السعودية: وحدة لحقوق الإنسان في "هيئة الأمر بالمعروف"

أحوال الناس
17 - شوال - 1430 هـ| 06 - اكتوبر - 2009


الرياض ـ لها أون لاين:  اعتمدت الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية أمس خريطة تنظيمية جديدة، تضم لأول مرة وحدة تعنى بحقوق الإنسان.

 وقال مدير عام إدارة الإعلام والعلاقات العامة بالهيئة عبدالمحسن القفاري في بيان نشر على موقع الهيئة أمس «إن الخريطة التنظيمية الجديدة تمت الموافقة عليها من وزير الخدمة المدنية رئيس اللجنة الوزارية الفرعية للتنظيم الإداري لتجربتها».  مشيراً إلى أن «هذه الخريطة دخلت حيز التنفيذ وتجري متابعة نجاح تطبيقها». 

وأوضح «أن الخريطة التنظيمية شملت استحداث وحدات جديدة وتقسيم الأعمال بشكل أكثر تنظيماً بالتماشي مع مشروع الاستراتيجية الشاملة لتطوير عمل الهيئة باستحداث وحدة لحقوق الإنسان لمراقبة العمل والنظر في القضايا والقرارات التي تتخذ بحق المخالفين للقوانين ضمن نطاق صلاحيات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر».

وقال القفاري إن الخارطة التنظيمـية الجديـدة تمـت الموافـقة عليهـا مـن وزيـر الخدمة المدنية رئيـس اللجـنة الـوزارية الـفرعية للتنظيم الإداري لتـجربتها، مشـيرا إلى أن هذه الخارطة دخلت حيز التنفيذ وتجري متابعة نجاح تطبيقها.

وذكر أن التنظيم اشتمل على تكليف الشيخ الدكتور إبراهيم بن سليمان الهويمل وكيلا للشؤون الميدانية والتوجيه، وذلك في تركيز على رفع أداء العمل الميداني الذي يمثل عصب أداء الهيئة وتم في التشكيل الجديد تأسيس إدارة عامة حديثة للشؤون الميدانية برزت في اسم الوكالة التي تتبعها أيضاً الإدارة العامة للتوعية والتوجيه، والإدارة العامة للقضايا مع الإدارة العامة للشؤون الميدانية.

وأضاف أن التنظيم تضمن تكليف الشيخ عبد المحسن بن حمد اليحيى وكيلا للتخطيط والتطوير وترتبط به الإدارات العامة التالية: التخطيط، والتطوير الإداري، تقنية المعلومات، ومركز البحوث والدراسات. كما شمل تكليف إبراهيم بن عبد المحسن العبد الكريم مديرا عاما للشؤون الإدارية والمالية وترتبط به إدارات: شـؤون الموظـفين، الشؤون المالية، المسـتودعات، المشـتريات، الخدمة العامة، الميزانية، الأمن والسلامة، المشاريع، وحدة مراقبة المخزون، ومركز الاتصـالات الإداريـة، مشيراً إلى أن التقسيمات الإدارية الجديدة والوحدات المحـدثة شـملت مهام وأوصاف وظيفية محددة تراعي متطلبات العمل واحتياجه.

ونوه القفاري إلى أن من أبرز ما تميز به التنظيم الجديد إحداث إدارة عامة للشؤون الميدانية تشتمل على عدة وحدات وأقسام تعنى بالشأن الميداني وأداء العاملين في مقابلة الجمهور وتطبيقات اختصاصات الهيئة الميدانية وهي ما يعول عليها تطوير هذا النشاط بشكل مركز في المرحلة القادمة يضاف لذلك إعادة بناء الإدارة القانونية وإحداث وحدات رئيسة فيها ستكون منها وحدة تعنى بحقوق الإنسان.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...