رداً على.. "معركة في المطبخ" مثلث برمودا أنا!! لها أون لاين - موقع المرأة العربية

رداً على.. "معركة في المطبخ" مثلث برمودا أنا!!

ساخر » الحرف الساخر » مقال ساخر
17 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 13 - ابريل - 2009


1

مثلث برمودا أنا.. فلك أن ترى.. ركلتني نوماً فما استطعت يقظةًً ولأن فعلتها خطأً.. لقضيت عمرك حسرةً وندماً

حذرتك سابقاً من غضبي.. فأنا صاحبة كتاب.. "امرأة عنيفة..احذر الاقتراب!".. فأنّى لك الاقتراب يا "حباب"؟!

تنتقد استرسالي في الكلام.. لساني سلاحي فما وجدت له بديلاً.. وإن كان هو المسؤول عن شيبك، فلن أسألك عن المسؤول عن شيبي.. فلحت إذ خضت هكذا حديثاً فلن أستطيع له مجاراةً؛ فقد أعترف بأكثر أخطائي ارتكاباً ولن أعترف بالشيب ولا بالمشيب.. ولست بأفضل حالاً من الملكة "فاندين" التي أمرت بسجن حلاقها الخاص مدة 3 أعوام حتى لا يعلم أحد بأن الشيب ملأ شعرها.

ومالي أراك وقد حشدت في ذهنك استذكاراً:  هانيبعل وهولاكو وموسوليني، وتذكرت نبوخذ نصّر وغريندايزر، مقرراً  الانتصار لرجولتك...

أو حسبت أن لن أجد في التاريخ لأنوثتي انتصاراً: زنوبيا، كيلوباترا، سميراميس  موتشيه ثيان*، الملكة فاندين، كوندليزا رايس، تسيبي ليفني.. ماذا لو استذكرتهن.. كيف سيكون حالك؟

ثم كيف بك تسوق لي  غريندايزر وكابتن ماجد مثالاً.. وقد أكل الزمان عليهم وشرب.. واستبدلوا بالجاسوسات الثلاث وأتومي بتي والفتيات الخارقات؟!..

حذرتك سابقاً من عنفي.. فلسوف ترى، مثلث برمودا أنا..  لغز من ألغاز الطبيعة أمامك هنا.. احتار الناس في حلي  منذ مئات السنين، ولا زالوا حتى الآن.. قالوا عني الكثير وزادوا..

 ورغم الافتراضات الكثيرة عني لازلت أحد غرائب الطبيعة التي تتحدثون عنها في استراحاتكم واجتماعاتكم ومؤتمراتكم وصحفكم وتحيطونني  بهالة من الدهشة والغموض.

ها أنا ذا  الجزء الغامض من الإنسان، أشابه برمودا في غموضه وفي ابتلاعه لكني لا أبتلع السفن ولا الطائرات وإنما أبتلع الهموم والاتهامات.. أبتلع المسؤوليات..

أبتلع ذنوبكم وأخطائكم فلا يبقى منها إلا جماجمها.. أبتلع اتهاماتكم لنا نحن معشر النساء بأننا أصل البلاء وبيت الداء وسبب الشقاء دون أن أترك لها أثراً.. حتى صدقت في قرارة نفسي أنني المسؤولة عن كل ما يحدث في هذا العالم...

ماذا تريدون من المرأة أن تكون لتكون.. تخطبونها سمراء فتريدونها شقراء.. تطلبونها شقراء فتكتشفوا فجأة أنكم تريدونها سمراء.. إن كانت نحيفة قلتم: "انفخي"، وإن اكتنز اللحم فيها قلتم: "اشفطي"..

 تريدونها ربة منزل في بيتها راعية فإن وجدتم قلتم نريدها عاملة.. فإن ناقشتكم قلتم نريدها لا تفقه قولا.. فإن عجزت عن حواركم قلتم نريدها مثقفة.. وإن جعتم قلتم نريدها طاهية.. فإن استعذبتم الطعام قلتم نريدها كاتبة.. فإن أشبعت عقولكم جاعت بطونكم وتلك هي كرة خاسرة..

فكنّا لكم الطاهية والمثقفة وربة المنزل والعاملة.. البسيطة والعالمة.. المتذاكية والمتغابية .. ولم نعجبكم فانطبق المثل علينا "سبع صنايع والبخت ضايع"..

أيتوجب علينا أن نكون في المطبخ كل الوقت لنكون طاهيات.. أم نذهب للوظيفة لنكون عاملات؟.. ألم تسمعوا بـ  كريستيان ايرهاردن ملكة بولندا التي ظلت لمدة ثلاثين عاماً (منذ عام 1697 - 1727) ملكة بولندا، علماً أنها لم تطأ قدماها بولندا أبداً!..

نعم.. أقولها وأعترف..  مثلث برمودا أنا.. زواياي حادة بحدة اتهاماتكم ومتطلباتكم.. ولغضبي مواسم.. كمواسم برمودا..

فأطلق تفسيراتك ونظرياتك حولي.. هل تنطبق علي  نظرية الأطباق الطائرة.. كونك من عشاق "غرندايزر"، أم  نظرية الزلازل واختلال التوازن.. أم  نظرية الجذب المغناطيسي وعلاقتها بما يحدث لك معي؟

ولي في أذنك همسة.. نعم مثلث برمودا أنا لأن الحديث عنه يشبه الحديث عني.. تروى عنه الأساطير ومزيج من القصص الخرافية والواقعية.. في حين أن التقارير أثبتت أن كثيراً من حالات الغرق ووقوع الطائرات كانت بسبب قلة الخبرة في طاقمها، أو أن عاصفة بحرية ألمت بها..

وكما كان مثلث برمودا مورداً جيداً للكتّاب لبيع كتبهم..  وقصص مشوقة لأفلام هوليود، كذلك أنا.. وسأبقى  كما هو التحدي الأعظم الذي يواجه إنسان هذا القرن والقرون القادمة..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*موتشيه ثيان: كانت خادمة في القصر الإمبراطوري في الصين، وأصبحت بعد فترة إمبراطورة الصين

بعد أن قتلت أختها وأخاها وأمها والإمبراطور!

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. سلام نجم الدين الشرابي

مديرة تحرير موقع لها أون لاين

كاتبة ساخرة وصحفية متخصصة في الإعلام الساخر

حاصلة على شهادة الدكتوراه في الصحافة الساخرة بدرجة ممتاز مع توصية بطباعة البحث.

حاصلة على شهادة الماجستير في الصحافة الساخرة من جامعة أم درمان بدرجة امتياز مع توصية بالترفيع لدرجة الدكتوراه


حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة من جامعة دمشق.





العضوية:
• عضو نقابة الصحفيين السوريين عام 1998م.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
العمل:
• مديرة تحرير موقع المرأة العربية لها أون لاين "سابقاً".
• مديرة تحرير موقع صحة أون لاين "حالياً"
• مديرة تحرير مجلة "نادي لها "للفتيات
• مديرة القسم النسائي في مؤسسة شبكة الإعلام للخدمات الصحفية "حالياً"
• كاتبة مقالات ساخرة في عدة مواقع
• كان لها زاوية اسبوعية ساخرة في جريدة الاعتدال الأمريكية
• مشرفة صفحة ساخرة بعنوان " على المصطبة"

المشاركات:
• المشاركة في تقديم برنامج للأطفال في إذاعة دمشق (1996)
• استضفت في برنامج منتدى المرأة في قناة المجد الفضائية وكان موضوع الحلقة " ماذا قدمت الصحافة الالكترونية للمرأة" (3/8/2006).
• استضفت في حوار حي ومباشر في موقع لها أون لاين وكان موضوع المطروح " ساخرون نبكي فتضحكون" ( 16/12/2008م)
• استضفت في قناة ألماسة النسائية في حوار عن الكتابة الساخرة عام 2011
• استضفت في قناة الرسالة الاذاعية في حوار عن تجربتي في الكتابة الساخرة وبحث الماجستير الذي قدمته عنها.
• المشاركة في اللجنة الإعلامية الثقافية لمهرجان الجنادرية عام 2002 م
• المشاركة في الكتابة لعدد من الصحف العربية السورية و الإماراتية والسعودية.
• المشاركة في ورش العمل التطويرية لبعض المواقع الإعلامية .
• تقييم العديد من المقالات الساخرة لبعض الصحفيين والصحفيات

الإصدارات:
• صدر لي كتاب تحت عنوان "امرأة عنيفة .. احذر الاقتراب ومقالات ساخرة أخرى" عن دار العبيكان للنشر
• لها كتاب تحت الطبع بعنوان "الصحافة الساخرة من التاريخ إلى الحاضر


الإنتاج العلمي:
- الدور التثقيفي للتلفزيون.
ورش عمل ومحاضرات:
إلقاء عدد من المحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجال الإعلام والصحافة منها:
• دورة عن الخبر الصحفي ومصادره، الجهة المنظمة "رابطة الإعلاميات السعوديات"
• دورة عن الإعلام الالكتروني ، الجهة المنظمة "مركز آسية للتطوير والتدريب"
• دورة عن التقارير الصحفية والاستطلاعات ، الجهة المنظمة " مركز آسية للتطوير والتدريب".
• دورة عن المهارات الإعلامية للعلاقات العامة، الجهة المنظمة "مركز لها أون لاين للتطوير والتدريب.



تعليقات
-- salma - أوغندا

18 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 14 - ابريل - 2009




اكثر من رائع ,مع تقديري واحترامي,
بثثت في كلماتك التي غمست في بحر الموهبه معاناه كل امراه تفقه فنون الحياه

-- sahar -

18 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 14 - ابريل - 2009




قوية سلام
ماذا لي أن أقول غير صح لسانك فانتي لم تردي على معركة في المطبخ فقط ولكن رددتي على من يتحاذق ويأمل ويتعالى علينا فتسلم لي يدك قبل لسانك

التهديد المكني الذي في نهاية المقالة لا يخلوا من العنف ومن أمرأة عنيفة صرحت بأنه يحذرالأقتراب منها وقد أعذر من أنذر

-- معجبة ومتعجبة .. -

18 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 14 - ابريل - 2009




ههه صح لسانك .. لم يهلك النساء إلا الرجال ..
ولايخلو مجلس حريميأً من : يريد الرجل ويشتهي الرجل ويحب ويكره .
وكأننا ماخلقنا إلا لنيل رضاهم .
ومع ذلك مانلناه .
والمرأة التي تبحث عن رضا الرجل ممدوحه .. والرجل حين يبحث عن رضا المرأة فضيحة وعيب !
اوما سمعتي روضة الحاج حين قالت :
وكرهت انى جئت من جنس النساء!!
وجعى على وجع النساء ...

-- سالي - البحرين

18 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 14 - ابريل - 2009




سلم فاك مقال في الصميم

-- منى - الأردن

18 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 14 - ابريل - 2009




آآآآآآآآآه كأنك تتحدثين عني أنا من النساء إلي عملت ما يريده زوجي صبغت شعري أشقر بعدها قال أحبك في الأسود وبعد الأسود قال قاتم عليك أحب الأشقر حتى تقصف شعري وأشياء أخرى كثيرة

-- جي جي -

18 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 14 - ابريل - 2009




ههههههههه أثلجت صدورنا أثلج الله صدرك

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...