هل حبوب منع الحمل ملائمة للمصابة بالسكري؟

بوابة الصحة » الحمل والولادة » حبوب منع الحمل
16 - جماد أول - 1425 هـ| 03 - يوليو - 2004


 

إن اختيار طريقة منع الحمل لدى النساء المصابات بداء السكري يجب أن تستبعد زيادة الإصابة بالتجرثم؛ لأن التجرثم قد يزيد من مضاعفات السكري المعروفة بالأحماض الكيتونية ketoacidosis أو أمراض القلب والأوعية الدموية. ولهذا تعتبر الطرق التي تحجز الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة هي الطرق المفضلة، إلا أنها ليست مضمونة مئة بالمئة. أما الطرق المضمونة – بإذن الله - فهي استعمال حبوب منع الحمل الفموية أو الحقن الهرمونية أو الهرمونات المزروعة تحت الجلد، أو استعمال اللولب.

تحتوي حبوب منع الحمل على هرمون أو هرمونين أنثويين هما الإستروجين والبروجستيرون. أما الحبوب التي تحتوي على الإستروجين فقد تزيد من مستوى السكر في الدم، مما يتطلب ضبط جرعة الإنسولين بالتعاون مع الطبيبة المعالجة. وفحص مستوى السكر، ومراقبة ضغط الدم، وعمل فحوص دورية، للتأكد من عدم ظهور آثار جانبية لحبوب منع الحمل.

§الهيموجلوبين السكري

§ضغط الدم

§مستوى الكوليسترول

§الدهون الثلاثية

أما إن أرادت المرأة استخدام حقن هرمون البروجستيرون أو زراعته تحت الجلد فعلى المرأة أن تستخدم مسبقا حبوب البروجستيرون كمانع للحمل مدة شهر أو أكثر لمعرفة مدى تحمل المرأة المصابة بالسكري لهذا الهرمون. فإن لم تظهر مضاعفات من جراء استخدام هذا الهرمون بدأت المرأة باستخدام حقن أو كبسولات (تحت الجلد) البروجستيرون. فالبروجستيرون لا يؤثر على مستوى السكر في الدم كما يحدث مع الإستروجين.

1.     اكبر من 30 عاما من العمر

2.     تدخن أي نوع من أنواع التدخين

3.     تاريخ مرضي في القلب والأوعية الدموية

4.     تاريخ إصابة بصدمة دماغية (مثل الجلطة أو النزيف)

5.     ارتفاع ضغط الدم

6.     تعاني من أمراض وعائية طرفية

فإن ارتفع ضغط الدم في الوقت الذي تتناول فيه المرأة المصابة بالسكري حبوب منع الحمل؛ فإن عليها مراجعة الطبيبة، وإلا فإنها قد تعرض نفسها للمضاعفات، مثل اعتلالات شبكية العين، واعتلالات في الجهاز الكلوي وفي أماكن أخرى عديدة في الجسم.

وهناك من يرى أن المصابة بالسكري، سواء النوع الأول أو الثاني، وذات صحة جيدة، وتعالج بالإنسولين، هي أقل عرضة للآثار الجانبية الناجمة عن حبوب منع الحمل.

ويرى البعض أن اللولب النحاسي هو الأفضل للمصابة بالسكري؛ لأنه أقل تسببا للتجرثم من لولب هرمون البروجستيرون.  

ملاحظة: هناك دراسة أظهرت أن المرأة التي أصابها سكري الحمل، ثم استخدمت حبوب منع الحمل من نوع البروجستيرون بعد الولادة مدة 6 أشهر أو أكثر، هي في خطر أكبر من غيرها للإصابة بداء السكري الثاني؛ لأنه يعَجّل بظهور داء السكري؛ ولا يحدث ذلك مع استعمال الهرمونين معا. (لكن أن الدراسة لم تشمل إلا عددا بسيطا من النساء، وقد لا تكفي لأن يوقف استعمال الهرمون الواحد خلال فترة الرضاعة عند من ظهر عندها السكري خلال الحمل، أو حتى تظهر دراسة أخرى تؤكد هذه النتائج). 



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
هل حبوب منع الحمل ملائمة للمصابة بالسكري؟
-- رانيا - فلسطين

09 - محرم - 1435 هـ| 12 - نوفمبر - 2013




خائفه من موانع الحمل لانه سكرى مرتفع ونفسى اعرف افضل وسيله من الوسائل لمنع الحمل

أم مرسي

10 - محرم - 1435 هـ| 13 - نوفمبر - 2013

اللولب مناسب وممكن العازل وابتعدي عن حبوب منع الحمل لان مضارها كثيرة.

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...