فول الصويا.. للشرايين بعد الأربعين

بوابة الصحة » رجيم وتخسيس » تغذية
02 - شعبان - 1423 هـ| 09 - اكتوبر - 2002


من المعروف أنَّ سن الإياس يصاحبه نقص في الاستروجين الموجود في الجسم، ويقوم العلم الحديث بتعويض هذا النقص بما يسمى "الهرمونات التعويضية" وذلك بإعطاء المرأة هرمون الاستروجين.

ويمكن الحصول على هذا الهرمون من العائلة النباتية، مثل فول الصويا الذي يحتوي على مواد استروجينية نباتية. وهذا ما ظهر أثره على أكثر من 400 امرأة في سن الإياس. وكان هذا الأثر أكثر وضوحاً في النساء الأكبر سناً من غيرهن. كما أنَّ هناك دراسات عديدة تظهر أنَّ نساء الشرق أقل موتاً بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية من نساء الغرب، ممَّا دعا إلى وضع فول الصويا ومشتقاته أحد الأسباب التي ساعدت نساء الشرق على التمتع بحياة أفضل وأقل خطراً على القلب وتوابعه.

فول الصويا يحتوي على مواد مضادة للتأكسد كذلك، الأمر الذي يحبط كثيراً من الجذور الأكسجينية الحرة من مهاجمة خلايا الجسم وأعضائه. وبذلك يقلل من نشوء الأمراض التي تسببها هذه الجذور الأوكسجينية الحرة.

وقد تبيَّن حديثاً من دراسة قام بها الباحثون بدراسة الشرايين الدموية بين النساء اللواتي يستهلكن فول الصويا أو مشتقاته، أنَّ شرايينهن أقل شيخوخة من شرايين اللواتي لم يستهلكن فول الصويا نسبياً.

شيخوخة الشرايين تؤدي إلى تصلبها ومقاومة جريان الدم فيها، ممَّا يرفع ضغط الدم ويفجر الأوعية الدموية في الدماغ والكلى ويتلف القلب.

فول الصويا، والخضروات والفواكه، والورقيات من المصادر المهمة لنوعية حياة أفضل.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...