الكويت: تكريم حافظات كتاب الله في اختتام فعاليات بيت القرآن

أحوال الناس
17 - صفر - 1429 هـ| 24 - فبراير - 2008


الكويت ـ وكالات: اختتم بيت  القرآن في منطقة الرحاب بالكويت، ملتقاه التربوي العاشر الذي أقيم برعاية الشيخة عائشة المبارك الصباح بعد سلسلة من المحاضرات والفعاليات التربوية والدعوية.

وقد أكدت راعية الملتقى أن استقامة السلوك الإنساني لأجيال المسلمين مرتبط بالالتزام بتعاليم القرآن الكريم وتطبيقه في كل مناحي الحياة مشيدة بالجهود التي يبذلها البيت لأجل نشر تعاليم القرآن وحفظ حروفه في صدور الأبناء والآثار الطيبة التي يلمسها كل من أشرك أبناءه في هذه الأنشطة.

وأضافت بالقول: "إن الملتقى يهدف إلى الارتقاء بالجانب التربوي والروحي وعند الأبناء وتوضيح دور الوالدين والمجتمع في بناء الإنسان المسلم ذي الشخصية المتكاملة بالإضافة إلى التنبيه على خطورة الأفكار الغربية الدخيلة على المجتمعات الإسلامية وأثرها على أبنائنا".

وفي نهاية الملتقى أقيم حفل تكريمي للكوكبة الجديدة من الحافظات وعددهن سبع حافظات أتممن الحفظ كاملا مع محفظات البيت وقد أشادت الرئيسة الفخرية للبيت منيرة السنان بالمستوى الراقي في الحفظ والأداء للمشاركات في التحفيظ ببيت القرآن, مشيرة إلى الجهود المشكورة التي تبذل لأجل العناية بالبنات ليصلن لهذا الفضل العظيم.

وقد أقيم للحافظات وهن: شهد سعود الدرعة, فاطمة محمد الغريبة, نجد بسام الخميس, ريحانة عيسى الجاموس, منار عوض الفضلي, ولاء محمد يس, دعاء محمد يس عرسا قرآنيا ادخل البهجة والسرور على قلوبهن وجميع الحاضرات وقد قامت الرئيسة الفخرية للبيت منيرة سلطان السنان بتكريم الحافظات وتكريم خريجات مركز رياض الصالحات وقد تمنيت لهم دوام التوفيق والسداد وان يسلك الله بهن طريق العابدات العاملات والداعيات الفقيهات وقد اختتم الحفل بتوزيع الورود على الأمهات اللاتي دفعن بناتهن إلى طريق حفظ كتاب الله تعالى.

وكانت فعاليات الملتقى في يومه الأول قد شهدت محاضرة بعنوان "الظواهر الدخيلة على المجتمع وأثرها على أبنائنا" تتناول فيها الداعية الإسلامي الشيخ بدر الحجرف جملة من الظواهر الغريبة التي طرأت على أجيال المسلمين والتي كان أخطرها وجود شباب عبدة للشيطان من بين أبناء المسلمين الموحدين وحمل الشيخ الحجرف الآباء مسؤولية رعاية الأبناء وتقويم انحرافاتهم السلوكية بالمتابعة الحثيثة والتوجيه السليم المرتكز على الثوابت الإسلامية في كتاب الله "القرآن الكريم" والهدي النبوي الشريف مشددا على ضرورة التأسي بالنبي صلى الله عليه وسلم في الدعوة بالرفق واللين واستخدام جميع السبل التي تصون الكرامة الإنسانية وبعيدا عن التوبيخ والتجريح إلا في الحالات الضرورية التي تستوجب الشدة.

وشهد اليوم الثاني للملتقى محاضرة بعنوان "المال والبنون زينة الحياة الدنيا" تناول فيها الداعية الشيخ احمد القطان نعم الله عز وجل على الإنسان والتي أبرزها العافية والصحة والمال والبنون وواجبات المسلم تجاه هذه النعم من صيانتها والمحافظة عليها وتربية الأبناء التربية الإسلامية الصحيحة وكذلك إنفاق المال في أوجهه المشروعة من النفقة الحلال وغيرها.

وألقيت في اليوم الثاني محاضرة بعنوان "الاستقرار الأسري وأثره على نفسية الأبناء" تناول فيها الدكتور عادل الزيدان كثير من الجوانب التي تساهم في استقرار الأسر وأثر ذلك على الأبناء الذين ينبتون في بيئة مستقرة تغرس فيهم التوازن النفسي الذين يعينهم على استقامة حياتهم ويجنبهم الانحرافات السلوكية أو الوقوع في شرك أصحاب السوء.

وفي اليوم الختامي تحدثت الداعية هناء المير في محاضرة بعنوان "في ظلك نستريح" عن الحب الفطري الذي يدفع بالوالدين للسعي إلى تربية أبنائهم التربية الصالحة وتمكينهم من حفظ كتاب الله تعالى للفوز بالدنيا والآخرة مبينة أن الأمر يحتاج إلى وسائل تربوية ومهارات شرعية أوصى بها الإسلام حتى قبل ولادة الأبناء وذكرت منها: الاستعانة بالله والدعاء وتفويض الأمر إلى الله وكثرة الدعاة والاستغفار والإكثار من الصدقة لدفع البلاء.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
الكويت: تكريم حافظات كتاب الله في اختتام فعاليات بيت القرآن
-- - السعودية

18 - صفر - 1429 هـ| 25 - فبراير - 2008




جزاكم الله خير الجزاء

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...