قصة تشكيل أحرف القرآن الكريم

واحة الطفولة » واحة المعلومات
12 - شعبان - 1430 هـ| 04 - أغسطس - 2009


1

أصدقائي: هل تعلمون متى بدأ تشكيل القرآن؟

أسمع أحدكم يتساءل ما معني التشكيل؟

وأجيبه: التشكيل يا عزيزي هو عبارة عن: (وضع حركات الإعراب على نهايات الكلمات ؛الضمة للرفع، الفتحة للنصب والكسرة للجر)

ولم يكن ذلك يحدث قديما لأن العرب كانوا يمتازون بالفصاحة يتكلمون ويقرءون دونما تشكيل، لكن بعد أن اتسعت الفتوحات الإسلامية ودخل كثير من غير العرب في الإسلام وأخذوا يتعلمون اللغة العربية فكانوا كثيرا ما يخطئون وذلك لأنها ليست لغتهم الأصلية التي عليها تربوا ، وكان هناك رجل فصيح يسمى "أبو الأسود الدؤلي" نهل من علم الصحابة وعاش جوا إيمانيا خالصا وتشربت روحه بالقرآن، وكان أبو الأسود قد تعلم من سيدنا علي رضي الله عنه والذي كان مشهورا بالبلاغة  أن الكلام اسم وفعل وحرف .

ذات يوم وأبو الأسود في المسجد سمع رجلا يقرأ قول الله تعالى: (أن الله برئ من المشركين ورسوله) التوبة :3 وكسر الرجل حرف اللام من كلمة "رسوله"  والقراءة الصحيحة برفع اللام من الكلمة.

تألم أبو الأسود في نفسه لما سمع ذلك، وحزن حزنا شديدا  لما صار إليه حال الناس في ارتكاب الأخطاء أثناء قراءة القرآن الكريم، مما دعاه لأن يفكر في طريقة يستطيع بها أن يعلم الناس النطق الصحيح للحروف، فأسرع إلى أمير المدينة وطلب منه أن يبعث معه كاتبا ذكيا، سريع الفهم، ففعل الأمير، وأخذ أبو الأسود الكاتب معه إلى بيته، وقال له: إذا رأيتني أفتح فمي وأنا أنطق حرفا من كتاب الله فضع نقطة أعلى الحرف، وإذا رأيتني ضممت فمي فضع نقطة بجوار الحرف، وإذا رأيتني كسرت الحرف فضع نقطة تحت الحرف.

وظل أبو الأسود عاكفا مع كاتبه حتى أتم تشكيل القرآن الكريم كله

ويعتبر أبو الأسود واضع حجر الأساس لتشكيل الحروف، ثم جاء من بعده علماء طوروا التشكيل فجعلوا الضمة والفتحة والكسرة التي نعرفها الآن بدلا من شكل النقط القديمة،

ولتشكيل القرآن فائدة عظيمة يا أحبائي فالقراءة الصحيحة لآياته الكريمة نتعرف من خلالها على  المعنى الصحيح لكلام الله عز وجل لنتفهمه ونتدبره ونعمل به.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- مؤمنة -

16 - شعبان - 1430 هـ| 08 - أغسطس - 2009




جزاكم الله خيراً على هذه المعلومات المفيدة

-- matho -

21 - رمضان - 1430 هـ| 11 - سبتمبر - 2009




أحسنتتتتتتتتتتتتت وتشكر ع المعلومة القيمة

-- زياد -

16 - ربيع أول - 1431 هـ| 02 - مارس - 2010




ياريت الكل يستد من هدة المعلومات القيمة وجزاكم جدير الشكر

-- محمد - المغرب

02 - ربيع الآخر - 1431 هـ| 18 - مارس - 2010




جزاكم الله خيرا وجعل عملكم هدا في ميزان حسناتكم

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...