تشوهات وأمراض قاتلة تحيط بحياة مواليد فلسطين الجدد لها أون لاين - موقع المرأة العربية

تشوهات وأمراض قاتلة تحيط بحياة مواليد فلسطين الجدد

أحوال الناس
09 - جماد أول - 1429 هـ| 15 - مايو - 2008


1

غزة – وكالات (لها أون لاين)

حذرت وزارة الصحة الفلسطينية من ظهور حالات تشوّه خلقية وإعاقات في مواليد قطاع غزة الجدد، بسبب فقر الدم وسوء تغذية الأمهات الحوامل، وذلك جراء استمرار الحصار الخانق المفروض على القطاع، والذي تسبب أيضاً في وفاة نحو 153 مريضاً.

وأكد الدكتور صلاح الرنتيسى مدير دائرة صحة المرأة بوزارة الصحة بغزة، أنّ نقص الأدوية والمواد الغذائية نتيجة الحصار، تسبب بإصابة أغلبية النساء الحوامل بأمراض فقر الدم وسوء التغذية، وهو ما نتج عنه وقوع حالات تشوهات في العظام، والإعاقة ونقص الوزن في صفوف المواليد الجدد.

ونقلت وكالة (قدس برس) الفلسطينية عن الرنتيسى قوله: "إنّ هناك نقصاً حاداً في الأدوية التي تحتاجها أغلب النساء في فترة الحمل، واللواتي أصبحن يعانين من فقر الدم في فترة الحمل;، مشيراً إلى أنّ نسبة الدم لدى أغلبيتهن بين 7 إلى 8 بسبب قلة المال والغذاء، نتيجة الأوضاع السيئة التي تعيشها الأسر بشكل عام في قطاع غزة".

وحذر المسؤول في وزارة الصحة من أنّ أرواح العشرات من الأجنة والمواليد الرضع يتهددها الخطر بسبب نقص الأجهزة والمعدات اللازمة للأجنة، مؤكداً أنّ عدداً من المواليد الذين وُلدوا في ظل الحصار مصابون بخلل في بنية العظام لديهم وتشكيلة الحوض والإعاقة والنقص الحاد في الوزن.

وكانت الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة; قد نبّهت من خطر استمرار الحصار المفروض على قطاع غزة منذ عامين، والذي اشتدت وطأته خلال الشهور العشرة الماضية، على مختلف مناحي الحياة في القطاع.

وقالت الحملة إن استمرار الحصار تسبب بسلسلة كوارث إنسانية وصحية وبيئية، جراء نفاد الدواء وحرمان المرضى من تلقي العلاج في الخارج، ومنع إدخال الوقود إلى القطاع وهو ما أدى إلى شلل الحياة في غزة بشكل تام.

وأشارت إلى أنه لم يعد أيّ من سكان القطاع يتمكن من مغادرة القطاع تحت أي ظرف من الظروف، حتى بالنسبة للحالات المرضية المستعصية والطلبة والطالبات الدارسين في الخارج ومزاولي الأعمال المختلفة فضلاً عن الصحافيين ومراسلي الإعلام ومسؤولي الوكالات والجمعيات الإنسانية.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...