في استقبال رمضان ( شعر ) لها أون لاين - موقع المرأة العربية

في استقبال رمضان ( شعر )

أدب وفن » مرافئ الشعراء
24 - شعبان - 1430 هـ| 16 - أغسطس - 2009


1

  الليـل يبـدو ساكـن الجنبـات

وتمر في خلدي سنـون حياتـي

كم قد تلطـخ مئـزري بخطيئـة

ولكم عصيت الله فـي خلواتـي

كم جئت معصية لفرط جهالتـي

فبكيـت عنـد تذكـري زلاتــي

ما راعني في الليـل إلا صائـح

قد جاء شهر الخيـر والبركـات

هذا الهلال عليـه أعظـم شاهـد

فتأهبـي يـا نفـس للخـيـرات

وتهـز أرجاء السمـاء ملائـك

تدعو بصوت واضـح النبـرات

يا باغي الخيـرات هيـا أقبلـن

فالخير كل الخير فـي الطاعـات

يا باغيا شرا رويـدك فارعـوي

فالشر يـورث أهلـه الحسـرات

رمضان أقبل حامـلا مـن ربنـا

نعمـاءه والفضـل والخـيـرات

شهر بـه القـرآن أعظـم منـة

قد جاء نـورا يمحـق الظلمـات

قد بشر الهـادي بـه أصحابـه

فاسمع لبشرى صـادق الكلمـات

قد جاءكـم شهـر كريـم ليلـه

ونهـاره قـد خـص بالنفحـات

وتهب فيه نسائـم مـن رحمـة

يـا حبـذا بنسائـم الرحـمـات

وتفتحـت أبـواب جنـات بــه

هل ثم من يشـري بـه الجنـات

وتوصـدت أبواب نـار جهنـم

ويضاعف الرحمن في الحسنـات

وتسلسل الشيطان فيـه ونسلـه

خفضوا الرؤوس ونكسوا الهامات

فيه الفريضة في الثـواب كأنهـا

سبعين فاعقل يا أخي خطراتـي

والنفل فيه فريضـة فـي غيـره

هذى فضيلـة أشـرف الأوقـات

يا ليلة في الشهر بـات مقيمهـا

بعبادة تسمـو علـى السنـوات

هي ليلة القدر التي فـي جوفهـا

وصل السما بالأرض خير صلات

وتنزلـت فيهـا لآلـئ أحـرف

أعني كـلام مفـرج الكربـات

إن صمت شهرك مؤمنا أو قمتـه

غفرت ذنوبك ما مضى أو ياتـي

رمضان جئت وأمتـي مجروحـة

ويلفهـا قيـد العـدو العـاتـي

والمسجد الأقصى تسيل جراحـه

وتـراه ينظـر شـارد النظـرات

يشكو إلى النيل العظيـم جراحـه

ويبـث محنتـه إلـى عـرفـات

بغدادنا قـد قـدَ ثـوب فخارهـا

وتنكست فـي أرضهـا راياتـي

وفراتها يشكو ودجلة فـي أسـا

يبكي ويسكـب فوقهـا العبـرات

لبنان ثكلـى والمآسـي فوقهـا

وعلى الكرامـة أزرف الدمعـات

كم جئتنا بالنصر يا شهر الهـدى

هل ثم من " بدر " يعيـد فراتـي

هل من " صلاح " كي يحرر قدسنا

أو ثم من " سعد " يبيـد عداتـي

من لي بسيف " للمثنى " في يدي

أجعلـه نـارا تستـرد حيـاتـي

هل ثم " عاشر " فيك يوقظ صحوه

قومي وقد لفـوا بثـوب سبـات

رمضان جمّع أمتي فـي طاعـة

واجمع قلوبا بعد طـول شتـات

سأمـد كـف ضراعـة لإلهـنـا

ملك الملوك وقاضـي الحاجـات

يا رب واقبـل صومنـا وقيامنـا

يا رب واقبـل سائـر الطاعـات

يـا رب إن المسلميـن تفرقـوا

فاجمعهـم يـا رب فـي إخبـات

يا رب إن ذنـوب عبـدك جمـة

لكـنّ ربـي واسـع الرحمـات

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- hekal - مصر

15 - شعبان - 1432 هـ| 17 - يوليو - 2011




كلام رائع جدا
بارك الله فيك على الكلمات الرائعة

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...