مفتي عام المملكة: عمل المرأة جائز دون اختلاط ولا خلوة

أحوال الناس
27 - رجب - 1429 هـ| 31 - يوليو - 2008


1

الرياض – وكالات (لها أون لاين)

أكد فضيلة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ (مفتي عام السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء) أن عمل المرأة جائز بشرط الالتزام بالضوابط الشرعية التي تمنع اختلاط النساء بالرجال والخلوة معهم.

ورداً على سؤال حول عمل المرأة إذا كانت في حاجة للعمل لتنفق على نفسها وأسرتها، قال الشيخ آل الشيخ: "لا شك بجواز عمل المرأة، لكن أي عمل؟ عمل في محيطها وفيما يليق بكرامتها، معلمة في مدرسة، طبيبة في عيادة خاصة بها، في أمور تخالط فيها النساء، لا أحد يمنعه، لكن أن تعمل مع الرجل بجانب الرجل لا تحتجب عنه، يخلو بها وتخلو به ويتبادلون الابتسامات والكلمات! من يرضى بهذا لابنته؟"

وأضاف بالقول "العمل جائز، لكن أي عمل؟ تعمل مع الرجال، يخلون بها ويسافرون معها، يتمتعون بها، لا (لا والله)".

ونقل موقع (محيط) الإعلامي، عن المفتي العام قوله: "أما عمل في حدود نطاق العمل المأذون به شرعاً، فلا أحد ينقده، ولهذا عندنا المعلمات والموظفات لكن في الحدود الشرعية، أما الذين يقول  لا، اخلطوا الرجال بالنساء امزجوا بين المرأة والرجل في كل الميادين، واجعلوهم على حدٍ سواء، فهذا والله مصادمة للنصوص، ومعارضة للشرع، ولا يصدر هذا إلا من قلوب مريضةٌ بالنفاق".

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- تاتى - مصر

28 - رجب - 1429 هـ| 01 - أغسطس - 2008




السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

انا اتفق كل الاتفاق فى هذا الموضوع وياليته يطبق فى كل البلدان العربيه والاسلاميه كما يطبق فى السعوديه

-- nane - السعودية

09 - صفر - 1431 هـ| 25 - يناير - 2010




أسأل الله أن يديم على بلدنا نعمة الحجاب ، فوالله أن الأختلاط شر خطير وأثم كبير ، ذاقت مرارته الدول الغربية وهي الآن تتمنى الخلاص منه ، والرسول - صلى الله عليه وسلم - يقول : إن الحلال بين وإن الحرام بين وبينهما أمور مشتبهات فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ، ومن وقع في الشهوات وقع في الحرام ----
اللهم احفظ علينا ديننا وحجابنا يارب العالمين ، وانصرنا على أعداء دينك إنك على كل شئ قدير .

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...