال حياتهم الوظيفية، لكن هذه النسبة سرعان ما ارتفعت إلى 28% من النساء و10% في صفوف الرجال. ويقف الذكور وراء 64% من هذه الحالات، فرادى ومجموعات، وأما النساء فهن مسؤولات عن 15% من الحالات التي شملتها الدراسة.

وأعربت باتريسيا شولز، مديرة المكتب الفدرالي للمساواة بين المرأة والرجل عن صدمتها لمدى انتشار هذه الظاهرة خاصة في صفوف الرجال، وقالت في تصريح لسويس انفو: "لقد فوجئت بالنسبة العالية للرجال بين ضحايا التحرش الجنسي، ومقارنة بنتائج دراسات دولية أنجزت في الموضوع، تعتبر هذه النسب عالية جدا".

والأمر الثاني المثير للغرابة، حسب المسؤولة الفدرالية، يتمثل في الفرق بين المنطقة المتحدثة بالفرنسية والأنحاء الناطقة بالألمانية من البلاد، إذ يشعر السويسريين من أصل ألماني أنهم عرضة أكثر من غيرهم للتحرش الجنسي.

وحول الانعكاسات النفسية لهذا الوضع، تقول شولز: "أحد نتائج هذه الظاهرة، الرغبة في الانقطاع عن العمل لأن الضحايا لم يعودوا يحتملون الوضع السائد، ويشعرون بأن كرامتهم قد خدشت ويشعرون بالإهانة والإذلال".

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- ماجد - السعودية

09 - محرم - 1429 هـ| 18 - يناير - 2008




سوف يبقى التحرش بالنساء إلى قيام الساعه وخاصةاذا كانت البنت تتجمل وتتعطر وتتمائل وهي بين الحوش البشريه ويكون بينهم خلوه وانفراد في مكتب واحد وبعيد عن أنظار الناس وفي وقت المناوبات .

-- - إيرلندا

10 - محرم - 1429 هـ| 19 - يناير - 2008




هذا انحطاط اخلاقي موجود في كل مكان

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...