شيخوخة الحيوانات المنوية قد تؤثر في الأجِنّة

بوابة الصحة » الحمل والولادة » العقم و تأخر الحمل
06 - ذو القعدة - 1424 هـ| 30 - ديسمبر - 2003


لا شك أن هناك متغيرات من نوع ما تصيب الأعضاء والخلايا في الجسم مع مرور الزمن، ومنها الحيوانات المنوية. فقد وجد أن التقدم في السن قد يحدث تعييرا جينيا في الحيوانات المنوية، ويزداد احتمال حصول هذا التغيير الجيني مع ازدياد التقدم في السن عند الرجل.

وقد ربطت دراسة حديثة بين التغييرات الجينية التي تحدث في الحيوانات المنوية وبين متلازمة "ابيرت" apertsyndrome بالرغم من عدم وجود دليل واضح على هذا الربط.

هي مجموعة أعراض وعلامات مرضية متلازمة عرفت باسم "فريدريك ابيرت" في عام 1942م وهي تشوّه يظهر في المواليد المصابين بهذه المتلازمة، والتي من علاماتها تكون أصابع الإوز بسبب غياب الإصبع الوسط في اليدين والقدمين، وجمجمة تشبه البرج بسبب اندماج عظام الجمجمة التي يضطر الأطباء إلى إجراء جراحة لتصحيحها في سن مبكرة ما بين 3-6 اشهر وحتى 18 شهرا من العمر؛ لزيادة مساحة الجمجمة وإعطاء الدماغ فرصة للنمو، بالإضافة إلى تشوهات أخرى قد تلحق بالعينين والقلب والجهاز الهضمي وغيرها. قد تورث هذه المتلازمة في 50%  من مواليد المصابين بها. ولكنها نادرة جدا عموما، إذ تقدر نسبتها 1 من كل 160000 ولادة. وأن سببها يرجع إلى إصابة جينية في عامل fibroblast growth factor

وقد جاءت الدراسة الحديثة لتربط بين زيادة احتمال وجود هذا التغير الجيني في الحيوانات المنوية وبين عمر الأب. شملت الدراسة حيوانات منوية تعود إلى 148 رجلا بين 21 –80 عاما من العمر. فوجد أن التغير الجيني في الحيوانات المنوية يزداد كلما تقدم العمر عند الآباء. 

وقد وجد أن الرجال الذين تجاوزوا الستين عاما من العمر كان لديهم تغير جيني في الحيوانات المنوية يعادل ثلاثة أضعاف ما يصيب الحيوانات المنوية للرجال الذين هم أقل من 30 عاما.

هذه الدراسة قد ربطت بين كبر سن الآباء وبين التغير الجيني الذي يصيب الحيوانات المنوية. وهو عامل له أهميته؛ إلا أن هناك عوامل أخرى كونية وبيئية وغذائية غيرها قد يكون لها تأثير من نوع ما على جينات الحيوانات المنوية مع مرور الزمن. والذي يمكن أن يستفاد من هذه الدراسة هو أن الزواج المبكر أفضل كلما كان ذلك ممكنا، كما يجب عدم تأخير الزواج لأسباب مزاجية غير مبررة، لأن سن الشباب ينجب أطفالا أكثر صحة وعافية.  

 



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...