نقص وزن المولودة بسبب الربو أثناء الحمل: الوقاية

بوابة الصحة » الحمل والولادة » صحة الطفل الرضيع
27 - شوال - 1424 هـ| 22 - ديسمبر - 2003


إن الربو الذي يعالج بأدوية غير الكورتيزونية أثناء الحمل يؤدي إلى نقصان وزن المواليد الإناث. أما المواليد الذكور فلا تتأثر أوزانهم بنوعية علاج الربو أثناء الحمل.

هذا ما بينته دراسة حديثة عندما قارنت أوزان المواليد للأمهات المصابات بالربو أثناء الحمل. فكانت النتيجة أن أوزان الإناث تختلف تبعا لنوع علاج الحامل للربو أثناء الحمل، فالحوامل اللواتي عولجن بالكورتيزون كانت أوزان مواليدهن الإناث طبيعية. أما اللواتي لم يتناولن الكورتيزون لعلاج الربو أثناء الحمل فكانت أوزان مواليدهن الإناث أقل من الوزن الطبيعي. أما المواليد الذكور فلم تتأثر أوزانهم في أي حال من الأحوال.

يبدو أن الجهاز المناعي يتأثر أو يتهيج عندما يكون الجنين أنثى بسبب الهرمونات الأنثوية، الأمر الذي يؤثر على وظيفة الجهاز المناعي فتتأثر المشيمة بهذا التغير وتقل وظيفتها فلا يحصل الجنين على غذائه كاملا، وبالتالي يتأثر مستوى نموه وتطوره. فإن استخدمت الحامل بخاخ الكورتيزون لعلاج الربو فإن ذلك يؤدي إلى تقليل التفاعلات المناعية فلا تتأثر المشيمة فينمو الجنين بشكل طبيعي ويولد بوزن طبيعي.

لذا لا بأس أن تتحدثي مع الطبيبة حول هذا الموضوع إن حملت وأنت مصابة بالربو؛ لأن استخدام بخاخ الكورتيزون جيد في علاج الربو إلى جانب أنه يجنب المولودة الأنثى نقص الوزن عند الولادة حسب هذه الدراسة، وأن كمية الكورتيزون في البخاخ قليلة جدا مقارنة بالأدوية الكورتيزونية التي تؤخذ عن طريق الحقن أو الفم أو الجلد.

لا توجد تقارير تشير إلى أن استعمال الكورتيزون أثناء الحمل يؤدي إلى تشوّه في الأجنة. ولكن بعض التقارير تذكر أن استعمال كميات كبيرة مدة طويلة قد يؤدي إلى تشوّه في الأجنة في حيوانات التجارب. وهناك هوة واسعة بين ما أجري على حيوانات التجارب وبين البخاخ الذي يحتوي على كمية قليلة جدا نسبيا من الكورتيزون.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...