حتى لا تصابي بمشكلة تدعى "الحساسية الغذائية"! لها أون لاين - موقع المرأة العربية

حتى لا تصابي بمشكلة تدعى "الحساسية الغذائية"!

بوابة الصحة » رجيم وتخسيس » تغذية
06 - شعبان - 1429 هـ| 09 - أغسطس - 2008


1

يمكن للغذاء الذي يتناوله الإنسان يومياً، سواء أكان نباتياً أو حيوانياً، أن يٌحدث حساسية من نوع ما، لكن وسائل الدفاع المختلفة في جسم الإنسان، سواء أكانت مناعية أو غير مناعية، تقلل بشكل عام، من تأثير تلك الحساسية، كالجلد والجهاز الهضمي والأغشية المخاطية والأنزيمات والحامض المعدي، والتي تعتبر كلها وسائل للتقليل من ذلك.

وتوجد أطعمة تساعد على إحداث الحساسية بالنسبة للأطفال أو الكبار، نذكر منها على سبيل المثال: (البيض – المكسرات – الفول السوداني – الحليب – المكسرات) حيث تظهر أعراض الحساسية مباشرة بعد الأكل، وهي تمثل 5% أو بعد أيام وهي تمثل 95% من الحساسية للغذاء، وقد تكون المواد المضافة للمادة الغذائية مثل مضادات الاكسدة والملونات الاصطناعية سبب اخر للحساسية بالاضافة الى التغذية الوريدية ( الفشل الكلوى – الحامل ) وتحدث فى الاطفال بنسبة اكبر من الكبار وقد يكون الضغوط اليومية سبب آخر لذلك.

ما هي الحساسية؟

ويمكن تعريف حساسية الغذاء على أنها، حدوث تغيرات أو استثارة مناعية لبعض الأنسجة وخلايا الجسم، بعد تعرضها لمواد غريبة، أو نتيجة حدوث تفاعل مناعي غير عادي يحدث أعراضاً مرضية، ويحدث هذا التفاعل المناعي لمولدات المناعية Immunogen  حيث تمثل البروتينات أقوى المواد المسببة للحساسية، بعدها الكربوهيدرات، وأقلها الشحوم والزيوت.

ويمكن أن تظهر الحساسية في الغذاء، بسبب وجود المادة المسببة للحساسية فيه، والتي تؤدى بدورها إلى إنتاج الجلوبيولين المناعي ImmunoglobulinE(IgE)  أو عندما يحدث تلامساً بين المركب أو مادة غريبة من جهة، وبين أنسجة الجسم التي تكون حساسة، حتى يصل هذا المسبب إما عن طريق ( الجلد – الأغشية المخاطية – الدم بعد تناول وامتصاص المادة الغذائية ).

وحيث يقوم الجسم باامتصاص الاحماض الامينية والببتيدات القصيرة السلسلة بواسطة الأمعاء، بعد تحلل البروتينات بفعل انزيمات البروتنيز المحلل للبروتين، حيث تعمل الجلوبيولين المناعي على تكوين مركبات معقدة مع البروتينات الغريبة لمنع امتصاصها من خلال الامعاء لمنع ظهور الحساسية.

أعراض الحساسية الغذائية:

من أهم الأعراض التي تشاهد بعد حدوث الحساسية الغذائية (المغص – الإسهال – القيئ – الغثيان)  والتي تدل على وجود للحساسية لدى المصاب.

طرق الوقاية:

للوصول إلى بر الأمان، ومواجهة مثل هذه المشاكل الغذائية، يمكن اتباع التعليمات التالية:

1-      الامتناع عن تناول الأغذية التي تسبب حساسية الغذاء، أو استبدالها بمواد غذائية تعطي نفس العناصر والاحتياجات الغذائية للجسم.

2-      التنوع في الطعام، وعدم التركيز على نوعية معينة من الأطعمة.

3-      استخدام العلاج بالأدوية مثل (مضادات الهيستامين  – الامينوفلين – الادرينالين –الثيوفلين)، بشرط أن يكون ذلك تحت إشراف طبي مباشر.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- نورة - السعودية

02 - محرم - 1430 هـ| 30 - ديسمبر - 2008




سمعت عن ابر للحساسية هل لها فائدة تذكر لمن يعاني الحساسية ؟وهل مع الابر امتنع عن المأكولات التي تسبب الحساسية ام لا؟

-- سعد - السعودية

15 - محرم - 1430 هـ| 12 - يناير - 2009




هل هناك حساسية من الدجاج تتسبب في التهاب حاد او بسيط للجلد

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...