السمنة خطر غير قابل للمساومة

بوابة الصحة » رجيم وتخسيس » نصائح للرجيم
12 - شوال - 1423 هـ| 17 - ديسمبر - 2002


ان السمنة أو زيادة الوزن الدهني والخمولِ البدني يؤديان إلى اكثر من 300,000 حالة موتِ مبكرة كل سنةِ في أمريكا،  وهي ثاني سبب للوفاة بعد التّدخينِ، وذوو السمنة معرضون لأمراض القلب والأوعية الدموية، السكتة الدماغية، داء السكري، سرطان المرارة، سرطان الثدي، سرطان الرحم، سرطان عنق الرحم، سرطان المبيض، حصى المرارة، أمراض المرارة، التهاب المفاصل، داء النقرس، مضاعفات تنفسية.

 وقد تسبب السمنة أيضا: انقطاع الَنَفُّس خلال النوم، زيادة مستوى الكوليسترول، ارتفاع ضغط الدم، مشاكل الإنجاب، الشعور بالكآبة، الإحساس بالعزلة ورفض الآخرين، الإحساس بالخجل، الشعور بعدم الجاذبية.

 وقد تبين من مراجعة لأكثر من 100 دراسةِ علمية عن السّمنةِ وخطر السّرطانِ أن السّمنةِ تَرتْبطُ بسرطانِ الثديِ بعدِسن الإياس، وسرطان القولونِ، وسرطان الرحم، وسرطان غدة البروستاتا، وسرطان الكلىِ.

وتعرف زيادة الوزن أو السمنة من حساب "مؤشر كتلة الوزن" ويعرف بقسمة الوزن بالكيلوجرام على مربع الطول بالمتر، فإن كان الجواب أكثر من 25 كان الإنسان زائدا في الوزن، أما إذا كان مؤشر كتلة الوزن أكثر من 30 كان الإنسان بدينا، وكلما كان أكثر من ذلك كان الخطر أكبر. والى جانب زيادة مؤشر كتلة الوزن هناك خطر أكبر ويزيد الطين بلة إذا كان أكثر تجمع للدهون في الجسم حول الخصر، ويعبر عنه بقياس طول الخصر، فإن كان طول خصر الرجل أكثر من 100 سم، وطول خصر المرأة أكثر من 85 سم؛ كانا في خطر مضاعف.

 وبتعبير آخر تعتبر السمنة أكثر خطرا إذا  كان شكل الجسم يشبه حبة التفاح، كما هو عادة عند الرجال،  وأقل خطرا من ذلك هو الشكل الذي يشبه حبة الأجاص (الكمثرى) كما هو عادة عند النساء.

السّمنة حالة مرضية تشمل الحياة الاجتماعية, والسلوكية، والتأيض البدني، والمفهوم الثقافي، والعوامل الوراثية. ورغم ما تطرحه وسائل الإعلام من نظريات وتجارب ونصائح يومية مختلفة للتخلص من السمنة إلا أن المتفق عليه حتى الآن أن مفتاحَ التخلص من السمنة هو ما تمليه القاعدة الذهبية: تقليل كمية الأكل وزيادة الجهد البدني.

إن السمنة والتدخين والكحول هي أقصر الطرق للوقوع في الأمراض وتعكير صفو الحياة. يجب ألا نتسامح في القضاء عليها والتخلص منها على المستوى الفردي والاجتماعي بروح جماعية ورسمية. وبعد التخلص من هذا الثالوث القاتل تبدأ الحياة بالانطلاق من جديد



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...