تعرفي على عيادة الأسنان: كيف تكونين مراجعة مثالية

بوابة الصحة » أمراض » أمراض الأسنان
18 - ربيع أول - 1424 هـ| 20 - مايو - 2003


 

هل ترغبين أن تكوني مراجعة مثالية، تستمتعين وتستفيدين الفائدة الكبرى من موعدك، وتفرح الطبيبة حين ترى اسمك يتلألأ في قائمة المواعيد، وتبش لمقدمك وتعطيك كل طاقتها بحماس منقطع النظير؟

إليك هذه الخطوط العريضة.

عدم الحضور إلا في موعد مسبق

وهذه تيسر أمرها، فكثير من العيادات أصبحت تعطي المواعيد عن طريق الهاتف. وبهذا لا تأخذين موعد غيرك. والذي قد يكون نوعا من الظلم لصاحب الموعد الأصلي، ولكي يتم فحصك على روية وهدوء وليس على عجلة من الأمر. إلا في الحالات الطارئة كورم أو ألام شديدة أو حرارة عالية.

تعبئة الملفات بدقة

وهذه مسألة مهمة جدا، يغفل عن أهميتها الكثير، ومثل هذه الملفات قد كلف تصميمها وطباعتها الكثير، ولم توضع للزينة والتباهي. ودعينا نذكر شيئا منها:

·    معرفة التاريخ المرضي للمراجعة. مثل معرفة إن كان بها أي مرض مثل داء السكري أو أحد أمراض القلب، فهذا يؤثر على خطة العلاج وآليته، والإحتياطيات اللازمة  قبل العلاج وبعده ، بالإضافة إلى نوع البنج المعطى. فإن كانت المراجعة مريضة بالقلب أو السكري أو ارتفاع الضغط، ولديها تسوس بسيط لضرس عقل يحتاج إلى عملية جراحية وإزالة الكثير من العظم لخلعه؛ فعمل حشوة له أفضل بكثير من خلعه.

·    معرفة إن كان بها أي حساسية من أدوية مثلا، لان بعض حالات الحساسية الشديدة قد تكون خطيرة ونتائجها قد تكون غير محمودة.

·    معرفة شركة التأمين، وهذا خاص بمراجعي العيادات الخاصة، ويجب معرفته قبل وضع خطة العلاج ، وذلك لتوضيح العلاج الذي يشمله التأمين، والذي لايشمله التأمين كتقويم الأسنان.

الألتزام بالموعد

حيث تعطي الطبيبة الوقت المحدد لكل حالة على حدة فمثلا:

اتفقت الطبيبة مع المريضة على أن تصلح لها سنين في الزيارة الواحدة وتحت بنج واحد، وذلك لكي تقلص عدد الزيارات للمراجعة، وتوفر عليها مشاكل المواصلات مثلا، ولكي تأخذ بنجا مرة واحدة بدلا من بنجين، ثم تعطي المريضة موعدا يتناسب مع ما يلزم السنين، فإذا المريضة تتأخر عن الموعد وتصل إلى العيادة وقد ذهب نصف الموعد. وهنا تقع الطبيبة في حيرة من أمرها، فهي لن تستطيع أن تفي بوعدها في تصليح سنين، لأنها ملتزمة بجدول مواعيد مسبق، ولا تستطيع أن تعتذر من المريضة، وإن فعلت فقد تثور ثائرتها أو قد تعتذر من أن صعوبة المواصلات أوأطفالها كانوا هم سبب تأخرها.

والطبيبة قد تقبل هذا الكلام، ولكن المراجعة التي بعدها لا تقبل به وستنزعج كثيرا حين يحين موعدها ولا يتم علاجها، وهي التي حرصت كل الحرص على الحضور في الموعد المحدد، وإن هي وافقت فلن يرضى ولي أمرها الذي قد يكون هو الآخر مرتبطا بمواعيد أخرى وليس عنده استعداد للتأخر أو الحضور مرة أخرى.

مراعاة ظروف العمل

ولعل مما يثير الأسف أن إحداهن لا ترى بأسا من تأخير من بعدها، بل وقد تشكرها على صبرها وعدم تذمرها ، ولكن في الوقت نفسه إن هي أُخِّرتْ عن موعدها أقامت الدنيا ولم تقعدها ثم تبدأ باعطاء المحاضرات القيمة الواحدة تلو الأخرى! لذا يجب أن يتحلى الجميع بروح رياضية مرنة بل بروح إسلامية سمحة.

مع دعائي لكم بأن يلبسكم الله ثوب الصحة والعافية.

     



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- محبة الورد - السعودية

08 - ذو الحجة - 1433 هـ| 24 - اكتوبر - 2012




مقال مفيد بحق
جزاك الله خيرا دكتورة
لدي استفسار:
إذا كان كلا الزوجين لديهما بروز في الأسنان فهل يؤثر على أطفالهم بعد ذلك؟

د بشرى اللهو

23 - محرم - 1434 هـ| 07 - ديسمبر - 2012

حياك
اذا كان الوالدين لديهم بروز في الأسنان
فالاحتمال كبير ان يتبعهم الاطفال لان تأثير الوراثه كبير
لكن الحمد لله توجد نعمة تقويم الأسنان
فالمشكله سهله وحلها أسهل.

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...